الاثنين، 24 نوفمبر، 2014

هيومن رايتس واتش لم تحصل على أى تصريح لمتابعة اى مظاهرات فى مصر يوم 28 نوفمبر


اللواء عبالفتاح عثمان: هيومن رايتس واتش لم تحصل على أى تصريح لمتابعة اى مظاهرات فى مصر يوم 28 نوفمبر أو غيره
اللواء عبالفتاح عثمان: ضبط 5 عناصر إرهابية تخطط لإحراق مصر فى 28 نوفمبر
أكد اللواء عبد الفتاح عثمان مساعد وزير الداخلية لقطاع الاعلام والعلاقات العامة, ان منظمة هيومن رايتس واتش لم تحصل على أى تصريح لمتابعة اى مظاهرات فى مصر يوم 28 نوفمبر أو غيره ..
وقال عثمان خلال مداخلة هاتفية لبرنامج الحياة اليوم مع الاعلامية لبني عسل, ان قطاع الأمن الوطنى رصد إجتماعاً تنظيمياً لعناصر إحدى البؤر الإرهابية تضم قيادات تنظيمية، كانت تعد وتخطط للتحركات التى دعت إليها يوم 28 الجارى لإشاعة الفتنة والفوضى والعنف المسلح والتعدى على المنشآت العامة بالبلاد وذلك بإحدى الشقق الكائنة بمدينة نصر بمحافظة القاهرة ..
واضاف, ان بعد إتخاذ الإجراءات القانونية تم مداهمة مقر البؤرة وضبط كلٍ من : أشرف عبدالمنعم أحمد عثمان مدرس بالمعهد الدينى بدكرنس بالدقهلية وهشام محمد فتحى السعيد مشالى أحد أعضاء حملة حازمون بالدقهلية ومحمد حسان رجب عارف –المتحدث الإعلامى للجبهة السلفية السرورية بالدقهلية ومحمد أحمد متولى زقزوق –أحد أعضاء الجبهة السلفية الجهادية بالدقهلية وعبدالله أشرف محمد أحمد عبده – طالب بكلية اللغات والترجمة بجامعة الأزهر ونجل قيادى بتنظيم الإخوان الإرهابى بالدقهلية ..
وتابع, انه ضبط بحوزتهم أوراق تنظيمية تتضمن مخططاتهم التى تسعى لإشاعة الفوضى والعنف المسلح وإرهاق الشرطة وبث الرعب بين أوساط المواطنين والتخطيط للهجوم على المنشآت العامة والحيوية وإستهداف رجال القوات المسلحة والشرطة وإتخاذ المساجد لإخفاء أدوات العنف والأوراق والمنشورات التنظيمية التى يعتزمون إستخدامها خلال تحركهم ..
وقال عثمان, ان الخلية الارهابية المقبوض عليها تابعة للجبهة السلفية وكانت تقوم بالإعداد لأعمال تخريبية مؤكداً للمواطنين ان مصر أمنة وكل محاولات الجماعة الإرهابية لبث الرعب والفزع لن تفلح مشيراً الى ان الشعب المصرى يثق في قدرة الأمن فى تامين البلاد ضد أى عمليات ارهابية ..
وعن لقاء وزير الداخلية بعدد من منظمات المجتمع المدنى والحقوقيين قال, انه كان لقاء ايجابي لعرض التحديات الراهنة مؤكداً لهم أحترام الوزارة لمواثيق حقوق الانسان فى التعامل مع المظاهرات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق