الخميس، 1 سبتمبر، 2016

صاحب مدرسة لغات يطرد الطلاب قبل الدراسة ب 21 يوم بحجة ترميم المدرسة

قام صاحب مدرسة رمسيس الخاصة للغات بشبرا بهدم المدرسة ويدعى د/ سامح حسنى
وقد توجه اهالى طلاب 1700 طالب والمدرسين المفصولين الى كافة الجهات المعنية بالامر دون جدوى حيث توجهوا الى الادارة التعليمية والحى محافظة القاهرة وأخيرا تواصلوا عبر الخط الساخن لرئاسة الوزراء الذى اقر ان شكواهم امامها 21 يوما لكى يقترحوا حلولا لها وتقدموا بشكاوى وبلاغات مفداها أن المدرسة سليمة من الناحية الهندسية ولا تحتاج الى اى ترميمات وان صاحب المدرسة يريد بيع الارض الى شخص مقول يدعى يوسف نعيم وهو مشهور ببناء الابراج حيث أن سعر المتر المربع بهذه المنطقة يعادل 60 الف جنيه بحسب أقوالهم وقد قامت ادارة المدرسة بتعليق لافتة مفداها ان ترميمات المدرسة ستستغرق 9 شهور بمعنى انه عام دراسى كامل وتوجهت أهالى الاطفال الى التقديم بالمدارس المجاورة ولم يجدوا اماكن لاطفالهم واذا توفر المكان فهو فوق مقدراتهم على الدفع
وقد قام الاهالى بالاعتصام أمام محافظة القاهرة وقرروا ان يحضروا اطفالهم بالزى المدرسى اول يوم دراسى حيث قالوا "هنعلم اطفالنا بالشارع طالما الدولة لا توفر لهم اماكن او تعاقب من تسبب فى ضياع مستقبل اطفالنا "







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق