الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

مدرس يضرب طالبة بـ"الشالوط" فى الطابور ويصيبها بنزيف بالإسكندرية

فى واقعة جديدة لضرب الطلاب بالمدارس، تعرضت الطالبة مارينا سعيد سامى 11 عاما، الطالبة بمدرسة سيدى جابر الابتدائية، إلى ضرب مبرح فى طابور الصباح من مدرس يدعى أسامة إبراهيم، حيث انهال عليها بالضرب "بالشالوط" حتى تسبب لها فى نزيف لم يتوقف منذ 3 أيام، وقام والد الطفلة بتحرير محضر رقم 41 أحوال سيدى جابر، وتم تحويل الطفلة إلى مستشفى جمال عبد الناصر، ثم إلى مستشفى الشاطبى لعدم وجود تخصص نساء فى مستشفى جمال عبد الناصر، حيث تعانى الطفلة من نزيف لم يتوقف إلى الآن. 

من جانبه، قال سعيد سامى، والد الطالبة  إن المدرس المذكور قام بضرب عدد من الطالبات من بينهم ابنته، فى طابور الصباح وعندما بكت وهددته بأنها ستخبر والدها بأنه ضربها وأصابها بالهياج التام، وقام بالاعتداء عليها بالضرب المبرح "بالشالوط" وبالشنطة على ظهرها، وأضاف قائلا "ابنتى جسدها حساس وولدت بعيب خلقى لا تسمع إلا بأذن واحدة، والمدرسة تعلم ذلك ولم تسمع المدرس حينما طلبها للمثول أمامه". 

واستنكر والد الطالبة عدم تحرك مديرة المدرسة أو المدرسين لمنعه من استكمال الضرب الذى انهال به على ابنته بالرغم من مشاهدتهم للواقعة فى طابور الصباح، ولم تتصدى له إلا الإخصائية الاجتماعية التى حاولت الدفاع عن الطفلة، مشيرا إلى أنه تقدم بشكوى إلى إدارة شرق التعليمية، وتم التحقيق مع المدرس فى الواقعة ولم يصدر جزاء بشأنه إلى الآن، وحينما تمت مواجهته قال "أصلى كنت متنرفز". 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق