الثلاثاء، 12 مايو 2015

سفينة المساعدات الايرانية تتجه الى اليمن لدعم الحوثى

انطلقت السفينة الايرانية الحاملة للمساعدات الانسانية من الدواء والغذاء لدعم الحوثيين ، من ميناء بندر عباس متجهة الى اليمن.






وأفاد مراسل وكالة انباء فارس الموفد الى بندرعباس، بأن سفينة المساعدات الانسانية غادرت مساء اليوم الاثنين، ميناء بندر عباس متجهة الى احد موانئ اليمن، وقد حضر مراسم توديعها عدد من مسؤولي المحافظة وجمعية الهلال الاحمر.

ويأتي هذا في حين ان الحوثيين  مازالوا فى حالة من الصمود بالرغم من استمرار عاصفة الحزم 40 يوماً

وفى المقابل تعانى المقاومة الجنوبية من نقص حاد فى مختلف نواحى الحياة من الوقود والغذاء والذخيرة وبالرغم من معاناتهم مازالو صامدين فى وجه مليشات الحوثى وعدوان على عبد الله صالح عليهم 



وسبق للمقاتلات السعودية ان منعت طائرة ايرانية تحمل مساعدات لمليشات الحوثى ، من الهبوط في مطار صنعاء، وعندما واجهت اصرار الطيار ، فبادرت بــــ قصف مدرج المطار لتحول دون هبوط الطائرة وايصال المساعدات الى الحوثين واتباعهم .

وتحمل سفينة المساعدات المرسلة من قبل دولة ايران ، شحنة تزن 2500 طن تضم 1200 تطن من الرز و400 طن من المعلبات و50 طنا من الادوية والمواد الطبية و50 طنا من المياه المعدنية و2000 بطانية و1000 خيمة جماعية و1000 مجموعة لأدوات الطبخ، حيث يرافقها عدد من المراسلين والمسعفين والاطباء الايرانيين فضلا عن عدد من الاجانب (من اميركا وفرنسا والمانيا و...) من المتضامنين ضد الحرب.هذا بحسب ما جاء فى الوكالات الاخبارية الدولية ومن المتوقع ان يكون هناك ذخيرة وسلاح بين هذه المواد 

ويواجه اليمن كارثة انسانية كبيرة اذ يوشك الوقود ان ينفد من المستشفيات، فيما اذا لم تصل المساعدات الانسانية الدولية الى الشعب اليمنية، هذا في حين ان الجمهورية  الايرانية تعد الداعم الاول لارهاب الحوثى باليمن 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق