الأربعاء، 16 سبتمبر 2015

الجريح البطل /عمار فضل قاسم الشعيبي جريح معركة تحرير قاعدة العند,

بين مطرقة بارود الاحتلال وسندان النسيان لقيادة المقاومه والسلطه المحليه واللجان المختصه في معالجة ملف الحرحى في عدن الجريح البطل عمار فضل قاسم من ابناء منطقه لوديه الشعيب الذي يرقد في مستشفى الوالي العاصمه عدن ، يصارع الموت من اجل الحياه ،في ظل الخذلان والنسيان من قبل قيادة المقاومه والسلطات المحليه التي ادارت ظهرها عن واجباتها الوطنيه والانسانيه تجاه جرحى التحرير الذين صنعو مجد وتلودت من جراحاتهم ودمهم الزكي ملامح النصر وتشكلت الوان التحرير بلون الدم الذي رسموه اولئك الابطال كي نعيش بكرامة وغزه واستقرار ، انها رسالتي الذي اتوجه بها الى كل احرار الجنوب ورفاق مسيرة التحرير الذي عاهدو الله والوطن انهم على درب الشهداء ماضون ولجراحات الجرحى منتصرون ولمصير معتقلينا منتصرون ، اين العهد والقسم واين ضمائركم وواجبكم الوطني تجاه اولئك الابطال الذين قدمو اغلى ما منحهم الله وهي اروحهم ودمهم ، فهل نحن اليوم قادرين على الوفاء والانتصار لهم ، وموجهة لصوص الثورات وتجار الدماء الذين يلهثون وراء الفتات وتناسو كل القيم والمبادى التي باتت اليوم واضحه امام ما نراه ونلتمسه اليوم واقعآ ملموسا وفي تلك الصوره كل ما تحمله الكلمه من اسى وحزن وانكسار ، انهم جرحى المقاومه الجنوبيه الذين يصارعون الموت من اجل الحياه دون ان يجدو بصيص امل لانقاذهم من الموت المحقق الذين هم اليوم في مواجهته في مستشفيات الجنوب وبالتحديد في العاصمه عدن التي لا تتوفر فيها ابسط الامكانيات التي يمكنها من انقاذ الجرحى
اتمنا ان تكون رسالتي وصلة الى من يهمه الامر
وحسبنا الله ونعم الوكيل
الاعلامي / سعيد مثنى الشعيبي العاصمه عدن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق