الأحد، 31 مايو، 2015

منشقة عن داعش تفضح المهام الجديدة لـــــ مجاهدات النكاح

قالت احدى "مجاهدات النكاح" المنشقات عن جماعة "داعش" مؤخرا، أن الثلاث فتيات البريطانيات اللواتي هربن للانضمام إلى التنظيم يتلقين حاليًا تدريبات خاصة، ومن المحتمل أن ينفذن عمليات انتحارية في الشرق الأوسط.

وبحسب صحيفة "المرصد" فقد أوضحت "أم أسماء"، 22 عامًا، لشبكة "سكاي نيوز" البريطانية، أنها قابلت الفتيات "أميرة عباس"، و"كاديزا سلطانة"، وشميما بيجوم"، اللواتي سافرن إلى سوريا عبر تركيا، قبل نقلهن لقاعدة "داعش"، مؤكدة أن التنظيم يدربهن ليقمن بأعمال انتحارية.
وكشفت أن فريقا من الخبراء على مواقع التواصل الاجتماعي جند الفتيات وأقنعهن بالسفر إلى تركيا، مشيرةً إلى سعادة الفتيات عند وصولهن.ورأت "أم أسماء" أن الفتيات غير مؤهلات بالمرة للحياة تحت حكم التنظيم".
وتابعت "أم أسماء": "لا يعرفن إلا القليل عن الحياة مع "داعش"، إذ ما كشفت إحداهن وجهها لسائق فإن الأمر يستدعى تأديبها وتلقينها محاضرات تعليمية".
وأوضحت "سكاي نيوز"، أن دور "أم أسماء" كان مقابلة الفتيات عند وصولهن وتحضيرهن ليكن مجاهدات نكاح.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق