الأربعاء، 27 مايو، 2015

المحلل المالى ورجل الأعمال " مدحت عبد القادر الزين" لحملة نهاية


اكد دكتور “سمير عبد الرازق ” الأمين العام لشعبة المبدعين العرب  والمنسق العام لحملة “نهاية “أنها حمله شعبيه قاعديه تقوم على مبدأ الاصطفاف الشعب بعيدا عن أية انتماءات حزبيه تهدف الى وضع نهاية التطاول على مؤسسات الدوله وكيانها ووضع حد لاستغلال الدين كغطاء للسياسه ونهاية المتاجرة بمستقبل مصر ونهاية التبعية لأية دوله ونهاية ازدواج المعايير ونهاية العنف ضد المرأه ونهاية التمييز بكل أشكاله ونهاية سلبيات اجتماعيه واقتصاديه الحمله هدفها التصدر لمحاولة هدم مؤسسات الدوله وتقديم ظهير شعبى 
وصرح باهم  الأخبار الخاصة باللجنة العليا لحملة “نهاية 
المحلل المالى ورجل الأعمال الوطنى مدحت عبد القادر الزين سينضم لــــ   اللجنة العليا ,وجارى إعلان اللجنة العليا للحملة ولجان المحافظات فى خلال ساعات ومن المعروف أن الحملة لها أهداف وشعارات 
وقد صرح بمدى حرصه على مؤسسات الدولة ومن ضمن ما قال
الإعلام و الإخوان في خندق واحد من المنطقي أن يقوم التنظيم الدولي للإخوان بمهاجمة مصر و الرئيس السيسي و إطلاق الأكاذيب و الشائعات و من الطبيعي أن تقوم كتائب الإخوان الإلكترونية بنشر التلفيقات و الإتهامات الباطلة و محاولة السيطرة علي عقول بعض الشباب الغير واعي لما يدور حولة من مؤامرات علي مصرنا الحبيبة ... كذلك من الطبيعي أن تقوم بعض الصحف العالمية سواء في أمريكا أو في لندن بمهاجمة السيسي و السبب معروف حيث قام الرجل بإفشال كل مخططاتهم في تفتيت مصر و تقليم أظافرها و خلخلة توازنها و تحجيم دورها في المنطقة .. ولكن ليس من الطبيعي ولا المنطقي أن يصطف بعض الإعلام المصري مع الإعلام الغربي و مع كتائب الإخوان في خندق واحد و في نفس الوقت في مهاجمة السيسي و مهاجمة الحكومة .. و كأن كل مايحدث هو سواد في سواد و نسوا أو تناسوا مايبذلة الرجل و سباقة مع الزمن من أجل التنمية في الداخل و من أجل إستعادة مصر لحجمها و دورها الطبيعي في المنطقة و في العالم طبعا لن نتحدث عن مكافحة الإرهاب داخل و خارج مصر و لا عن المؤتمرالإقتصادي و جذب المليارات من الدولارات ولا عن العاصمة الإدارية الجديدة ولا عن إستزراع مليون فدان و لا عن شبكة الطرق التي تربط الشمال بالجنوب و الشرق بالغرب في مسافة تبلغ 3400 كيلو متر ولا المفاعل النووي بالضبعه ولا مشروع قناة السويس التي سوف يتم إفتتاحها بعد شهرين ولا بالكثير من المشاريع التي لن أعددها وسوف يتم الإنتهاء منها في أشهر قليلة كنت أنتظر من الإعلام المصري الحر إبراز ما يتحقق علي الأرض من إنجازات و خاصة أننا في معركة بناء الدولة الحديثة لا أن يكون معول للهدم حيث التشكيك و نشر الإحباط .... أيها السادة أخرجو من خندق الإخوان و الإعلام الغربي و إلا سوف يلفظكم الشعب المصري الواعي إلي مزبلة التاريخ .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق