السبت، 20 يوليو، 2013

أمانة حزب "الدستور" بالمحلة تدين أحداث المنصورة وتحمل جماعة الإخوان المسئولية


نددت أمانة حزب الدستور بالمحلة الكبرى بالاعتداء على مسيرة المنصورة والتى مفترض أنها سلمية، قائلة: "مهما كانت توجهاتها فلها الحق ذاته فى التأمين والتعبير عن رأيها بحرية محملة في السياق ذاته جماعة الإخوان المسئولية للوصول إلي وقوع تلك الأحداث"، بحسب الحزب.

وأكد الحزب، في بيان له اليوم السبت، تورط قيادات جماعة الإخوان "فى مشهد ليس بجديد عليهم" فيما حدث بعد أن علمت أنه من الضرورى تغيير مسار المسيرة، وكانت قد علمت فى وقت ساق بوجود بلطجية بشارع الترعة، حيث وقعت الأحداث وأنهم متربصون لهم.

واختتم البيان:" مع ذلك أصرت جماعة الإخوان وأنصار الرئيس المعزول على استكمال المسيرة وتسبب ذلك فيما حدث، ووقوع عدد من القتلي والمصابين يحتسبهم الحزب من الشهداء"، بحسب البيان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق