الخميس، 12 مايو، 2016

المعارضة السورية ترصد مكافأة مالية لمن يغتال الفنان " أحمد أدم "


تناقل نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء تشير إلى رصد جهات معارضة سورية مبالغ مالية لمن يغتال الفنان المصري أحمد آدم.
وتداول راود مواقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك وتويتر صورا تشير إلى قيام جهات معارضة سورية برصد مبلغ بقيمة 250 ألف دولار مكافأة لاغتيال الفنان أحمد آدم، بعد تصريحاته في الدفاع عن الحكومة السورية والرئيس بشار الاسد.
ودافع آدم خلال حلقة من برنامجه "بني آدم شو"على قناة الحياة، عن الحكومة السورية، متهما المعارضة السورية بالإرهاب والعمالة لأميركا.
وأضاف آدم قائلا: أن الجيش السوري لم يضرب حلب ولا مستشفى القدس، وتابع: "حلب ده البلد الوحيدة في سوريا التي رفضت تطلع مظاهرات ضد بشار.. يقوم بشار يضربها.. شغل مخك"..
واستطرد: "طب ليه ما يكونش البيحصل طحن بين جيش النصرة وداعش والجيش الحر وجند الشام"؟
وسخر الفنان المصري من فكرة تلقي القنوات لاتصالات هاتفية ومداخلات من أهالي حلب، حيث قال: "حلب اللي بتتضرب دي لا فيها نور ولا مية ولا كهربا ولا تليفونات، قال واحدة بتتصل، طيب من أي تليفون؟.."ألو بكلمك من حلب، لا وقالت للمذيع إن كل الصواريخ اللي تسقط على حلب مكتوب عليها الهيئة العربية للتصنيع في مصر، شافت الصاروخ وهو طاير كده وقرت كل ده".
وهاجم آدم خلال الحلقة التناول الإعلامي للأحداث السورية، متهماً إياها بالمبالغة والتهويل وعدم الحياد، حيث أشار إلى أن نقل قنوات للاحداث يتم بشكل مخالف للواقع.
وتابع آدم "القنوات دول قلبوها صويت ومندبة ومناحة، الحقوا أطفال سوريا، الحقوا الموت في سوريا، الحقوا الناس بتموت انقذوا سوريا حلب بتتدمر، وأول ما تسمع الشويتن دول اعرف إن الأميركان والأتراك والصهاينة مزنوقين زنقة سودا".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق