السبت، 1 يونيو 2013

الأسرى الأردنيون في السجون الإسرائيلية يواصلون إضرابهم ويبعثون رسالة يشرحون فيها معاناتهم

الأسرى الأردنيون في السجون الإسرائيلية يواصلون إضرابهم ويبعثون رسالة يشرحون فيها معاناتهم
قال وزير الأسرى الفلسطيني عيسى قراقع إن الأسرى الأردنيين في السجون الإسرائيلية مستمرون في إضرابهم، ويرفضون تلقي العلاج قبل تنفيذ مطالبهم. وأضاف قراقع في حوار مع إذاعة محلية، أن الأسرى الأردنيين يعانون أمراضا متنوعة أصابت أجسادهم، ونقصا في الوزن، مؤكدا أن الأسرى يرفضون العلاج وفك الإضراب حتى تنفيذ مطالبهم بالإفراج أو نقلهم إلى الأردن لإكمال فترات محكومياتهم هناك وفقا لاتفاقية وادي عربة الأردنية- الإسرائيلية للسلام. وذكرت مراسلة "روسيا اليوم" في رام الله يوم السبت 1 يونيو/حزيران، ان الأسرى الأردنيين أرسلوا من داخل السجن بيانا مع أسير محرر موجها الى الأردن جاء فيه: "نطل عليكم اليوم ونحن على مشارف اليوم الثلاثين لإضرابنا المفتوح عن الطعام لنيل حقنا بالتحرير والحرية بعد سنوات بل عقد من البؤس والحرمان الذي أذاقه إيانا العدو (الإسرائيلي) على مرأى ومسع من حكومتنا الأردنية"، مؤكدين نيتهم مقاطعة العلاج والدواء والفحوص الطبية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق