الاثنين، 24 نوفمبر 2014

سلفاكير : دافعت عن مصر عندما جمدت عضويتها في الاتحاد الافريقي ورفضت دعوة مرسى لزيارة مصر

سلفاكير : رفضت دعوة مرسي لزيارة مصر لاني كنت متأكد أنه لن يستمر في الحكم

سلفاكير : الثورات العربية عليها علامة أستفهام

سلفاكير : أشك في أن تقبل الجامعة العربية عضويتنا

سلفاكير : دافعت عن مصر عندما جمدت عضويتها في الاتحاد الافريقي

سلفاكير : لا توجد مؤشرات على تفتيت جنوب السودان




أكد رئيس جمهورية جنوب السودان سلفاكير ، انه يزور مصر لاول مرة بعد توليه منصب الرئيس ، موضحا أن مصر تمر بظروف وتوترات لم تكن موجودة في الماضي ، ولكن الحياة الآن تسير بشكل طبيعي
وقال سلفاكير خلال لقائه مع الاعلامى عمرو عبدالحميد ببرنامج " الحياة اليوم " ، أن لقائه مع الرئيس السيسي كان أخوى وتحدثا معا بكل صراحة ووضوح .

وأشار سلفا كير ان مصر يمكنها أن تقدم مساعدات كثيرة لجنوب السودان خاصة أنها تمتلك الخبرة ، قائلا : " مصر تستطيع أن تساعدنا في أمور المياه والزراعة والكهرباء " .

وأكمل سلفاكير أن هناك 9 مليون نسمة ولدينا 30 مليون من رؤؤس الماشية " عندنا البقر أكثر من البشر " في جنوب السودان ، مؤكدا أنه فى جنوب السودان هناك فرص كثيرة لرجال الأعمال المصريين ، والحكومة ستساعدهم وستوفر لهم التسهيلات


وعن قناة جونجلي قال سلفاكير قناة جونجلي ليست من أولوياتنا حاليا لأن المنطقة المحيطة بها مليئة بالصراعات والمعارك مع المتمردين .

وعن تأخر زيارته لمصر قال سلفاكير أنه تولي الحكم منذ 3 سنوات في الوقت الذي حدثت الاضطرابات والتوترات في مصر ، كاشفا أن الرئيس الاسبق مرسي أرسل له دعوة ولكن لم يلبيها لأنه كان متأكد أنه لن يستمر في الحكم ، قائلا : " كنت مستاء من طريقة حكم مرسي وجماعته وخفت على مصر منهم " .

وعن لقائه بالرئيس مرسى قال سلفا كير قابلت الرئيس الأسبق محمد مرسي مرتين الأولي في نيويورك والمرة الثانية أديس أبابا وتحدثنا عن شئون جنوب السودان فقط
وعن تصريحات المتحدث باسم داعش بوجود عناصر ارهابية في جنوب السودان قال سلفا كير ليس لدينا اى تنظيمات إرهابية متطرفة في جنوب السودان لان المسلمين عندنا غير متطرفين ، مؤكدا أن الإرهابي لا يهتم أن يموت بحياة مسلم أو مسيحي هو يستهدف الجميع


واكد سلفا كير انه لو دخلت عناصر إرهابية في صفوف المتمردين بجنوب السودان لا أملك وقتها طريقة للتعامل مع ذلك الأمر ، مشيرا إلى انه من المستحيل أن تنضم العناصر الارهابية لصفوف الجيش التابع للحكومة .

وعن علاقته بالرئيس عمر البشير قال أن هناك علاقات جيدة مع البشير و نتحاور معه من اجل إيجاد حلول للمشاكل بينا ، قائلا : "زورت الأخ الرئيس البشير وناقشته في كل الأمور التي تخص الدولتين وهناك مشاكل كثيرة مع شمال السودان ولكن اتفقنا على الحوار لحلها و الحرب مع شمال السودان مستبعدة تماما ".

وطالب سلفا كير الدول العربية أن يفتتحوا سفارات في جنوب السودان حتى لو قنصليات لسهولة التواصل معهم ، مؤكدا أن العرب غير متعجلين في فتح سفارات بجنوب السودان

وأشار كير أن العرب يعتقدون ان جنوب السودان ليس لديها رغبة في ان تكون دولة عربية لانها انفصلت عن السودان وهى دولة عربية ، مضيفا أن دولته لم تفكر بعد في الانضمام ولكن لو فكرنا في الالتحاق بالجامعة العربية هل يقبلونا ؟ ! أشك في إن الجامعة العربية تقبل عضويتنا "


واكد سلفا كير انه تقابل مع الأمين العام الدكتور نبيل العربي في بداية زيارتي لمصر ولم يتحدث معه بشأن انضمامنا لجامعة الدول العربية .
وعن المعركة بين الحكومة والمتمردين في جنوب السودان قال سلفاكير أن الانقلاب في جنوب السودان كان سببه الكرسي وليس مشاكل التنمية التي تعاني منها جنوب السودان مشيرا الي أن ريك مشار زعيم المتمردين لم يكتف بمنصبه كنائب لرئيس جمهورية وتعجل ولم ينتظر الانتخابات عام 2015 وأنقلب علي
وأكمل سلفاكير أن ريك مشار زعيم المتمردين يخاف من صندوق الانتخابات واختيارته



وعن موقف الغرب من قضية جنوب السودان قال سلفاكير أن دول الترويكا ( امريكا - انجلترا - النرويج ) لن تجد حل لازمة جنوب السودان لأنهم يعتقدون أن الحل سيفرض بالقوةمؤكدا أن جنوب السودان
لا تبحث عن وساطة أخري لأننا مستمرون في وساطة الإيجاد ، مشددا أن الاتحاد الإفريقي هو من يختار من يستلم ملف الخلافات بين الحكومة والمتمردين في حال فشل وساطة الايجاد .

وأشار سلفاكير الي أنه لا توجد مؤشرات لتفتيت جنوب السودان بسبب اندلاع الحرب مع المتمردين نافيا وجود حرب أهلية بين القبائل لأنها معركة بين متمردين يرغبون في السلطة والحكومة وليس بين القبائل


وكشف كير عن وجود أطراف خارجية تدعم ريك مشار بشكل كبير وتسلحه وتدربه ، وعن علاقته مع القذافي قال " كنا أصدقاء الرئيس الراحل معمر القذافي ، وليبيا كانت أول دولة عربية منحتنا السلاح في حربنا ضد شمال السودان في عهد الرئيس النميرى ، و القذافي دعمنا في حربنا ضد الشمال لانه كان كان يكره النميري ، و طلب منا أن نتحرك إلي الخرطوم فرفضنا فقام طيرانه بضربنا في جنوب السودان

وأكمل سلفاكير أنه حزين على قتل القذافي وكان من الأفضل سجنه وليس قتله

وعن موقفه من الثورات العربية قال سلفاكير " هناك دول لم تشهد توترات كثيرة مثل تونس و سوريا الان تشهد حرب أهلية عنيفة

مصر لم تعد مثلما كانت في الماضي بسبب الربيع العربي وهي تخوض حرب عنيفة مع الإرهاب ، والإرهاب دخل مصر مع الربيع العربي
و ليبيا لن تعود مرة أخري مثلما كانت وستشهد انقسامات عديدة في المستقبل " موضحا أن ثورات الربيع العربي عليها علامة استفهام


وعن موقف جنوب السودان من أزمة سد النهضة قال سلفاكير أننا ندفع اثيوبيا تجاه الحوار مع مصر و أنصح الإثيوبيين دائما بالحوار وعدم استكمال بناء السد بمفردهم

وأكمل سلفاكير أنه لم يصمت عندما تم تجميد عضوية مصر في الاتحاد الإفريقي مؤكدا أنه كان يدافع عن مصر ويطالب بعودتها في الاتحاد الافريقي .


وأختتم سلفاكير حديثه بأنه وجه دعوة للسيسي لزيارة جنوب السودان وقبلها ولكن الأمر متروك له لتحديد موعد مناسب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق