الثلاثاء، 30 يونيو 2015

شاعر العرب يكتب : الى مروة بركات وقصيدة رثاء من العراق

الى مروة بركات.. بنت مصر بنت البطل/شعر د.علي المطيري/شاعر العرب
ألي مات ده مش ابوكي... ده شعب مصر....وانفجر وفي ناس بيشتموكي.. وينأطوو ...حقدا..و شر وفي ناس بيحضنوكي.. بحرقه دامعه و بصدر حر وفي ناس بيهنؤكي... والريئ حنظل والبوء ..مر وفي ناس... وفي ناس... لأنكي بنت البطل بنت الامل بنت الذي اطلق حمامه وهد سور المعتقل.. لأنكي بنت البطل... ألي كلمته صوت معركة من دون نفاق ولا فبركه ألي تكلم وأختصر كل الحكاية.. وقال لهم ما فيش مفر... وما فيش سكوت ولا أي ذبح ولا أي موت ولا أي حظر لأنك بنت البطل ألي تحدى وأنتصر وألي أصر.. يكون طريقو درب خير ودرب نصر الي مات ده مش ابوك... ده شعب مصر...وانتشر بين الجناين والحجر وصار مصير ..وصار عظيم وصار كبير واصبح قدر وصار قيامه ، وصار حشر.. وصحه ناس كانت نيام متردده.. ومتعدده... ومتوسده.. ومتهدده... ومتمدده لاهي قعود ولاهي قيام وصاح عليهم ... يا ناس حرام بصوت صريح و وش مليح...وقول فليح وبؤتها الشعبي فاق وشاف طريقو .. و افتكر، ان الجريمه واحده من العراق لحد مصر الفاقده.... لحددتوها الرائده وبؤتها الشعب فاق... من عثرته...وسوء حظه بلوته. ..وبخيبته... من شمس فأله ألي أندثر وبؤتها ئام أؤمته مهوش خايف ولا حذر وأفتكر وان الحقود الحاشده والحاسده لا بتستحي ولا بتتغفر.. وان الحقيقه الناصعه والساطعه والرادعه لا بتختفي ولا تنكسر زي الوجوه الرائعه والناظره زي الغيوم الغايثة والممطره زي اليالي الحالمه والعاشقة شعر وسهر لأنكي بنت البطل.. بنت الصعيد وبنت الجبل بنت الرمال وبنت السهل وبنت ناس وبنت شعب مالوش حدود من ارض مصر لحد القمر... لأنكي بنت البطل ألي صام قيامو وابتهل وما هزتوش كل الملل ولاالنحل.. ولا حتى داعش والخول ده بوكي صخرة متثبته.. بعرء نابت في الجبل ما نهز مره ولا ارتحل..
ابوكي باقي ما أنتل ابوكي صاحي.. ومحتمل يكيكي بكره ويندهك (يا مروة فينك.. ياروح ابوك ..أوعي يابنتي تسدئي اني اروح..وما خذك معي...ده انتي عنييه ومسمعي) ويكلمك وبيحضك ده كان شجاع ومرجله وسط النفاق والمهزله ومرديش يكون المهلله وسل سيفه وكب الخطر, ابوكي موجود بيننه وسط دموعنه وهمنا وضحكنا وبؤسنه وهو ابونا وعمنه ده مننا ابوكي قربان عننا وحييكي بكره ويندهك..ويدلعك يا أشته من لبن الجمل يا بنت مصر يا عسل ومحتمل.. يأخذك معاه للمعتسل (المغتسل) ويطهرك..من كل خوف من كل رعب، وتبقي لينا زي المثل المحتذى والمعتبر.. ومحتمل..نعمل معاه.. لم شمل..ونكتمل زي الورود بين العشش وبين الأصور والفلل ومحتمل.. يرجع ابوكي .. للعمل,, ماهو شهيد ايبقى يعيش ويبني تاني من جديد ويمكن بعود زي الحديد ومحتمل.. لا ده شئ اكيد همه ألي ماتو... بكيدهم وغمهم وبفعلهم وبحقدهم وهو الي باقي وما أنتل وانتي ألي خلاك البطل تتسمي بعد قصتو بنت البطل بنت البطل بنت البطل ............ ................ مع فائق أساي وحزني د.علي المطيري/شاعر العرب رئيس اتحاد المنتجين العراقيين