السبت، 2 مايو، 2015

إعلام وفنون مصر .. بين تنجيم ( بوسي ) .. وبراءة ( ريا وسكينة ) !


بقلم : المستشار/ شريف رستم 
ليس التاريخ .. ولا العدل .. ولا القضاء .. ولكنها .. ( بوسي ) !
ليست نشرة القوانين .. ولا مجلّة المحكّمين .. ولكنها .. ( أخبار الحوادث ) !
ليست صحيفة ( أخبار الحوادث ) الصهيونية .. ولا المعادية .. ولكنها .. ( المصرية ) !
مانشيت ( بوسي سمير تبرئ ريا وسكينه .. بعد قرن من الزمان ) ! .. وعرضت في متن الخبر المنشور يوم الجمعة 1 مايو 2015 م ومحرر الخبر / خيري عاطف ( أكدت الفنانة بوسي بأن العمل الذى اعيد تكراره اكثر من مرة سواء بمسلسلات تلفزيونية، او افلام او مسرحيات، سوف يؤكد على براءة ريا وسكينة من التهم التى لحقت بهما، واقتادهما الى حبل المشنقة، مؤكده ان ريا وسكينة أبرياء من كل هذه التهم، بل هم من النساء الوطنيات اللاتي دافعن عن البلاد ضد المحتل البريطاني حينها ) . 
حقاً إنها ( مفاجأة من العيار الثقيل ) فصياغة الخبر بهذا الأسلوب يؤكد أن تاريخ ( قرن من الزمان ) ملوث !! بعدل زائف .. وقضاء عاجز عن كشف الحقيقة.. وأن صورة ريا وسكينة التي ظهرت في المسلسلات التليفزيونية والأفلام والمسرحيات السابقة.. كانت لعبة من ألعاب الفن ( القذرة ) لتشويه نساء وطنيات 
!!  وبدأت ثورة تجريف تاريخ الفن المصري.. بقيادة .. بوسي !!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق