الأحد، 6 مارس، 2016

الخبير السياحى "حتاتة " يشرح لمحافظ البحر الاحمر طرق جذب السياح

استقبل محافظ البحر الأحمراللواء "أحمد عبد الله "الخبير السياحى العالمى "حسين حتاتة" نائب رئيس مجموعة الخزامى والحاصل على أكبر الجوائز العالميه والإقليمية، والنائب الدكتور محمود حسين عضو مجلس النواب لمناقشة سبل تطوير السياحة في مدينة الغردقة ومحافظة البحر الأحمر وكيفية الانفتاح على السوق الخليجي لجذب السائحين منه واستغلال قرب المسافة بين الدول الخليجية والمحافظة مع التركيز على ضرورة إقامة حملات ترويج سياحى للتعريف بالغردقة ومنتجعاتها وتعدد انواع المنتج السياحى بها من ترفيهى وعلاجى.
وتطرق محافظ البحرالاحمر خلال اللقاء، على تعاون المحافظه التام والعمل على مدى اليوم وفى أي وقت لكل من يمد يده بالعون لنهضة السياحة، وعن مشاركته مع وزير السياحة في بورصة برلين للسياحة لعمل التفاهمات مع الجانب الألماني لجذب أكبر عدد من السياح عبر العالم وتجويد المنتج المقدم للوصول إلى الشرائح الأعلى من السائحين.
في السياق ذاته كشف الخبير السياحى العالمى "حسين حتاته" أنه مستعد لتقديم كل إمكانياته وشبكة علاقاته واتصالاته الدولية الواسعة حول العالم لخدمة السياحه في مصر.
وأضاف الخبير السياحي، أنه لا يرضى أن تكون مصر من دول العالم الثالث في مجال السياحه فامكانيات مصر الحضارية والطقس والطبيعة والمنشأت والقوى البشريه تؤهلها لأن تكون من دول العالم المتقدم في مجال السياحه ببعض الترتيبات البسيطه وانه في حال توفر إرادة حقيقية وتخطيط جيد والعمل على ارض الواقع بمشاركة كل الوزارات ذات الصله، وعمل تدريب جيد ومستمر وإنشاء معاهد متخصصه على مستوى عالمى لإعداد كوادر سياحيه فائقة الجوده وايضًا دراسة مزاج السائح الخليجي وتوفير احتياجاته خاصة وهو الأكثر أنفاقا بين سائحى العالم وتسريع الخطى سنجنى أرباح سريعه في ذلك المجال.
وتابع قائلا:"حينما نرى الرئيس وهو يتحدى الصعاب في معركة بناء وتحديث مصر يجب أن نقدم أنفسنا كجنود كل في موقعه ونتكاتف لنهضة مصر على كل المستويات فليس منا من هو اقل ممن يقدم روحه فداءا للوطن من جنودنا البواسل".
ومن جانبه تحدث النائب "محمود حسين" عن الاخطار المحيطة بمصر من كل جانب ومدى تأثيرها على حركة السياحه، مؤكدا على دور مجلس النواب في المشاركه الفاعلة ومد يد العون للمخلصين من أبناء الوطن وعمل التشريعات وتعديل ما سبق بما يخدم منظومة العمل السياحى في مصر وانتهى اللقاء بضرورة الترتيب مع وزارة السياحه وجميع الجهات المعنيه لعمل مؤتمر في كل دول الخليج في الفتره القادمة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق