الأربعاء، 26 أغسطس، 2015

مستشفى أم احمد العام بكفر الشيخ .. قطط بيلا في العناية المركزة !!

بلاغ إلى : محافظ كفر الشيخ 
في مستشفى أم احمد العام .. قطط بيلا في العناية المركزة !!
منع مواطنة من تصوير الفساد وتهديدها بوصلة ردح ( طبي ) !!
كتب المستشار/ شريف رستم 
تعتبر وحدات العناية المركزة من أغلى مرافق المستشفيات من حيث التكلفة التشغيلية .. لِما تقدمه من أقصى أنواع الرعاية الصحية الممكنة وتتميز بنسبة الممرضين إلى المرضى تساوي 1:1 (أي ممرض لكل مريض) وتخصص أسرة العناية المركزة للمرضى أصحاب الحالات الحرجة والخطيرة حيث توافر بها كادر طبي وأجهزة الإنعاش لحين الحاجة لها . 
هذا ما نعرفه في الطب الذي هو فن العلاج؛ وهو العلم الذي يجمع خبرات الإنسانية في الاهتمام بالإنسان أو الحيوان - ولكن -  ما يحدث في مصر غير ذلك !! وبالتحديد في مستشفى بيلا العام وبالتخصيص في قسم العناية المركزة الممرضات غير مؤهلات ورئيس القسم والعاملين فيه يفتقدون لأخلاقيات المهنة في التعامل مع المرضى .. ونظرية أم احمد هي السائدة حيث تم استبدال فن العلاج بفن الردح للمرضى وذلك في غياب أي متابعة أو رقابة من أي جهة معنية ..  وتبدأ الحكاية في يوم 18 / 8 شقيقة الدكتوره/ علا عبد العزيز رياض - أستاذ الأدب الفرنسي توجد في قسم العناية المركزة تعاني من ارتفاع حاد في ضغط السكر ومن الطبيعي التعامل مع هذه الحالة بعناية فائقة لعدم حدوث أي مضاعفات للسكر .. ولكن ما حدث من إهمال في التعامل مع الحالة جعل الدكتوره علا تتحدث مع إحدى الممرضات في القسم ولقبها ( أم احمد ) بضرورة مراعاة الدقة في عملها فقوبلت بوصلة ( ردح ) لأنها رفضت وجود القطط في قسم العناية المركزة الذي يخلو من النظافة الآدمية .. ولأنها حاولت تصوير ذلك لإثبات تلك الواقعة !! تفاصيل الحكاية ( كثيرة ) لكنها ( عادية ) عند من عميت بصائرهم .. وأصبح الفساد في حياتهم ( عادة ) .. واحتارت الدكتوره علا في  من تكتب شكواها ؟ ولمن تشكو ؟ وهل الشكوى غياب ضمير أم غياب الأجهزة الرقابية في مصر .. وإن حدث ذلك مع أخت محافظ كفر الشيخ .. ماذا سيكون موقفه ؟ حينما تمتهن آدمية المواطن المصري في أبسط ضرورات الحياة .. يسود الإرهاب !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق