الخميس، 23 يناير، 2014

منظمة العفو الدولية تقف مع التنظيم الدولى الارهابى لقمع الشعوب



هى منظمة فى ظاهرها انها تحمى حقوق الانسان وتدافع عن الشعوب وفى باطنها تحمى التنظيم الدولى الارهابى وتوفر له كل الفرص المتاحة من أجل تيسير أعماله من اجل فرض الهيمنة الصهيوامريكية على الشعوب العربية 
فالمنظمة تدين الجيش والامن المصرى فى مواجهته للارهاب وتوجه الاتهامات البشعة لقوات الامن المصرى وللحكومة المصرية من اجل حماية الارهاب المصرى ومن الجدير بالذكر ان المنظمة لا تذكر اعمال العنف والارهاب التى يرتكبها الاخوان الارهابيين فى حق الشعب المصرى السلمى وتناست ان للمصريين حق فى الحياة الامنة
فى المقابل نجدالمنظمة تتجاهل جرائم بشعة يدنى لها الجبين يقترفها الجيش اليمنى فى حق شعب الجنوب العربى المحتل دون ان تنوه عنها المنظمة او تكتب تصريحات بادانة الهجوم الوحشى بالمدفعية الثقيلة وبالطائرات على منازل المواطنيين بمحافظة الضالع ومن المعروف ان الجيش اليمنى يضم اكبر عدد من جماعة الاخوان باليمن التابعين لحزب الاصلاح فنجد المنظمة لا تحاول الاقتراب من اى اعمال عنف وارهاب تدين وتفضح مخطط المنظمان الارهابية الدولية وانما يتم تركيزها فقط على الحكومات والجيوش العربية التى تحاول تطهير بلادها من هيمنة الارهاب الدولى هذا بالاضافة الى عدم ذكرها الامارة الاسلامية التى كونها الارهاب بمحافظة أبين التى دمرها الارهاب اليمنى وهجروا اهلها ومن الجدير بالذكر ان الارهاب الدولى يستعين بالارهاب الذى يتدرب بهذه الامارة الارهابية لهدم الدول العربية مثل مصر وسوريا بالتعاون مع تركيا وامريكا
ولم تذكر المنظمة ايضا اعمال العنف والتفجيرات بالعراق وليبيا وفلسطين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق