السبت، 13 أغسطس، 2016

تكريم أوائل الطلاب بمركز انطلاقة للتنمية والموارد البشرية بمحافظة المنوفية


فعاليات حفل تكريم أوائل الطلاب بمركز انطلاقة للتنمية والموارد البشرية بمحافظة المنوفية تحت شعار " الاوائل أقوى من المخدرات  "
تحت رعاية السيد / عمـــرو عثمــــان مدير صندوق مكافحة المخدرات
وعلاج الإدمان والتعاطي برئاسة مجلس الوزراء
وبحضور كلا من : 
د/ " حنان الشاذلى" استشاري العلاج النفسي وتأهيل المدمنين – مجلس الوزراء

ا/ "محمد شحاته " المشرف العام على برامج التوعية بالمحافظة – رئاسة مجلس الوزراء
أ/ "ياسر صبحى" رئيس مجلس إدارة مركز جراند اكاديمى للعلوم واللغات بالمنوفية
الاستاذ / "مصطفى حمدى العادلى" رئيس مركز انطلاقة للتنمية البشرية
الدكتور / "سمير عبد الرازق" رئيس شعبة المبدعين العرب بجامعة الدول العربية
الإعلامية / "سها البغدادى" مستشار الطفولة بشعبة المبدعين العرب بجامعة الدول العربية
المهندس / "حسنى عبدالعليم" مستشار شعبة المبدعين العرب بجامعة الدول العربية
الحاج / "رشيد عبد العليم الفرماوى" رئيس الاتحاد الاقليمى للجمعيات الأهلية سابقا
الأستاذ / "محمد حامد سالمان" مدير عام ممثلا عن مديرية التربية والتعليم
الأستاذ / "محمد عبده الشورى" معلم ممثلا عن قطاع الأزهر الشريف
والمنشد الفلسطيني / "يحيى نادى" وفريق عمله
ولفيف من الشخصيات العامة والإعلامية والمتميزة في مجال تخصصها من أبناء المحافظة
وبتنظيم وإشراف فريق عمل مركز انطلاقة للتنمية والموارد البشرية بالمنوفية














الأربعاء، 10 أغسطس، 2016

مصر بلا اطفال شوارع المدينة الفاضلة 2020


المشروع الأول في مصر والشرق الأوسط
قام المستشار القانوني محمد خليل
مؤسس شباب من أجل مصر
بدعم حملة المشروع القومى لحقوق اطفال الشوارع والايتام
بدعوة كافة رؤساء ووزراء مصر والرئاسة والبرلمان
بالموافقة على فكرة المشروع الفريد من نوعه وتسهيل كافة الإجراءات التي تساعد علي استكماله
ومناشدة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة المصرية
الرئيس عبد الفتاح السيسي
ان يتبني المشروع تحت قيادتة وبإشراف القوات المسلحة والأمن المصري
ودعم مشروع مدينة محمد على كلاى لأطفال بلا مأوى المشروع الأول من نوعه فى مصر والعالم كله لايواء المشردين ودمجهم مع جمبع فئات المجتمع والذى يتبناه فارس التنمية العالمى السيد/ محمد حواس رئيس مجلس ادارة مجموعة صحارى-المملكة المتحدة للمشروعات القومية.
2020 مصر بلا اطفل شوارع .

الاثنين، 8 أغسطس، 2016

وزيرة الهجرة :سيتم مخاطبة النائب العام الألمانى بخصوص حرق شاب مصرى فى سجون ألمانيا


استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، صباح اليوم، والدة الشاب المتوفى محمد عبد الفتاح النجار، وعدد من أفراد أسرته بمقر الوزارة، حيث قدمت لهم التعازي لوفاة الابن، مؤكدة ان الدولة تولي ابناءها بالخارج كل الاهتمام، وتأخذ ملف وفاة الشاب بكل جدية واهتمام.
وصرحت مكرم عقب اللقاء أن هناك غموضاً واضحاً بتفاصيل القضية، وقالت، لجأنا للشق القانونى وتواصلنا مع محامٍ دولى لمتابعة القضية قانونياً، لأن هناك مؤشرات تشير إلى حرق محمد النجار.
وطلبت الوزيرة من أسرة الشاب استخراج شهادة وفاة لمحمد النجار، عبر وزارة الخارجية، للبدء في الشق القانوني ، وانها تلقت ردا من المحامي الدولي المتواجد حالياً بألمانيا، والمكلف منها بمتابعة القضية، موضحة أنه توجه لمكتب النائب العام، وبناء على الرواية الألمانية فقد طلب الشاب أن يدفن فى ألمانيا وأن يتم التخلص من جسده بالحرق ، وهي رواية يجب التحري عنها لأن الشاب كان سجيناً ولا يجيد اللغة الألمانية.
وأبلغت وزيرة الهجرة أسرة الشاب المتوفي أن التحرك القانوني الذي حدده المحامي الدولي يتضمن تقديم شكوى رسمية للمدعى العام الألمانى، وأن وفداً قنصلياً سيتوجه لمكان مقتل الشاب المصرى وسيتم تكوين فريق عمل من النيابة العامة المصرية لمخاطبة النائب العام الألمانى.

تفاصيل مقتل الشاب المصرى الذى تم حرقه بسجون ألمانيا ولقاء خاص مع عائلته

عائلة الشاب القتيل بسجون المانيا أثناء توجههم للمسئولين بالقاهرة 

أهل الشاب القتيل يرون تفاصيل القصة كاملة 

• عم القتيل: رحنا للسفير حسام عيسى نطالبه بحق ابننا فسخر مننا" • والدته : عزاء ابنى منصوب حتى عودة الجثمان • مطالبات بتدخل شيخ الأزهر دفاعا عن حرق جثة مسلم حادثة بشعة بكل المقاييس قتل وحرق وسرقة أعضاء بشرية، تعرض لها محمد عبد الفتاح النجار البالغ من العمر 22 سنة ابن قرية عزبة المنشاوى التابعة لمدينة السنطة بمحافظة الغربية داخل سجون ألمانيا.

الحادث بشعة، وأصبحت قضية رأى عام بعد تدخلات وزارة الخارجية والمحامى خالد أبو بكر المحامى الدولى، والذى يتولى ملف القضية بالتنسيق مع وزيرة الهجرة نبيلة مكرم والسفير سامح شكرى وزير الخارجية لمعرفة تفاصيل القضية والتحقيق فيها لإعادة حقوقه كمواطن مصرى.

والد الشاب القتيل  يروى حقيقة سفر ابنه للخارج فقال :

سافر لمساعدة والده فى تربية أشقائه فتم قتله وحرقه وأكد عبد الفتاح سليمان النجار والد الشاب المصرى المتوفى فى ألمانيا محمد عبد الفتاح النجار، أن نجله محمد سافر للخارج من أجل مساعدته فى تربية أخوته، مضيفاً أنه سافر فى البداية إلى إيطاليا منذ 7 سنوات، وحصل على إقامة هناك لمدة عامين، ثم توجه لألمانيا من أجل زيادة دخله عن طريق طلب اللجوء الإنسانى.

وقال عبد الفتاح "كانت الأمور تسير بشكل طبيعى والاتصالات مستمرة حتى أخبرنا محمد بالعودة لمصر لحضور فرح شقيقته، وبعدها انقطعت الاتصالات، حتى اتصل زملاء ابنى بى، وقالوا أنه تم إلقاء القبض عليه 9 فبراير 2016 على الحدود الألمانية عند خروجه لتجديد الإقامة القديمة فى إيطاليا، وتعرض للضرب والتعذيب ودخل فى غيبوبة تامة ومات متأثراً من جراء التعذيب دون سبب.

السفارة لا تعلم شيئا عن الأحداث والخارجية علمت من وسائل الإعلام وأضاف والد القتيل كل هذه الأحداث والسفارة المصرية لا تعلم شيئاً على الإطلاق والخارجية المصرية تتجاهل الحدث رغم انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعى، ولم تتدخل إطلاقاً إلا بعد عرض الحادث على الفضائيات المصرية، ولم يتم أى مخاطبات رسمية بيننا وبين السفارة، أو حتى اتصالات هاتفية، ما يعنى أنها لا تعلم شيئاً عن الحادث الذى بدأت تبرره بأكاذيب واهية، وتدعى أنها روايات الجانب الألمانى، مطالباً المسئولين بتحرى الدقة ونقل معلومات صحيحة.

والد القتيل : مساعد الوزير سخر منى وقال يعملوا بأعضائه "همبورجر " وحكى عبد الفتاح معاناته مع المسئولين، قائلاً "قابلت السفير حسام عيسى مساعد وزير الخارجية وباعتبارى مصرى وأب مكلوم حدثته بظنونى أنهم يكونوا قد تاجروا بأعضاء نجلى، وخاصة حينما وردت معلومات غير مؤكدة تقول بذلك، فسخر منى وقال: هيعملوا بيها إيه همبورجر".

عم القتيل: ابننا تاجروا بأعضائه والسفارة تجاهلت الحدث وقال السيد النجار عم القتيل، أن متابعة الأحداث تؤكد أن نجلهم تعرض للقتل والتعذيب والمتاجرة بأعضائه وكل هذه الاحتمالات والمسئولين يتعاملون بسلبية تامة، مضيفاً أنه على ثقة أن نجلهم تم سرقة أعضائه وتحول لجثة فارغة، ومن أجل ذلك حرقوا الجثمان لإخفاء الجريمة، وضغطوا على زملائه وهددوهم بعدم نقل الحقيقة، ولكنهم نقلوها كاملة.

تضارب تصريحات المسئولين فى موقف الجثمان وقال أهالى القتيل، أن هناك تضارباً فى الآراء بين المسئولين بخصوص ما وصل إليه الجثمان، حيث أكد السفير حسام عيسى، أن الجثة موجودة فى أحد مستشفيات ألمانيا، والصحف الألمانية قالت أنه شنق نفسه، والسفير بدر عبد العاطى قال أنه تم حرق الجثة رسمياً، وما زالت الآراء متضاربة.

والدة القتيل تطالب بعودة جثة أبنها حتى لو تراب من جانبها، طالبت والدة القتيل رئاسة الجمهورية بالتدخل لإعادة جثة أبنها حتى لو رماد، وقالت "محمد مواطن مصرى ومسلم وحقنا الجثة ترجع، حتى لو نتكحل بتراب جثمانه، ونتعمى بعدها، مش مهم بس نار قلبى تهدى وأشوف ابنى مدفون وجثته مستورة على شرع ربنا"، مشيرة إلى أن العزاء سيظل منصوباً حتى عودة الجثمان ودفنه.

مطالبات بعودة الجثمان وتقرير الطب الشرعى المصرى بخصوص القضية وطالب أهالى القتيل بتشكيل لجنة طبية من الطب الشرعى المصرى لدراسة حالة نجلهم، ومدى صحة ادعاءات الجانب الألمانى، وصور المحاضر الرسمية التى تم القبض عليه من خلالها والاطلاع على سير التحقيقات التى تمت معه، وإثبات عملية التعذيب الوحشى الذى تعرض له، ومحاسبة من قام بحرق جثمانه، رغم علهم أنه مصرى مسلم تنطبق عليه أحكام الشريعة الإسلامية، مشيرين إلى أن السلطات الألمانية رفضت إعطاء الجثمان لزملائه بحجة أنهم لا تربطهم به صلة قرابة.

بلاغ للمدعى العام الفيدرالى لدولة ألمانيا كما طالب والد القتيل فى بلاغ رسمى تقدم به للمدعى العام الفيدرالى لدولة ألمانيا، بإعادة فتح التحقيق رسمياً، مؤكداً أن هناك شبهة جنائية، ولابد من التحقيق فى طريقة التخلص من جثمانه، والتحقيق فى عدم إبلاغ الأسرة بالحادث ومستجداته، مطالباً أيضاً بالحصول على مستندات سير التحقيقات المزعومة، وتسلميه بيان رسمى بسبب الوفاة والإجراءات التى تم اتخاذها بعد الوفاة. توكيل وزيرة الهجرة بالتحدث نيابة عنه وأقر والد القتيل أنه وكل عنه نبيلة مكرم عبيد وزيرة الهجرة المصرية وشئون المصريين فى الخارج ومن ينوب عنها، والقنصل العام المصرى فى برلين، والمحامى خالد ابو بكر فى التواصل مع السلطات الألمانية، للحصول على حق نجله، وأشاد النجار بموقف الوزيرة، وقال نصاً " سيدة بألف رجل"، ومواقفها إيجابية مع الحدث وهى نقطة النور الوحيدة فى حلقة إهمال المسئولين، كما تعجب من تجاهل الأزهر للحدث وعدم تدخله بشأن إهانة جثمان مصرى مسلم وحرقه وعدم اتباع تعاليم الشريعة الإسلامية، قائلاً " كنت أتوقع من الأزهر أكثر من ذلك وأن يغار على جثة المسلم وحرمته".


والدة الشاب القتيل واخوه ووالده أثناء توجههم للمسئولين بالقاهرة 

افتتاح المعرض الأول لرابطة الجامعات الاسلامية


افتتح اليوم - الإثنين 8 أغسطس 2016 - بمقر رابطة الجامعات الإسلامية بمركز الإقتصاد الإسلامي بجامعة الأزهر بمدينة نصر - المعرض الأول " لرابطة الجامعات الإسلامية " لمشاريع التخرج بكليات الهندسة ، برئاسة الأستاذ الدكتور / جعفر عبد السلام - الأمين العام للرابطة - والذى إفتتح أعمال المعرض الذى يستهدف الربط المباشر بين الجامعات ومؤسسات الصناعة ، حيث كشفت مشاريع التخرج بكليات الهندسة عن قدرة الشباب المصري على الإبتكار والمنافسة العالمية ، بحضور الدكتور / أشرف عبد العزيز - عضو لجنة البيئة بالرابطة التى تتولى تطوير الدراسات البيئية بالجامعات ، الدكتور / أحمد علي سليمان - عضو المكتب الفني بالهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد وعضو لجنة البيئة بالرابطة التى تتولى تطوير الدراسات البيئية بالجامعات ، والأستاذ الدكتور/ عبد المنعم البسيوني - رئيس جامعة المنيا الأسبق ، والأستاذ الدكتورة / راجية طه - نائب رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والإعتماد ، والأستاذ الدكتور / إسماعيل شاهين - الأمين العام المساعد للرابطة ، الدكتورة / عزة حسين - الأمين العام المساعد للإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة ، الدكتور / أبو بكر حسانين - مدير التعاون الدولى بوزارة البيئة - الأستاذ الدكتورة / سامية محب - وكيل كلية البنات جامعة عين شمس ، الأستاذ الدكتور / محمد عبد العليم العدوي - الأستاذ بجامعة الأزهر ، الأستاذ الدكتور / مراد محمود - الأستاذ بكلية الطب جامعة الأزهر ، والمستشار الإعلامي الأستاذ / عاطف مصطفى ، والأستاذة الإعلامية / صفية علي - مدير عام قناة مصر التعليمية ، المهندسة / شيماء عليبة - رئيس مجلس إدارة شركة إنفينتى ، ولفيف من الباحثين والخبراء ورجال الصناعة وأعضاء هييئة التدريس بالجامعات المصرية.ويضم المعرض الذي يستمر لمدة ثلاثة أيام ، ويتنافس فيه 16 مشروعا من مشروعات التخرج للدارسين في كليات الهندسة في الجامعات المصرية وتشمل مجالات تطبيقية في مجال الطاقة ، خاصة الطاقة المتجددة وتحلية المياه والمحافظة عليها من التلوث ، وكذلك المشروعات التطبيقية في مجال الإلكترونيات وتطبيقاتها الصناعية.. وغيرها من المجالات والعلوم التطبيقية المختلفة من أجل دعم قاطرة التقدم والتنمية بمصر والدول العربية والإسلامية ، وسعيا وراء الربط المباشر والجيد بين الأعمال البحثية والتطبيقية والصناعية.وأعد المشروع الواحد مجموعة من الشباب المصري، وتقوم كل مجموعة من الطلاب بعرض المشروع الذي قاموا بإعداده وشرح كيفية تطبيقه على أرض الواقع. وقد حرصت رابطة الجامعات الإسلامية على توجيه الدعوة لرجال الأعمال لحضور هذا المعرض من أجل الربط بين الجامعات والمؤسسات الصناعية والاستفادة من هذه الاختراعات سواء بتطويرها أو تطبيقها مباشرة، طبقا لحاجة العمل وحاجة المجتمع. ويستهدف المعرض تشجيع طلاب الجامعات المصرية والعربية والإسلامية على الارتقاء بمستوى مشاريع التخرج، وكذلك تشجيع الجامعات على دعم المشروعات الطلابية ذات الاتجاه التطبيقي وتبادل المعلومات والخبرات بين طلاب الجامعات الإسلامية في شتى أنحاء العالم، وكذلك عرض أحدث البحوث والأفكار على رجال الأعمال ورجال الصناعة لتبني الاختراعات التطبيقية منها ودعم العقول الشابة والمتفوقة والأعمال المتميزة لخدمة المجتمع المصري والعربي والإسلامي.وتقوم لجنة علمية بتقييم الأعمال التي سوف يشهدها هذا المعرض


الأحد، 7 أغسطس، 2016

استجابة فورية لــ "أبو غزالة" من مديرية الطرق لاصلاح طريق منحنى الموت بالبحيرة

ســــهـــا الــبــغــدادى :
إستجابة فورية وسريعة في أقل من أسبوع من مديرية الطرق بمحافظة البحيرة لطلب الرائد "محمود أبو غزالة " حيث تم الدفع
بعدد 2 سيارة سن من مديرية الطرق والنقل بالبحيرة
عقب إدراج هذة المنطقة ضمن قائمة منحني الموت 
قبل قرية سكران بحوالي 300 متر
ضمن خطة المديرية للصيانة وعمل تكاسي
للحفاظ علي الطريق من الإنهيار وتم وضع السن
علي الطريق مؤقتا لحين الإنتهاء من عمل التاكسي
ولذا توجب علينا نحن أبناء خط الحاجر توجيه الشكر
للسيد المهندس/فايز محمد الجندي
وكيل الوزارة مدير عام مديرية الطرق والنقل بالبحيرة
وكذا المهندس/ناجح عطية دهشان الشهاوي
مدير هندسة الطرق بالدلنجات
علي تلك المجهودات العظيمة والسريعة لخدمة
أهالي الدلنجات عامة
حيث توجه الرائد /محمود أحمد مهنا أبو غزالة
بخالص الشكر لمديرية الطرق بالبحيرةعامة وهندسة الطرق
بالدلنجات خاصة وشكر أيضا السيد الأستاذ /
أنور حسن رسول إبن قرية درشاي واحد أبرز القائمين
بالعمل بالقسم الفني لهندسة طرق الدلنجات لما بذله
من جهد اليوم في تمهيد وإصلاح الطريق
وفرد السن علي الجزء المنهار من الطريق