الأربعاء، 22 نوفمبر، 2017

أوركسترا شباب القاهرة بقيادة حسن فكرى ونهلة بكير




كتبت : سها البغدادي
وافق السيد / محمد محمود سويلم
مدير مديرية الشباب والرياضة بالقاهرة 
على تكليف المايسترو الكبير  / حسن فكرى 
والدكتورة / نهلة بكير  
بكلية التربية الموسيقية جامعة حلوان . 
ليكونا مدربين ومشرفين فنيين لمراكز الفنون 
شعبة الموسيقى والكورال بالقاهرة . 
على أن يكون مقر مركز الفنون بمركز شباب الأميرية 
وتم عقد أول إجتماع ولقاء وبروفة مع المواهب الفنية بالقاهرة وتم تحديد مواعيد البروفات 
وقد تم إستقبال الجميع بالترحاب 
وأعرب الأستاذ/  ياسر عبد الفتاح 
مدير مركز شباب الأميرية عن سعادته بوجود هذة المواهب والقامات الفنية للقاهرة بمركز شباب الأميرية 
كما أكد الشاعر أحمد سمك مدير إدارة الفنون ومدير مراكز الفنون بمديرية الشباب والرياضة بالقاهرة     بأن هذه القامات الفنية ستتيح حالة من الحراك الفني ودعم لكل المواهب الفنية الشابة بمراكز شباب القاهرة .

الاثنين، 6 نوفمبر، 2017

محمود الشويخ عراف الصحافة المصرية

 ماذا قال الصحفيون عن توقعات زميلهم محمود الشويخ ؟


صفحات مواقع التواصل الاجتماعى تتحدث عن تنبؤات الكاتب الصحفى محمود الشويخ واليكم بعض كتابات الزملاء الصحفيين 

كتب حازم رفعت عبر صفحته الخاصة فى الفيس بوك  عن محمود الشويخ فقال :


إنفرد الكاتب الصحفى  الزميل محمود الشويخ فيما يحدث فى هذا الوقت ماتحدث عنه فى مقاله الأخير بعنوان "محمد بن سلمان.. أخطر رجل فى العالم"
والذى كشف فيه كواليس رحلة صعود الأمير الشاب ،وكيف واجه معارضيه داخل السعودية ، حيث تنبأ "الشويخ"  في مقالة القنبلة أن "بن سلمان" لديه طموحات كبيرة أن يكون القائد الأقوى في الشرق الأوسط .
وأندهشت المملكة من هذا الفرعون الشاب الذي تنبأ بتلك الاحداث قبل وقوعها، حيث انقلبت سفارة المملكة لدي مصر وتبادلوا الهواتف والمكالمات مندهشين من الذي يتنبأ متسائلين هل هذا الصحفي والي من اولياء الله ام سائح روحاني تسلق جدران القصر الملكي ليعرف تلك هذة المعلومات الخطيرة .

وكتبت أسماء صبحى فقالت عبر صفحتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعى :   
الكاتب الصحفى الزميل " محمود الشويخ "رئيس مجلس ادارة مؤسسة الشورى الاعلامية  كتب الاسبوع الماضى عن أخطر رجل فى العالم  وكنا نعتقد أن هذا الكلام مبالغ فيه ولكن مضت بضعة أيام  وقد صدمنا  برد فعل الامير "محمد بن سلمان" الذى حاصر الفساد  داخل المملكة كما أنه وضع اعداء المملكة فى الخارج نصب عينيه وفقا لنفس طرح الكاتب "محمود الشويخ"
فهل يعد ما كتبه الكاتب المصرى محمود الشويخ مجرد حس صحفى ام توقعات مبنية على بحث من قبل الكاتب وقراءات فى المشهد السياسى ام هى تنبؤات وإلهام  أشبه بالحاسة السادسة  ومن العجيب أن الكاتب الصحفى محمود الشويخ كتب عن حكيم العرب أمير الكويت سمو الشيخ  " صباح الأحمد " فهل ننتظر ردة فعل كويتية الثلاثاء المقبل بحسب متابعتنا  للمشهد السياسى بالمنطقة؟
وكتبت دعاء رحيل عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعى : 
لا ننسى ان الزميل محمود الشويخ كتب عن الرئيس السيسى مقال بعنوان البقاء على العرش وبالفعل تفاجئنا بصعود حملات ومبادرات تناشد الجماهير ببقاء الرئيس السيسى ليبقى بحكم مصر فترة قادمة بحكم انه رجل المرحلة وانه القادر على مواجهة اعداء مصر 
ومن الجدير بالذكر ان كل شخصية قيادية يكتب عنها الزميل محمود الشويخ يصدر منها او من شعبها ما يطابق كتاباته مما اثار فضولنا الصحفى لمعرفة ما يدور فى ذهن هذا الكاتب الصحفى



إضافة تسمية توضيحية

الثلاثاء، 31 أكتوبر، 2017

بالفيديو لهذه الاسباب حاول الارهاب قتل سها البغدادى

ك

جيشنا البطل يخوض المعركة منفردا بقلم د محمد سيد أحمد


جيشنا البطل يخوض المعركة منفردا !! 
د/محمد سيد أحمد 
واهم من يعتقد أن مصر تعيش فى حالة سلم وأنها بعيدة عن ما يحدث من حرب طاحنة فى سورية وليبيا والعراق واليمن, فما يحدث داخل وطننا العربي هو حرب شاملة خطط لها العدو الأمريكى بدقة ومهارة فائقة ومنذ زمن طويل تحت ما عرف إعلاميا بمشروع الشرق الأوسط الجديد أو الكبير, والذى يستهدف إعادة تقسيم وتفتيت المنطقة العربية بما يحقق مصالح الولايات المتحدة الأمريكية القوى الاستعمارية الجديدة التى لم تحضر عملية التقسيم الأولى التى قامت بها إنجلترا وفرنسا فى مطلع القرن العشرين.
 وبالطبع المخطط التقسيمى الجديد لابد أن يراعي مصالح الحليف الصهيونى بحيث تكون أكبر دولة عربية فى حجم العدو الصهيونى, وبالطبع يكون أضعف منها وبذلك يشعر بالأمن والأمان المفقود فى ظل وجود دول عربية كبيرة لها جيوش معتبرة يمكنها تهديدها وخوض حروب معها فى أى وقت خاصة مصر وسورية, فالواقع يقول أنهما الأقرب لتهديدها فى ظل وجود حدود جغرافية مشتركة, وبعد انجاز هذه الخطوة تستطيع فى مرحلة لاحقة تحقيق أهدافها التوسعية, لإنجاز حلمها ( وهمها المزعوم ) بما تسميه إسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات.
وإذا كانت كامب ديفيد جزء من الأهداف المرحلية لمشروع التقسيم والتفتيت بحيث يتم عزل مصر مرحليا عن محيطها العربي والإقليمى, وإقناعها بأن حرب أكتوبر ( تشرين أول ) 1973 هى آخر الحروب مع العدو الصهيونى وبذلك يتخلى الجيش المصرى عن عقيدته القتالية ويركن الى هذا الوهم وبالتالى تضعف قدراته وإمكاناته وتسليحه بشكل كبير, إلا أن الجيش المصري لم يخدع يوما بهذا الوهم لذلك كان طوال الوقت فى كامل جاهزيته ليخوض أى حرب منتظرة, ويرد أى اعتداء على أراضيه.
 وكان الجيش ومازال رغم الأزمة الاقتصادية الطاحنة والديون التى تكبل مصر, والتى صنعت بفعل فاعل أيضا وكجزء من نفس مشروع التقسيم والتفتيت, حين أقنعوا مصر أن تتخلى عن مشروعها التنموى المستقل لصالح التبعية والانفتاح الاقتصادى الذى جعل أغلب المصريين يعيشون تحت خط الفقر وفى حزامه, ورغم ذلك يتم تسليح الجيش بأحدث الاسلحة والتقنيات التى تجعله قادرا على خوض الحرب فى أى وقت, وبالطبع ما ينطبق على جيشنا الثانى والثالث فى مصر ينطبق على جيشنا الأول فى سورية التى لم تفلح معها كل مخططات المشروع التقسيمى والتفتيتى على مدار ما يقرب من أربعة عقود فكل محاولات إدخالها فى عمليات السلام المزعوم فشلت وكذلك محاولات ادخلها فى دائرة التبعية.
وعندما انطلقت شرارة الربيع العبرى فى كل الاقطار العربية وتساقطت الأوراق الحاكمة وبدأت تتفكك, كان الرهان هو وصول عمليات التفكيك والانهيار للجيوش العربية خاصة جيشنا الأول فى سورية وجيشنا الثانى والثالث فى مصر, باعتبارهما جزء من المشروع القديم فكلمات بن جوريون مؤسس الكيان الصهيونى مازالت حاضرة فى ذهن وعقل كل عربي شريف والتى تقول " أن إسرائيل لا تستطيع أن تعيش وتحيا آمنة إلا بالقضاء على ثلاثة جيوش عربية هى الجيش المصرى والجيش العراقى والجيش السورى ", لكن ما حدث فاق كل توقعات العدو الأمريكى – الصهيونى فقد كان جيشنا الأول والثانى والثالث على قدر المسئولية فى التصدى للجماعات التكفيرية الإرهابية التى تعمل بالوكالة على الأرض العربية نيابة عن الأصيل فى هذه المعركة وهى أمريكا وإسرائيل.
وفى الوقت الذى برز فيه دور جيشنا الأول فى التصدى لوكلاء المشروع التقسيمي والتفتيتى وإلحاق الهزائم المتتالية بهم والتى أبهرت العالم أجمع, وجعلت البعض يقول أنها ستدرس فى الأكاديميات العسكرية فى العالم حيث ابتكر الجيش العربي السورى آليات جديدة فى تعامل الجيوش النظامية مع حروب الشوارع والعصابات, فإن دور جيشنا الثانى والثالث فى مصر يبدو غير ظاهرا للرأى العام على الرغم من أنه بالفعل يخوض حرب حقيقية لا تقل بأى حال من الأحوال عن الحرب التى يقودها جيشنا الأول فى سورية, الفرق الوحيد يتمثل فى الثقل النسبي للمعركة فالحشود الإرهابية على الجبهة السورية كانت أكبر أملا فى إنهاء المعركة بسرعة ثم التفرغ للجائزة الكبرى وهى مصر.
وعلى الرغم من ذلك تمكن الجيش المصرى من حسم العديد من المواجهات مع الجماعات التكفيرية الإرهابية المتسللة من الأراضى العربية الفلسطينية المحتلة الى سيناء وهى الحرب التى استمرت لسنوات خاضها جيشنا البطل دون أن يشعر المواطن المصرى بأننا فى حالة حرب, وفى نفس الوقت كان الجيش على وعى تام بالحشود الإرهابية المتأهبة للعبور عبر الأراضى الليبية فى الغرب والأراضى السودانية فى الجنوب ومن وقت لآخر يوجه لها ضربات استيباقية لمنعها من الاقتراب والتسلل والعبور.
 وإذا كان المواطن المصرى لا يشعر بأننا نخوض حرب فهذا يحسب لجيشنا لا عليه, وعلى هذا المواطن أن يفهم ويدرك ويعي أن الأصوات الخائنة والعميلة التى تحاول أن توجه سهامها المسمومة لجيشنا البطل هى جزء من المؤامرة, كما أن رجال أعمال نظام مبارك الفاسدين الذين نهبوا وسرقوا ومازالوا ثروات الوطن, ويعملون على تعميق الأزمات الاقتصادية للفقراء والكادحين والمهمشين هم أيضا جزء من المؤامرة, ويعملون بالوكالة لدى المشروع الأمريكى - الصهيونى, وجيشنا البطل هو الذى يخوض المعركة منفردا, اللهم بلغت اللهم فاشهد.                          

السبت، 28 أكتوبر، 2017

العتيبى :لا للمتاجرة بدماء وكرامة الشعب اليمنى المجيد

اصدر الشيخ العتيبى مستشار لحقوق الانسان بالمنظمة الدوليةللتنمية  بيان يحمل عنوان "لا للمتاجرة بدماء وكرامة الشعب اليمني المجيد"

حيث قال :      أيها الشعب اليمني العزيز لقد كنت مفخرة للأمة العربية والإسلامية  ولا زلت في نظر الباقين من أحرار الأمة الشرفاء وستضل كذلك مهما حاولت عصابات المافيا اليمنية المتواجدة على أرض الوطن وخارجه أن تعكر هذا المعدن الأصيل والتاريخ العريق.                                                                   
أيها الأحرار لقد بعاتكم بثمن بخص من قبل عصابات المافيا اليمنية السابقة والحالية بإتفاقيات وعقود أبرموهامع حلفاؤهم منذ اليوم المشؤم 11إكتوبر 1977م والذي تم فيه إغتيال الشهيدالزعيم إبراهيم الحمدي إلى اليوم حيث وصل بهم الأمر للإستخفاف بتحديد تعويضا ًللشهيد الجندي اليمني بمبلغ 5000رس خمـسة آلاف ريال سعودي تصرف لكل شهيد من الجنود المغرر بهم بالدفاع عن العصابات الأنفة الذكر بينما الجندي  السعودي  يصرف له #1000000رس  # مليون ريال سعودي  ومباشرة فور إستشهادة .                                                                             أيهاالأحرارهنا يظهرالفرق جليا ًبين الجندي اليمني والجندي السعودي حيث أن المبلغ المدفوع للجندي السعودي ضعف أضعاف المبلغ المدفوع  للجندي اليمني فهنا يقدرون قيمة الجندي السعودي الواحد  بعدد 200مئاتين جندي  يمني .                        وأسفاه إلى هذه الدرجة أصبحت قيمة الجندي اليمني رخيصة في نضرهذه العصابات وواقعهم حيث وصل بهم الأمرإلى أن ينزلون منزلة اليمني إلى منزلة الثور الذي يباع في سوق البقر كيف سمحت هذه العصابات ومن يدعمها  لأنفسهم أن ينظروا لأبنائنا حماة الوطن بهذه  القيمة الدونية .                                
 فأقول لهذه العصابةإتقوا الله في إسرهاؤلا الأبطال الذين أزهقت أرواحهم وسفكت دماؤهم وراحوا ضحية تغريركم دفاعاً عن فسادكم فمن سيعول هذه الأسر التي تتكفف الناس للصدقات والحسنات بعد فقدانها معيليها بسببكم .                                إنظرواللمميزات التي يحصل عليهاالجندي السعودي حيث يصرف له مليون ريال سعودي فوراستشهاده مباشرة كمايصرف راتبه لأسرته مدى الحياة بدون نقص  ويؤمن لهم السكن والحياة الكريمة التي تغنيهم عن الحاجه وتخفف عليهم مصيبتهم وهذاكله مباشرة من دولتهم ناهيكم عن التعويضات التي تقدم لشهداءالحرب من المدنيين السعوديين فهم لا يقلون عن العسكريين قدرا وتعويضا ًبل يمجدون على حدٍ سواء بينماضحايا قصف طيران التحالف وقذائف مدافع أطراف الصراع من المدنيين اليمنيين الذين لا ناقةولا جمل لهم بالحرب ومع الأسف الشديدلم نسمع ولم نرى بتعويضهم ولم تحسب لهم أي قيمة تذكرولم يطالب بدمائهم لدى أي منظمة حقوقية بالعالم وكذلك الجرحا من العسكريين والمدنيين الذين يموتون موت بطـي باليمن وخارجه لعدم العناية بهم ولبشاعةالممارسات الوحشيةالإجرامية التي من الجهات المختصة والإهمال رغم الدعم الا محدود الذي يصرف لعلاجهم مــــن   قبل المنضمات الدولية الإنسانية
        فهل تعلمون بأن ضحاياالحادي عشرمن سبتمبر الإرهابي خصص لهم نظام في قانون جاستا يكفل لكل ضحية الحصول على تعويضاًمالياًمبلغ ثمانية مليون دولار أمريكي  أي مايعادل #2700000000ر ي# إثنان مليار وسبعمائة مليون  ريال يمني هنا تقع معادلة الحكومات المواطن الأمريكي يدفع له ملايين الــــدولارات تعويضا ً وتقديراً له بينماطيران التحالف يقصف في شعبنا اليمني جهاراًنهاراوأمام مراء ومسمع كل العالم لأنه يعلم جيدا ًأنه لن يحاسب على مايفعل بهذا الشعب الذي جعلته تلك العصابة المنحطة بلا قيمة في نظرهم ونظر كل من تمتد يدة لهذا الشعب العظيم  بسؤ أستباحوا كرامته كم من عوائل أفنيت وكم من نساء رمـلت وكم من أطفال يتموا وكم من إمهات ثكلت لم يرحم طيران التحالف لا شيخا ً مسنا ً  ولا طفلا ً رضيعا ً ولا إما ً حاملا ً ولا رجلا ً مدنيا ً مسالما ً ولو كان التحـالف يعلم بأن هناك من سيحاسبه على  هذه الجرائم الشنعاء من الإبادات الجماعية والتهجير القصري  لما تجرا على إطلاق قذيفة واحدة .                               
يا أحرار اليمن لقد تمادت الأطراف الداخلية والخارجية لهذه الحرب الهمجية الأجرامية في طغيانهم وجرمهم في إهلاك الحرث والنسل وإحراق الأخضر واليابس ويجب على أحرار اليمن الوقوف صفا ً واحدا ً في وجه هذه الحرب التجارية الضروس ويجب على كل إنسان  منا توثيق الجرائم المرتكبة من قبل هذا العـــدوان البربري الغاشم وعدم استلام أي مبالغ مالية من أي جهة كانت داخلية أو خارجية إلا عن طريق المحاكم الدولية  فيما يخص تعويض المدنيين  لقلب المعــــادلة على من يريد الإتجار باليمن وشعبه العظيم وعلينا أن نعي جيدا ًبأنها ستفرض حكومة وفاق بين أطراف هذا الصراع من قبل بعض الدول لكي يتم من خلالــــها إسكات أصحاب الحق ويتحتم علينا جميعا ًإيصال كافة الوثائق إلى المنظمات الحقوقية ذات الاختصاص لتصعيدها للــــــرأي العام العالمي والمطالبة بمحاسبة كل المتسببين  بهذه الجرائم ومساوات ضحاياها بضحايا أحداث الحادي عشر من سبتمبر فالأنسان هو الإنسان .                                                                               كماولا يفوتني هنا أن أطلب من  كل إنسان جنوبي أو يمني  بأن يتحمل مسؤليته وذلك بمواصلة العمل الدؤوب لإظهارمعاناة إخوانناوأبنائنامن الجاليةالجنوبية والجالية اليمنية المغتربين  بدول الجوارالعربية وما يتعرضون له من ضيم وظلم وإجحاف وذلك بالتنسيق مع وسائل الإعلام العالمية بالبلدان التي يقيمون فيها   كلاً  بصفته و من موقعه امتثالا لقوله تبارك وتعالى ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان ) صدق الله العظيم .
         هذا والله ولي الهداية والتوفيق ؛؛؛                                أخوكـم                                                                                                                                      
                                                                   علي بن أحمد العتيبي
المستشار بلجنة الدفاع عن الحقوق والححريات
بالمنظمه الدوليه للتنميه وحقوق
e1

فى مؤتمر معاك تعلن القوى الوطنية الاصطفاف خلف الرئيس السيسى


 أعلنت قوى مصر الشعبية عن دعمها ومساندتها للرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية فى حربه التاريخيه ضد قوى الإرهاب فى مصر وأكدوا خلال المؤتمر الذى نظمته حملة " معك من أجل مصر " مساء أمس بمدينة كفر الدوار بالبحيرة أن السيسى حقق إنجازات غير مسبوقة فى تاريخ الدولة المصرية مطالبين الجميع بالإصطفاف الوطنى خلفه . 
وأوضح رؤساء الأحزاب ورموز القوى الوطنية والشعبية والسياسية  ورموز الحركات والإئتلافات الشعبية خلال مشاركتهم بالمؤتمر أنه ورغم حصار مصر وحربها ضد قوى الإرهاب وتعرضها لثورات وتظاهرات وفوضى خلال السنوات الماضية إلا أن الدولة شهدت إنجازات غير عادية فى كافة المجالات وشهدت تأسيس عاصمة إدارية جديدة للبلاد .
وخلال المؤتمر الذى شهد إحتشاد جماهيرى وسط حراسة أمنية مشددة  تبارى مئات المواطنين على  توقيع الإستمارات التى وزعتها حملة معك والتى تطالب السيسى بالترشح فترة رئاسية ثانية .
وقال منسق عام حملة معك من أجل مصر الدكتور أحمد عبد الهادى رئيس حزب شباب مصر أن السيسى هو الرجل المناسب للمرحلة التى يمر بها الوطن خاصة مع تفاقم وتصاعد الحرب الخفية ضده مشيرا فى كلمته خلال المؤتمر أن رجال الشرطة والقوات المسلحة يدفعون ثمنا غاليا للدفاع عن الوطن نيابة عن الشعب وعن الأجيال القادمة من أجل إستقرار الأوضاع داخله
وأعلن المستشار رضا أبوحجى رئيس حزب مصر المستقبل عن وقوف مختلف قوى الشعب المصرى صفا واحدا خلف الرئيس السيسى وخلف القوات المسلحة ورجال الأمن فى حربهم الكبرى ضد الإرهاب وقال أن السيسى نجح فى العبور بمصر من مرحلة الخطر وأكد أن رصاص الغدر لن ينال من أى مصرى بل سيزيد الجميع صلابة وإصطفاف حول الرئيس . 
وأكدت جيهان الشريف رئيس حزب الغد المصرى الجديد على إلتفاف المصريين حول عبد الفتاح السيسى وأرجعت السبب إلى نجاحه فى إنقاذ الدولة المصرية من أخطار عديدة كانت تتهددها
ولفت السيد العادلى رئيس حزب الإستقلال المصرى إلى أن السيسى تسلم الدولة المصرية فى حالة إنهيار غير عادى فى كافة المجالات سواء على المستوى الإقتصادى أوالأمنى لكنه نجح وفى زمن قياسى على إنقاذ الوضع فى البلاد
وقد أكدت أحزاب مصر 2000 وحزب التحرير وحزب الأمة وعدد كبير من الحركات والتحالفات الشعبية خلال مؤتمر حملة معك على دعمها للرئيس عبد الفتاح السيسى وطالبته بترشحه لفترة رئاسية ثانية وقال الدكتور عبد الصمد الشرقاوى فى كلمته التى ألقاها باسم هذه الأحزاب أن السيسى نجح فى إنقاذ المنطقة العربية بأثرها من مخطط لإضعافها وسرقة مواردها بعد إحتلالها مؤكدا على نجاح السيسى فى إعادة وحدة المنطقة وإجراء مصالحة شاملة بين الفصائل الفلسطينية المتناحرة ورأب التصدعات الحادثة على المسار السورى والعراقى والعمل بقوة فى كافة الملفات العربية والدولية
وحذر الدكتور ياسر كمال رئيس تحالف الدفاع عن الوطن ومواجهة الإرهاب من تفنن العدو فى تصدير الأزمات لمصر لإثارة الفوضى داخلها وخلق حالة من التصارع والإنشغال عن البناء الداخلى .
وطالب حزب الوفد خلال المؤتمر على أهمية الإصطفاف الوطنى خلف الرئيس عبد الفتاح السيسى وأكد المهندس عبد المجيد صالح القيادى بالحزب خلال كلمته فى المؤتمر على أن مصر تتعرض لخطة ممنهجة لزعزعة الإستقرار الداخلى مشيرا إلى أنه لاتوجد دولة فى العالم تستطيع حماية كل حدودها بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية نفسها .
وخلال المؤتمر أعلنت الجاليات العربية بمصر عن مساندتها ودعمها للرئيس السيسى باعتباره أحد أهم آليات إنقاذ المنطقة من الفوضى وقالت الدكتورة صابرين صلاح رئيس لجنة الشئون العربية بحملة معك من أجل مصر أنها وباسم كل أبناء الدول العربية الذين يقيمون بمصر تشكر السيسى الذى وفر كل سبل ووسائل العيش بأمان وإستقرار لكل العرب الذين يعانون من الفوضى فى دولهم وأكدت أن أبناء اليمن وليبيا وسورية والعراق يثمنون ويقدرون دوره من أجل إستعادة الأمن والإستقرار داخل دولهم .
ولفت هانى العربى منسق حملة معك من أجل مصر بمنطقة القناة إلى تأكيد أهالى القناة وخصوصا منطقة شمال سيناء على دعمهم بقوة للقوات المسلحة والشرطة رغم حالة المعاناة والإرهاب الذى يحاول زعزعة الإستقرار الداخلى بها مؤكدا أن شعب سيناء يدفع ضريبة غالية للدفاع عن الوطن ويقف جنبا لجنب مع الأشقاء من ضباط الشرطة والقوات المسلحة فيما رحب عبد الرحمن أبوزيد منسق حملة معك بمحافظة سوهاج عن سعادته بالإصطفاف الوطنى حول الرئيس السيسى مؤكدا أن أهل الصعيد جميعا يقفون رجلا واحدا خلفه .
ودعا حسن حافظ مندور المسئول الإعلامى عن حملة معك بمحافظة الإسكندرية لفتح باب التطوع لشباب مصر للدفاع عن الوطن خاصة مع التحديات التى تواجهها الدولة المصرية مؤكدا أن هذه التحديات تحتم ترشح السيسى لفترة رئاسية ثانية .
وقال أشرف فؤاد مدير إدارة كفر الدوار التعليمية أن كل العاملين فى قطاع التعليم فى مختلف أنحاء مصر وفى المقدمة منهم البحيرة يقفون ويدعمون كل تحركات السيسى لبناء الدولة المصرية والدفاع عنها بقوة
وقد تبارى قيادات الأجهزة الشعبية والتنفيذية خلال كلماتهم بالمؤتمر فى إعلان إلتفافهم حول السيسى وألقى العديد من الشعراء قصائد تؤكد إلتفافهم حوله .






8
 

الجمعة، 27 أكتوبر، 2017

"بكرة لينا " لتحقيق التمكين الاقتصادى للشباب


عصام النجار


أعلنت مؤسسة "بكرة لينا .. مصر أولًا وأخيرًا" عن افتتاح مقر جديد لها بمحافظة الإسماعيلية مساء غد السبت، بهدف خدمة أبناء المحافظة ومدن القناة وسيناء.


وبحسب بيان صادر عن المؤسسة، يفتتح المقر الجديد فى تمام السادسة من مساء غد السبت بحضور الاستاذ محمد حسن عبده المنسق العام والمهندس رامى محمد نجيب الأمين العام وسليمان الحوت منسق قطاع القناة وسيناء ومستشارى المؤسسة النائبة زينب سالم والنائبة سولاف درويش وبحضور نواب محافظة الاسماعلية النائب أحمد شعيب والنائب عصام منسى  والنائبة آمال رزق الله.

ومن المنتظر أن يشهد حفل افتتاح عقده بمقر المؤسسة الكائن فى 5 شارع شبين الكون بالدور الثالث، عدد كبير من الشخصيات العامة وأعضاء مجلس النواب بصفة عامة ونواب الإسماعيلية بصفة خاصة.

وصرح أحمد يعقوب المنسق الإعلامى أن مؤسسة "بكرة لينا" تم تدشينها مؤخرًا ، بهدف بناء شراكات استراتيجية مع مؤسسات الدولة التنفيذية، وتحقيق التمكين الاقتصادى للشباب، من خلال توفير الآليات اللازمة لذلك، من دراسات جدوى، ومصادر تمويل، والتراخيص، والتسويق، والمشاركة الفعالة، لاسيما وأن رؤية المؤسسة تعتمد على أن الإنسان المصري هو الأساس نحو مجتمع أكثر تقدمًا، وأسمى قيمًا، في ظل محاور العمل التي توفرها المؤسسة والتى تشمل المحور الاقتصادى، الذى يهدف إلى توفير فرص عمل للشباب، والمحور التنظيمى، والمحور التدريبي والتثقيفىغ