الاثنين، 17 أغسطس، 2015

"المتحدث الرسمي بإسم المقاومة الجنوبية :إنصاف القضية الوطنية الجنوبية هو إنصاف الحق على الباطل"



الرابطة الاعلامية الجنوبية/ عدن/ خاص:
طمئن عبدالعزيز الشيخ المتحدث الرسمي بإسم المقاومة الجنوبية العالم والاقليم وفي مقدمتهم دول التحالف العربي بأن شعب الجنوب العربي شعب صادق ووفي وصريح وقد اثبت ويثبت ذلك ليس كلام على الإعلام او تمثيل بل جسدها على ارض الميدان .
ومضى الشيخ في حديثه ل" سكاي نيوز عربية" قائلاً: رغم تصنيف الحراك الجنوبي سابقاً بالحراك الايراني كما ضلل ويضلل المتنفذين الذي يزورون الحقيقة ولكن الحمد لله حصحص الحق وأثبت شعب الجنوب عكس ما يروجون له ضعفاء النفوس .
وقال ناطق المقاومة الحنوبية: بان انصاف شعب الجنوب وقضيتهم الوطنية ومنحهم حق إعلان دولتهم وبناءها سيكون رافد للمنطقة وامنها واستقرارها مؤكداً بان الجنوب سيكون الجار المخلص مع جاره والشريك الصادق مع شريكه .
وأوضح الشيخ: بأن شعب الجنوب يطمح بتحرير وبناء دولته الحدثية المدنية المسالمة التي تحترم الجميع وستكون في المقدمة جنبا الى جنب مع الاشقاء والجوار والعالم لمحاربة الارهاب والتطرف والمليشيات الفوضوية الذي تريد النيل من أمن المنطقة وزعزعتها .
واستطرد بالقول: على العالم والاقليم ودول التحالف اعادة النظر بالنسبة للقضية الوطنية الجنوبية بشكل مختلف وواقع جديد بعد ان سطر شعب الجنوب والمقاومة الجنوبية ملاحم بطولية فريدة في كل الجبهات وبمساندة دول التحالف العربي في الحرب ضد قوات الغزو والعدوان التابعة للحوثي والمخلوع صالح .
وقال الشيخ: بأنه قد آن الأوان لتعود العاصمة عدن إلى سابق مجدها بعد أن نزفت طيلة عشرون عاماً واضحت ركاما نتيجة لحرب تدميرية انتقامية ممنهجة بعد ان كانت مدينة السلم والسلام مدينة التمدن والحضارة حد تعبيره .
وتابع ناطق المقاومة الجنوبية قائلاً: انصاف الجنوب وقضيته الوطنية هو انصاف الحق على الباطل وانصاف الصدق عن الكذب وانصاف الوفاء على الخيانة وهذة امانة ومسئولية تاريخية امام العالم ودول التحالف على وجه الخصوص .
وأضاف: أننا نؤكد لكل العالم أن ما يسمى بالوحدة اليمنية ماتت وانتهت ولا يمكن أن تعود ولا نثق بالاشقاء في اليمن بعد الذي ارتكبوه من جرائم حرب وإبادة للجنوبيين وتدمير الجنوب أرضا وانسانا بشكل وحشي وحقد دفين وما تلغيم أرض الجنوب بالمتفجرات لقتل الجنوبيين إلا دليل واضح على مدى هذا الحقد وهذه حقيقة لا مفر منها مهما طال الزمن .
واشار: بأن الوحدة الدموية أضحت كابوسا في قلب كل جنوبي ولا حل إلا بدولة لللجنوب على حدود ماقبل العام 1990 م ليرتاح ويستقر الشعبين الجنوب العربي واليمن كما كانا عليه سابقاً .
وأوضح الشيخ: أن دول التحالف رسمت خارطة عربية ناصعة جديدة وموقف تاريخي مشرف في وقوفها إلى جانب شعب الجنوب وشعب اليمن خلال هذة الحرب ونحن نشكرهم مجدداً وسنكون إلى جانبهم ولابد من النظر إلى القضية الوطنية الجنوبية وحلها حلا عادلا يرتضيه شعب الجنوب بشكل جاد ومسئول سيتعزز هذا الموقف التاريخي الذي سيكتب باحرف من نور .
مؤكدا بان المقاومة الجنوبية انطلقت من مبدأ الدفاع عن الدين والعرض والأرض ( الجنوب ) وكانت على الموعد في التصدي ودحر العدوان من الجنوب جنبا إلى جنب مع قوات التحالف في ضل خذلان الشعب اليمني بكل احزابه وشرائحه الذي قبل بالواقع الحوثي وجعل من جميع مناطقه طريق آمنه لقوات المخلوع ومليشيات الحوثي لتدمير الجنوب وحصد الأرواح ,
واختتم الشيخ تصريحه بالقول لاختصار الوقت وحسم المعركة وتأسيس لبيئة آمنه مستقرة في المنطقة على العالم مساعدة شعب الجنوب في تحرير دولته وبناءها فالجنوب يتعرض لاحتلال من قبل منظومة دولة قبلية متغطرسة حاقدة مليشيات وجيش وأحزاب ,,,,,,

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق