الجمعة، 15 أغسطس، 2014

الإرهابية خططت لقصف طائرة «السيسي» في سماء تركيا


كشف مصدر عربي رفيع المستوى، أن أجهزة أمنية بالمنطقة رصدت مخططا لاستهداف طائرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، فوق المجال الجوي التركي، خلال عودته من روسيا إلى القاهرة.
وأكد المصدر لـ"فيتو"، أن الأجهزة الأمنية العربية التي رفض تسميتها، تمكنت من رصد مخطط للتنظيم الدولي للإخوان، باستهداف طائرة الرئاسة المصرية، حال عبورها المجال الجوي التركي، أثناء زياة "السيسي" إلى روسيا، وقد تم وضع الخطة بالتنسيق مع عناصر جهادية متواجدة على تخوم الحدود بين تركيا والعراق من جهة؛ والحدود مع سوريا من جهة أخرى.
ولفت المصدر، إلى أن تكتم القاهرة حول تحديد موعد الزيارة، هدف إلى تفويت الفرصة على التنظيم "الإرهابي" في التمكن من قصف طائرة الرئيس المصري، مشددا على أن الخطة تم وضعها لرحلة الذهاب ورحلة العودة، لتجنب الإخفاق أو الفشل.
وعزز هذه المعلومات، ما كشفته صحيفة "ديلي صباح" التركية اليوم؛ حيث أكدت الصحيفة أن طائرة الرئاسة المصرية تجنبت العبور فوق المجال الجوي التركي، خلال رحلة عودة الرئيس عبد الفتاح السيسي، من مدينة "سوتشي" الروسية، إلى القاهرة يوم أمس الأربعاء، واضطرت الطائرة الرئاسية إلى اتخاذ منعطف جوي طويل فوق أجواء روسيا البيضاء وبولندا ورومانيا وبلغاريا واليونان، تجنبا للعبور في المجال التركي، على الرغم من أن العودة خلال المجال الجوي التركي، يقلص وقت رحلة العودة من "سوتشي" إلى القاهرة في مدة زمنية لا تتجاوز 3.20 دقائق فقط.
يشار إلى أن الرئيس المصري، قد أجرى زيارة دامت ليومين إلى روسيا، تمت بمدينة "سوتشي"، التقى نظيره فلاديمير بوتين، للتباحث في سبل تعزيز العلاقات بين البلدين، ومناقشة القضايا الإقليمية وعلى رأسها العدوان الإسرائيلي على قطاع "غزة"، والصراعات التي تشهدها سوريا وليبيا والعراق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق