الاثنين، 1 يونيو 2015

فضيحة جديدة.. الإخوان يجتمعون مع عملاء الموساد في نيويورك.

هند العربى 

فضيحة ضمن سلسلة الفضائح التي تكشفها الأيام عن جماعة الإخوان الإرهابية المعروفة بجرائمها ضد الوطن العربي، كشفت تقارير أمنية، أن إحدى عميلات جهاز الموساد الإسرائيلي وتدعى «سارة عطيف» شاركت مؤخرًا في اجتماع لقيادات إخوانية في نيويورك.
وأكدت التقارير أن ذلك تم بحضور عناصر إخوانية من تركيا منهم كيمال باشا وايرين ترك، ومن اليمن ناجي المنتصر، وعناصر أخرى من الأردن وفلسطين بدعوة وتنسيق من القيادي الإخواني في نيويورك محمود الشرقاوي، بحسب مركز المزماة الإماراتي.
وذكرت التقارير الأمنية، أن الموساد الإسرائيلي طلب مؤخرًا من عملاء له في عدة دول منها تركيا وماليزيا والولايات المتحدة الأمريكية وسويسرا أهمية اختراق تنظيم الإخوان وحضور اجتماعاته أو معرفة ما يدور فيها، ومحاولة دعم عمليات وأنشطة الإخوان ضد مصر وغيرها من دول الخليج العربي، وأن فريق عمل شكل مؤخراً من الموساد للتعامل مع هذا الملف.
وأوضحت تقارير الأجهزة الأمنية، أن جهاز الموساد لأول مرة يتجاهل العلاقات الوثيقة بين الإخوان وكتائب القسام لحركة حماس، إذ أن هذا التعاون موجه ضد مصر والقوات المصرية في سيناء وليس موجهًا ضد إسرائيل، وهو ما دعا جهاز الموساد إلى تشجيع التعاون بين حماس والإخوان.
واقترحت عميلة الموساد سارة عطيف خلال حضورها هذا اللقاء ضرورة إنشاء وتشكيل كيان جديد غير معروف لدى أجهزة الاستخبارات المصرية والعربية لضمان نجاح أية مخططات إخوانية يجري الاتفاق عليها، وأن إسرائيل على استعداد لتولي عمليات تدريب عسكري وأمني لأية عناصر إخوانية تستخدم لإثارة المشاكل داخل مصر ودول الخليج العربي.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق