الاثنين، 1 يونيو، 2015

عناصر داعش في سورية على تواصل مع خلايا نائمة في النمسا

نقلت صحيفة «النمسا» تأكيدها أن أحد عناصر داعش من حلمة الجنسية البوسنية ويقاتل ضمن صفوف داعش في سورية،على "تواصل مستمر مع مجموعة من الخلايا النائمة في بعض المدن النمساوية

مضيفة أن "أحد الإرهابيين المقيمين سراً في النمسا كان على تواصل مع عدد من الإرهابيين البوسنيين والتونسيين في سورية ممن توعدوا علنا النمسا بقتل مواطنيها” مشيرة إلى أن السلطات تتابع عن كثب الاتصالات السرية التي تجري بين الإرهابيين ومجموعات في النمسا.

وأوضحت المصادر ذاتها للصحفية أن "مكتب مكافحة الإرهاب يمتلك معلومات عن مغادرة عدد من أفراد التنظيمات الإرهابية مدينة لنز عاصمة مقاطعة النمسا العليا متوجهين إلى سورية وانضمامهم إلى معسكرات لتنظيم داعش الإرهابي"، مشيرة إلى أن "السلطات الأمنية في مقاطعة النمسا العليا رصدت مواقع التواصل الاجتماعي والانترنت وكشفت عن شخصية الإرهابي النمساوي من أصول بوسنية البالغ من العمر 19 عاما وشريكه التونسي وتوصلت إلى معرفة هوية الإرهابيين اللذين غادرا النمسا في خريف عام 2014 للالتحاق بتنظيم داعش في مناطق مختلفة".

وأكدت الصحيفة النمساوية، أن أجهزة الأمن في البلاد حصلت على وثائق وصور للإرهابيين وهم يحملون أعلام تنظيم داعش وأسلحة وبنادق أمام عدسات الكاميرا.

يشار إلى أن وزارة الداخلية النمساوية قد أكدت في وقت سابق أن أكثر من 200 إرهابي نمساوي من أصول بوسنية وتركية وقوقازية وشيشانية وعربية غادروا النمسا خلال السنوات الماضية للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي قتل منهم نحو60 إرهابيا فيما عاد أكثر من 40 آخرين إلى النمسا حيث تمت إحالة عدد منهم إلى النيابة العامة والمحاكم الجنائية المختصة وتتم مراقبة الخلايا الإرهابية النائمة والتنظيمات المتطرفة في مدن نمساوية عدة، كما تمكنت أجهزة الأمن النمساوية مطلع العام الحالي من الكشف عن عدد من الخلايا النائمة اغلبية أعضائها من أصول شيشانية وبوسنية واعتقلت العشرات منهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق