الثلاثاء، 12 مايو، 2015

انطلاق سفينة ماريان لفك الحصار عن غزة

انطلق 13 ناشطاً سويدياً ونرويجياً من ساحل مدينة غوتنبرغ السويدية، على متن سفينة صيد قاصدين غزة في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ عام 2007.

وأوضح «ميخائيل كارلسون» الناطق الإعلامي باسم الحملة التي تحمل اسم سفينة الصيد "ماريان"، أن الحملة تهدف أيضاً للفت الأنظار إلى معاناة الصيادين الفلسطينيين، مشيراً أنه في حال نجاح الحملة وبلوغ "ماريان" ساحل غزة سيهدونها للصيادين الفلسطينيين.

ولفت «كارلسون»، إلى أن "المنظمين ينوون إعداد حملة مماثلة سنوياً حتى رفع الحصار غير الإنساني عن القطاع، دون قيد أو شرط"، مشيراً أنه "من المتوقع مشاركة سفن أخرى في الحملة من شواطئ المتوسط، إلا أنه لا معلومات عن عددها ومن أي دولة".

وكشف «كارلسون» عن عزم الحملة، إقامة فعاليات لإحياء ذكرى ضحايا سفينة "مافي مرمرة" التركية، لدى وصولهم غزة، وذلك في مسعى للتذكير بمبادرتهم الإنسانية وإعادتها إلى الأذهان.

ومن المنتظر أن تصل السفينة "ماريان" إلى غزة منتصف حزيران/يونيو المقبل، ويشارك في الحملة السويدي من أصل اسرائيلي «درور فيلر».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق