الأحد، 10 مايو، 2015

الرئيس العراقي ينفي وجود تدخل ايراني عسكري في بلاده

أكد الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، أن المساعدات العسكرية الإيرانية التي تقدمها للعراق في حربه ضد تنظيم "داعش" لا تعتبر تدخلاً في شؤون البلاد.

مشيراً الى "أنني سأطرح خلال زارتي الى ايران تصوراتنا لما ستكون عله هذه العلاقة الآن ومستقبلاً بين العراق وايران"، مشدداً على "أننا بصدد تطور هذه العلاقات وهناك مسائل کثرة بن البلدن لابد ان نبحثها بالإضافة لتبادل وجهات النظر حول كثير من القضاا التي تخص العراق وايران والمنطقة".

وفي تصريح له أوضح معصوم أن "الوفد العراقي الى ايران سيضم وزر البئمة، لان المنطقة الجنوبة بالذات بالنسبة لنا ولإيران عرضة للتصحر ومن الضروري أن يكون هناك تعاون مشترك بن البلدن لمعالجة التصحر وبالتعاون مع دول الخلج، إضافة الى وزيري التجارة والساحة لتسهل عملة التبادل التجاري بين البلدين والتي ستأخذ مساحة من المباحثات.
ولفت الى أن إيران قدمت المساعدات العسكرية للعراق في ظل العلاقات الموجودة بن البلدن، وثانا تمكن "داعش" من العراق 
سيشكل خطورة عل اران وعل الدول الاخر المتاخمة للعراق مثل سورا والاردن والسعودة والكويت، بل سهدد حت دول خارج المنطقة وهدد العالم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق