الثلاثاء، 1 سبتمبر، 2015

حلقة نقاش حول القضية الجنوبية بالقاهرة

تم عقد حلقة نقاشية يوم امس السبت 29 اغسطس 2015م حول القضية الجنوبية واقعها وافاقها المستقبلية ، بحضور مجموعة من مثقفي وكوادر الجنوب في القاهرة بالاشتراك مع نخبة من المثقفين المصريين والعرب ، تم من خلالها التطرق الى عدد من المحاور التي تمثل جوهر القضية الجنوبية وكيف برزت وتطورت ، ودور الحراك الجنوبي السلمي فيها ، ومن ثم ودور المقاومة الجنوبية في التحرير وعلاقتها بدول التحالف ونظام هادي وجيشه الشرعي ، وماهي السيناريوهات المتوقعة للوضع القادم في اليمن، والتحديات والمخاطر التي تواجه القصية الجنوبية ، وتم استخلاص النتائج التالية التي نأمل ان تلبي طموحات وتطلعات مستقبل شعب الجنوب والمتمثلة في الاتي : 1-ان مشروع الوحدة الذي أُعلن في 22 مايو 1990م بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وبين الجمهورية العربية اليمنية قد فشل، وأنه لم يعد له وجود، ذلك يتطلب وضع هيكل وعقد جديدين بشأن الإنتقال إلى وضع جديد فرضته ظروف الحرب القائمة . 2- على الحراك الجنوبي ان يضطلع بدوره الاساسي كاطار فكري ونظري وحامل سياسي للقضية الجنوبية ليكون مكملا لعمل ونشاط المقاومة الشعبية الجنوبية، والعمل على ايجاد قيادة سياسية موحدة له، تمثل الجنوب في اي حوارات ومفاوضات حول مستقبل العملية السياسية في اليمن. 3- العمل على ابجاد قيادة عسكرية وسياسية موحدة ومتناغمة في الجنوب ، وتنظيم المقاومة الجنوبية ، حتى تستطيع بسط نفوذها ، وتحقيق الامن والاستقرار ، ومنع عودة الاحتلال واعوانه بشكل او بآخر. 4- الاستمرار في التنسيق والتعاون مع دول التحالف ، ونظام عبدربه منصور هادي وجيشة الشرعي حتى يتم استكمال المهام العسكرية لتحرير اراضي الجنوب ، وتحقيق الامن والاستقرار في العاصمة عدن وبقية المدن والمحافظات الجنوبية. 5- العمل على إيجاد أطار تفاوضي بين ممثلين عن شعب الجنوب و الجمهورية العربية اليمنية تحت إشراف الأمم المتحدة لتتم الإجراءات الرسمية لإعلان استقلال الجنوب واستعادة دولته كاملة السيادة على كافّة أراضيه بحدوده المعترف بها دوليا ماقبل 22 مايو 1990م ، عبر فترة انتقالية من سنة الى سنتين تتم فيها هذه الاجراءات مع اعادة البنية التحتية التي خربتها الحرب في عدن والمناطق الجنوبية ، مع اعادة تاهيل المرافق العامة الخدمية ، وبناء مؤسسات ومقومات دولة الجنوب القادمة. 6- ارساء دعائم نظام وطني ديمقراطي قائم على التعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة ، وعلى احترام حقوق الإنسان وتمكين المرأة من حقوقها الكاملة ، بما يكفل الحريات العامة والخاصة وحق الملكية، ويحترم حرية التفكير والمعتقد والرأي والرأي الآخر ، بما يواكب متطلبات العصر الراهن. 7- ضمان حرية الاقتصاد وتكافؤ الفرص، وتحقيق الأمن والإستقرار و التعايش السلمي ، وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار والمشاركة في عملية البناء والتنمية الاقتصادية ، وضمان حماية الملكية الخاصة. 8- تعزيز سبل العمل والتعاون المشترك مع دول مجلس التعاون الخليجي بما يحقق المصالح المشتركة وتحقيق الإلتزام بمواثيق وقرارات الشرعية الدولية، والعمل على تحقيق أواصر التعاون مع كافة الدول والمنظمات والهيئات الدولية، والعمل على محاربة الإرهاب ومنع نشوب الصراعات ونبذ العنف وإرساء قواعداً راسخة للأمن والإستقرار واحترام حقوق الإنسان وحل الإشكالات الحدودية والسياسية عبر القنوات الدبلوماسية. شارك في الحلقة النقاشية كل من: د.أحمد قاسم، معد الحلقة د.علي محسن ا.زين السقاف ا.عبدالله عمر ا.احمد جباري السفير يحيى نجم، مستضيف الحلقة د.زكريا عبد الرحمن، سوريا د.اسماعيل العشري الصحفية شيماء أبو عميرة الصحفي سيد مصطفى وعدد اخر من المشاركين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق