الثلاثاء، 28 أبريل، 2015

طبيب استرالي يروي قصة التحاقه بـ"داعش"

روى طبيب أسترالي كيف التحق بتنظيم "الدولة الاسلامية"ويحث أطباء آخرين على الانضمام إليه.

وقد عرف الطبيب في شريط دعائي جديد لـ"الدولة الاسلامية"تم تحميله على "يوتيوب" باسم أبو يوسف، وقال إنه سافر إلى الرقة في سوريا ليضع خبرته الطبية في خدمة "داعش".
وقال الطبيب متكلما بلهجة أسترالية قوية "اعتبرت أن جزءا من جهادي في سبيل الإسلام يقوم على مساعدة المسلمين في المجال الذي أقدر عليه وهو المجال الطبي"، مضيفاً: "أتمنى لو أتيت أبكر من ذلك".
وقد اثار شريط الفيديو قلق السلطات الأسترالية التي أعربت عن قلقها الشديد بعد ظهور طبيب من مواطنيها في شريط دعائي لتنظيم "داعش" يحث أطباء آخرين على الانضمام إلى الجهاديين.
ويظهر في التسجيل الذي تم تحميله على يوتيوب رجلاً يعرف عن نفسه باسم أبو يوسف ويقول إنه سافر إلى الرقة في سوريا ليضع خبرته الطبية في خدمة التنظيم الجهادي.
بدورها أوردت وسائل الإعلام الأسترالية أن الطبيب يدعى طارق كاملة وتلقى تدريبه الطبي في إديلايد.
الى ذلك أعلنت وزيرة الخارجية جولي بيشوب أن انضمام الطبيب تطور مثير للقلق، وقالت: "من الواضح أنها محاولة دنيئة جديدة لداعش من أجل إقناع أستراليين وغيرهم بتعريض حياتهم للخطر".
وأضافت "الالتحاق بداعش لن يساعد الناس في سوريا والعراق بل سيخدم مصالح التنظيم الإرهابي الذي يقتل كل الذين يقفون في وجهه من المسلمين وسواهم".
وحذرت بيشوب من أن أي شخص يلتحق بتنظيم "داعش" أو يكون على ارتباط به من خلال تجنيد طالبي جهاد أو تقديم مساعدات مالية يواجه إمكان الحكم عليه بالسجن 25 عاماً.
وقالت "مع أنني لا يمكنني التعليق على ظروف هذا الشخص إلا أننا سنواصل التذكير بأنه تنظيم إرهابي قاتل وأن ارتباط الأستراليين به بأي شكل مخالف للقانون".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق