الخميس، 30 أبريل، 2015

أردوغان يتحمل مسؤولية المجازر بحق الشعب السوري

حمل "مرتضى دمير "رئيس مؤسسة بير سلطان ابدال 2 تموز للثقافة والتعليم نظام رجب طيب أردوغان مسؤولية المجازر الوحشية التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية في سورية ولاسيما مجازر مدينة جسر الشغور مؤخرا.
حمل مرتضى دمير رئيس مؤسسة بير سلطان ابدال 2 تموز للثقافة والتعليم نظام رجب طيب أردوغان مسؤولية المجازر الوحشية التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية في سورية ولاسيما مجازر مدينة جسر الشغور مؤخرا.

ونقل موقع" اودا تي في" التركي عن دمير قوله في بيان أصدره حول جرائم القتل التي ارتكبها الإرهابيون في قرية اشتبرق بجسر الشغور بدعم من نظام أردوغان والقوات التركية “إن الأنباء التي تأتي من سورية واسكندرون تثير الدهشة” كاشفا أن “الجهاديين” المرتبطين بـ “جبهة النصرة وتنظيم داعش” الإرهابيين والذين يرتكبون مجازر القتل في سورية يتلقون تدريبات في المنطقة العسكرية بحي سرينيول التابع لمدينة انطاكية في إطار برنامج تدريب وتجهيز ما يسمى “معارضة معتدلة”.

ودعا دمير المؤسسات والتنظيمات والأحزاب السياسية والنقابات ومنظمات المجتمع المدني الديمقراطية التركية إلى المبادرة والتضامن من أجل الوقوف بوجه مجازر القتل ضد الشعب السوري وتشكيل وفود لزيارة المنطقة الحدودية وإجراء لقاءات مع الجهات المحلية في المنطقة.

وأشار دمير إلى ما شهدته مدينة جسر الشغور مؤخرا من جرائم ومجازر وحشية بعد الهجوم الإرهابي المدعوم تركيا عليها معتبرا أن مايجري في المنطقة يأتي في إطار مشروع “الشرق الأوسط الكبير” الذي تنفذه الولايات المتحدة و”إسرائيل” بالتعاون مع أعداء البشرية من أجل مواصلة همينتهم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق