الثلاثاء، 23 فبراير، 2016

أحمد خضر العرايشى : كيف تقاوم الشائعات


أحمد خضر العرايشى يكتب : 
مقاومة الشائعات فى نقاط ((تجميع من بوستات سابقه )) واوصى بنشره بكثافه
كى تقاوم الشائعة  1
عليك اولا ان تبحث عن مصدرها فكل مايندرج تحت مسمى مصدر موثوق ومصدر رفيعومصدر تخين ومسئول ومصدر مبلول اذن فهى شائعة مغرضه لاهدف لها الا الاضرار بالعامه
كى تقاوم الشائعة  2
ابحث عن الوقت الذى انطلقت فيه تحديدا واربطه جيدا بمجريات الامور وابحث ايضا وبشده عن الشخص او المجموعه التى اطلقتها فان استقرت فى نفسك بانها للصالح العام فاعتمدها خبر وان انتابك شك ولو بنسبة 1% اعتبرها شائعة  ولاترددها حتى لاتكون جزء منها ومشترك فى جريمة ربما يضيع بسببها اراواح ابرياء
كى تقاوم الشائعة  3
يجب دائما ان نحكم العقل وبمنتهى الشده فى اى خبر نسمعه ولانصدق اى شيئ حتى لو رائيناه باعيننا !!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟ نعم فقد وصلت التكنولوجيا الى مستوى متقدم جدا بحيث انها يمكن ان تخدعك بصريا فتيقنوا دائما بما انتم مقدمون على نشره جيدا وابحثوا فيه بعناية فائقه
كى تقاوم الشائعة 4
يجب ان لاتثق دائما فى اى مصدر حتى وان كان كل كلامه السابق صدق وموثوق منه فاحيانا يعتمد اسلوب بث وزرع الشائعات الى طريقه محترفه وهى زرع الشائعه فى حقل الحقيقه ؟؟ بمعنى انه ان اردت ان ابث شائعه فيمكننى ان اقول 99 حقيقه واضيف الشائعه فى النهايه فحتما ستصدقها لانك قبلت بال 99 حقيقه وسلمت بها تماما فلابد وبالاجبار ان تصدق رقم 100
كى تقاوم الشائعة5
الاشاعه يلزمها محترف لصنعها ويلزمها احمق لسماعها واحمق لترديدها واحمق لاعادة نشرها واحمق ليصدقها واحمق يدافع عنها ............ وان لم تجد كل هؤلاء الحمقى ماتت عند صانعها ....... فبرجاء البعد عن تلك القائمه من الحمقى ونكتفى بنشر الاخبار من مصادرها الموثوقه والقانونيه والمعترف بها من الدوله
كى تقاوم الشائعة 6
هناك بعض الشائعات  التى يمكن ان تبثها الدوله او بعض الاجهزه الامنيه والتى من شائنها استشعار بعض الاراء وتقييم للرأى العام فى الدوله او حث واستثارة البعض للخروج من جحورهم لامكانية التعامل معهم . فيجب حينما نتعرض لهذا النوع ان نكون معتدلين فى التعامل معها ولانبدى اهتماما ذائدا او اهمالا ذائدا حتى تخرج الدوله بما كانت ترجوه من الاشاعه وهذا نسميه جدلا بالونات الاختبار
كى تقاوم الشائعة  7
بعض البيدجات والجروبات تعتمد فى الترويج لها فى سياسه غبيه وهى سياسة التسفيه فمثلا ياتون بصورة اوباما مقارنتها بصورة عمامة الرسول صلى الله عليه وسلم او مثلا ياتون بصورة بنت جميله ويسردون قصه مؤلمه ويستحلفونك باغلظ الايمان ان تدوس لايك وتعمل شير ........ وتلاقى للاسف البوستات دى عليها اقبال غير عادى من السززج والمنساقين
وتحليلى لهم انهم يمتلكون شخصيات ضعيفه للغايه وهؤلاء هم الخطر الحقيقى الذى تصنعه تلك الاساليب الغبيه فى بعض البيدجات والجروبات وهو خلق الكثير من معدومى الشخصيه والمنساقين
وللعلم يوجد بيدجات وجروبات محترفه وتعلم جيدا ماتريد وهناك الكثير منساقون دون وعى واراده بغرض الشهره وذيادة اعداد المتابعين والتفاعل كائنه رصيد بنك
وهذا يعتبر من اساليب نشر الشائعات
فبرجاء ان نحترس من تلك الاساليب التى قد تضعنا فى مازق حقيقى مع انفسنا ومجتمعنا بعد فتره ربما تكون فى القريب العاجل وان وجدتم مثل هذا النوع فبرجاء تجاهله تماما
اتمنى ان ينال الموضوع اعجابكم واوصيكم بالنشر وانتظروا مقالات جديده فى هذا الجانب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق