الجمعة، 5 يونيو، 2015

أبناء الجالية المصرية بالسعودية وليلة وفاء للجيش المصرى العظيم "حكاية شهيد "

في ليله من ألف ليله وليله إلتحمت فيها القلوب والعقول بالوطن الأم مصر ليله وفاء لجيش مصر العظيم ليله أعتراف بالجميل للجندي المصري الأصيل قبله وضعها أبناء الجاليه المصريه في المملكه العربيه السعوديه علي جبين كل ضابط أو جندي مصري شهيد أقام ملتقي الموهوبين المصريين بالخارج حفل تكريم للجندي المصري الشهيد تحت أسم (حكاية شهيد) والذي أقيم في العاصمه السعوديه الرياض بفندق جولدن توليب وشهد الحفل حضور مكثف من أبناء الجاليه ورموزها الذين كانوا ينتظرون اللحظه التي يثبتون فيها عشقهم لتراب مصر ويرسلون رسالة حب الي الشهيد بدأ الحفل كالعاده بتقديم معرض تشكيلي للفنان محمد طرخان يحاكي الهدف الذي من أجله أقمنا حفلنا وهو تكريم البطل الشهيد وقد قام بقص الشريط رئيس الملتقي المهندس طارق الأمبابي والفنان محمد طرخان والسيده تماضر عياد مدير عام مدارس العروبه العالميه في وجود المهندس أمام يوسف رئيس إتحاد المصريين بالخارج والمستشار ميشيل عميد الجاليه القبطيه المصريه في السعوديه والاستاذ عماد العباسي مدير تحرير جريده رموز عربيه والسيده جانيت حمايه خادمة الجاليه المصريه ولفيف من كبار المدعويين وقام الجميع بجوله لتفقد لوحات المعرض التي حازت علي أعجاب الجميع ثم جلس الجميع لأفتتاح الحفل بأيت من الذكر الحكيم بصوت المرحوم عبد الباسط عبد الصمد وبعده وقف الجميع تحية للسلام الوطني لجمهورية مصر العربيه . بعد أنتهاء السلام الجمهوري قام المستشار الأعلامي شريف رستم بتقديم أولي فقرات الحفل وكان فيلم حكاية شهيد الذي أعده وأخرجه وقدمه الفنان المبدع وليد سري فبكي الجميع مع كل شهيد نزف الدماء وكل بطل أستشهد وكل أغنيه تنعي الشهيد ثم كلمة رئيس الملتقي المهندس طارق الأمبابي الذي حيا فيها جميع الحضور وكانت كلمة صغيره ناجزه وأطلق من خلالها مبادرة رفقاء ولسنا فرقاء التي تجاوب معها الجميع ثم تم تقديم كلمه للسيد عماد العباسي مدير تحرير جريدة رموز ليظهر التلاحم العربي من أجل عودة أوطاننا إلي أحضاننا بعيدا عن الأرهاب البشع الذي راح ضحيته أفضل أبناءنا وتلاه كلمه من الكاتب السعودي الكبير عبد الرحمن الدوسري ألهبت حماس الجميع بما كان فيها من معاني الحب الذي يكنه أبناء مملكة الأنسانيه للمصريين ثم كلمة من المهندس أمام يوسف رئيس أتحاد المصريين التي طالب فيها جميع المصريين بالأتحاد والتكاتف من أجل مصر ونالت نصيبها من الأستحسان والتصفيق وفي نهاية الجزء الأول من الحفل قام المهندس طارق الأمبابي بتقديم تابلوه فني من تأليفه وأخراجه فألهب مشاعر الحضور وأمعت معه العيون لينتهي الجزء الأول وتقديم تورته ملتقي الموهوبين وأستراحه صغيره يعود بعدها الجميع إلي فقرات الحفل والتي تم فيه تقديم أبيات الشعر من الشاعر المبدع أيمن عبد الحميد عوض والذي تم تكريمه من قبل ملتقي الموهوبين كما قام الملتقي بتكريم المرحوم مجدي شحاته من خلال صالونه الأدبي صالون مجدي شحاته واستلم درع الملتقي الكاتب الكبيرهشام السحار في حضور معظم أعضاء الصالون ثم كان تكريم نجم الحفل وعريسه أفضل مطور قنوات عربيه في الوطن العربي الأستاذ عماد الساعي مطور قنوات صله وكانت أجمل صدفه أن يرزق قبلها بساعات بولي عهده الجميل حمزه عماد الساعي ليكون الفرح فرحين وقدم المهندس طارق الأمبابي درع الملتقي إلي الأستاذ عماد الساعي ليكون أسعد يوم في حياة عماد الساعي ثم قدمت الطالبه الرائعه صابرين رساله باللغه الأنجليزيه إلي العالم وترجمتها الطالبه فرح زيدان ونالت تصفيق الجميع ثم بدأت فقرات الحفل الفنيه والتي كان نجومها مدارس العروبه الفنان أسلام وفائي علي الاورج ومحمد صلاح علي القانون وضابط الأيقاع طارق علام وشدت خلود محمد بأغاني أم كلثوم الوطنيه ثم تلتها أريج ناصر صاحبة الصوت الحنون ثم الفنان الدكتور أحمد امام ومن بعده نجم الحفل الفنان أشرف عبد العزيز وتخلل هذه الفقرات تكريم رموز الجاليه من الرياض مدام جانيت حمايه علي ما تقدمه من خدمات لأبناء الجاليه ورموز الأحساء الأستاذ جمال الشوربجي والمستشار محمد عبد العليم والدكتوره نسرين علي عثمان والطفل عمر شريف محمد وجميعهم من الاحساء ثم تكريم جميع من شاركوا في خروج الحفل بهذا الشكل الجميل واختتم الجميع الحفل بالغناء لمصر يا أحلي أسم في الوجود يامصر لتنتهي ليله أجتمع فيها الجميع من أجل مصر وشهداءها







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق