الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2015

ذكرى جيش الجنوب العربى الذى رحل عن الوطن العربى

كتب : سعدان اليافعي ونحن نعيش اجواء الانتصارات الكبيرة التي حققتها المقاومة الجنوبية البطلة في دحر العدوان من جغرافيا الجنوب الثائر – انتصارات تتوالى وتطلعات نحو غد مشرق مليء بالآمال .. غدا يتوقع المتشائمون الصعاب والعراقيل والعقبات التي مارسها ويمارسها عدو لا زال يبحث عن كل قبح يزعزع امننا واستقرار الارض التي عمل على دمارها وخرابها ، مالتي ننشد لملمة الأمها وتضميد جراحها الغائرة لننطلق صوب الجنوب المنشود جنوب جديد يتسع للجميع .. ومع المشهد الجنوبي السائد ما بعد التطهير وانتظار من يتحرك وينطلق لفرض السيطرة الكاملة وضبط الايقاع لمسار ضبابي نخافه في الشارع الجنوبي .. نعم انه لا زلت الكلمة العلياء لفرض ذلك لأولئك الابطال الاشاوس الذين تساقوا على الموت العظيم في متاريس القتال من اجل العزة والكرامة في وطن لا زال جريج يبحث الكل عن تطهيره وكان للابطال ما ارادوا في سبيل الفداء والتضحية من اجله انها " المقاومة الجنوبية الباسلة " التي تدور حولها المؤامرات لكبح عنفوانها الثوري وبطولاتها الاسطورية ومحاولة احتوائها من حيث لا تدري وسرقة انتصاراتها التي عملت الوطن كله ، تحت مسمى الجيش الوطني ، الذي اغلبه من عناصر المقاومة وبعدد اصابع اليد نكن لهم كل الاحترام والتقدير مع مقاومة وجيش وطني "..." تحل علينا ذكرى جيش جنوبي رحل ودمر وسرح افراده من قبل المحتل، وتحت المقاومة استعاد وهجه من تحت انقاذ الدمار والحرب والخراب بمقاومة جنوبية ابطالها قادات ذلك الجيش الراحل المأمول الذي سرح لينخرطوا تحت راية المقاومة الجنوبية ولم يكن تحت يافطة ما يسمى الجيش الوطني .. ونحن نحتفي بذكرى ماضية لتأسيس جيشنا الراحل رافعين الرأس بشموخ صوب جيش جنوبي جديد قادم تحت سواعد ابطال المقاومة الجنوبية التي كانت النواة الجيش الجنوبي الذي ينشده الجميع وينظر كافة الشعب .. في عيدك جيشنا " مقاومتنا" لا زالت مناطقنا الجنوبية تعيش مرحلة الانفلات والفوضى الخلاقة التي يريدها الاعداء سائدة فبحنكتك ويقظتك يوجب ان تكون كلمتك هي الفيصل لوقف هذا العبث بتضحيات الشهداء والجرحى من المقاومين الابطال وشعبنا الثائر .. بذكراك جيشنا " مقاومتنا" نضع ايادينا بأيادي ابطالك المقاومين للتصدي لكل من يزعزع الامن والامان على المواطن الجنوبي وجر الوطن الجنوبي الى مستنقع يريده اولئك العاملين في فلكهم والسابحون فيها خطاء من غير صواب .. بان العبة انتهت وقادتهم الى مزبلة التاريخ رحلوا .. بذكرى تأسيسك جيشنا " مقاومتنا " وبانتهى احتفالاتكم التي شهدتها اليوم الضالع وكل الجنوب ان ننطلق معا وسويا صوب العمل والاستمرار في ضبط الشارع بقوة كما عهدنا مقاومينا الابطال لفرض سياج امني لحفظ كافة المنشئات والمكتسبات الوطنية العامة في الجنوب الحبيب ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق