الخميس، 23 يوليو، 2015

القنوات الفضائية تسرق فرص عمل الشباب وتساهم في رفع معدل البطالة

احمد عبد الـظاهر يكتب :
في ظل البطالة التي تعيشها مصر اخيرا بدأ الربح والعمل في الانترنت المجال الذي فتحته شركة جوجل العالمية وهو باختصار عمل موقع او مدونة تكتب بها ما يفيد فئة من المجتمع سواء طبخات منزلية او كورسات مجانية حتي يتم دخول زوار لموقعك ومن هنا تعطي الشركة لصاحب الموقع او المدونة اعلانات ينشرها في موقعه حتي يتم مشاهدة الاعلان او الضغط عليه فيبدأ الربح وهذا ما يفعله اليوتيوب ايضا وهو ملك ش كة جوجل من الممكن ان تقوم بعمل فيديوهات مفيدة وتنشرها علي قناتك في اليوتيوب فيديوهات لكورس انجليزي مجانا او سر طبخه كالمحشي للمتزوجات الجدد الاتي لا يجيدون الطبخ وتستقطب بعض الجمهور الذي يتابعك ويتم نش. اعلان علي الفديو وتبدأ بالربح ومن هنا خلق فرص عمل ومن المنزل وكان مجموعة من الشباب وانا منهم نقوم بتسجيل مسلسلات من التلفزيون ونقوم بتحميلها للانترنت لكي يتفرج عليها من فاته المسلسل ولكن ياتي دور القنوات الفضائيه التي تهدم هذا الحلم وتهدم هذه الفرص وتبلغ عم اى مسلسل وتقول حقوق فكرية ملكية لا يكفيهم ما يكسبوه من الاعلانات لقنواتهم ولكن يريدون المكسب من الانترنت ايضا نحن شباب لا نهدف الي الابداع وليس لدينا كاميرات وممثلين لكى ننتج عمل كامل وهم لديهم وقد سدوا هذا الطريق واطاحوا بنا الان لديهم مواقع الكترونيه لنشر كل شئ مما جعل الشباب يتوجهون الي الهلس والفضائح من الصور والكليبات كالذي يصادفك الان مثل شاهد ساره سلامه بالهوت شورت لكى يقوم بتجميع جمهور باى طريقه ليربح مره اخري فذادت الامور سوء وايضا علي اليوتيوب كل قناة فضائية انشات قناه علي اليوتيوب تعرض مسلسلاتها مرة اخري لتربح من اليوتيوب مما جعل الشباب يتوجهون للمقاطع الساخنه لنشرها حتي يكسبون منها الموضوع كبير جدا والارباح كلها سواء من اليوتيوب او من المواقع ذهبت كلها الي القنوات الفضائيه او بمعني اصح اصحاب النفوذ والفلوس ساهموا في البطالة مرة اخري ولا يتركون مجال للشباب لكسب لقمة العيش ولا في الحياة العادية ولا حتي الانترنت 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق