الأربعاء، 27 مايو 2015

داعش يحرق ايزيدية حية لأنها رفضت المشاركة بـ...

قام عناصر "داعش" باحراق امرأة وهي حية بعد رفضها المشاركة في "عمل جنسي منحرف"، بحسب ما نقل موقع موقع ديلي ميل عن مسؤوول في الأمم المتحدة.
 وبعد بيع الايزيديات واغتصاب الفتيات، أقدم عناصر من "داعش" على احراق فتاة عمرها 20 عاماً وهي حية بعد أن رفضت المشاركة في "عمل جنسي منحرف وشاذ".
من جهتها، أوضحت زينب بانجورا، الممثلة الأممية الخاصة حول العنف الجنسي في الحروب أنه "تتم تعرية كثيرات من النساء، ويتم إجبارهن على الخضوع لاختبارات عذرية قبل إرسالهن إلى هذه المزادات الملتوية" مشيرة الى ان معظم السيدات من الأقلية اليزيدية العراقية بحسب معلومات تم جمعها من سوريا والعراق وتركيا ولبنان والأردن.
واكدت بانجورا ان "داعش يرتكب جرائم اغتصاب وعبودية جنسية ويجبر على الدعارة وأفعال أخرى تدل على الوحشية الشديدة".

هناك تعليق واحد:

  1. انهم مغول وتتار العصر التى صنعتهم الصهيونية العالمية

    ردحذف