الاثنين، 9 مارس 2015

القرى التي سيطر عليها الجيش السوري شمال شرق سوريا

تسع قرى هي حصيلة العمليات البرية التي أطلقها الجيش السوري ضد ما يسمى " داعش " في ريف الحسكة شمال شرق البلاد. 
تمكنت الوحدات العسكرية من استعادة السيطرة على /9/ قرى ومزارع بريف القامشلي الجنوبي وهي الصبحة والصالحية وخويتلة حوران ومشيرفة الكبيرة ورحية السودة والغنامية والخنساء والحدادية ومزرعة الشيخ عبيد بعد معارك عنيفة اسفرت عن مقتل عشرات المسلحين التابعين لـ "داعش" وتدمير اليات وسيارات كانت بحوزتهم وفرار ما تبقى منهم من ساحات المواجهة المباشرة.


مقتل تركي وفرنسي وتونسي بريف إدلب :

عمليات نوعية للجيش لا تتوقف, أوقعت كبار قادة الجماعات المسلحة من جنسيات أجنبية وعربية قتلى. حيث تمكن سلاح الجو السوري من تنفيذ غارة جوية استهدف فيها مقراً للمجموعات المسلحة في مدينة سراقب بريف إدلب ما أسفر عن مقتل عدد من المسلحين عرف منهم : "نقولا شاه آغا" من الجنسية التركية و "ميخائيل كيرويه" فرنسي الجنسية و التونسي "جهاد الدين بوجرني" و "محمد صبوحة" و "عبد العال عماشة" و "خلف الطراد" و "ابراهيم أبو الوفا" . أما في ريف حماه الشرقي قتل المدعو "ديب حديجان العتيبي" الملقب بـ "أبي عمار الجزراوي" المسمى والياً لـ "داعش" الإرهابي في المنطقة الوسطى وأبرز المسؤولين العسكريين في "التنظيم" في استهداف جوي من المقاتلات الحربية السورية التي دمرت بنتيجته رتلا يضم عشرات العربات القتالية في منطقة حمادي عمر.

تدمير آلية للمسلحين .. ومقتل قائد لـ"النصرة" شمال البلاد:

ودارت اشتباكات بين اللجان الشعبية المكلفة بحماية بلدتي نبل والزهراء والمجموعات المسلحة على جبهة جمعية الجود شرقي بلدة الزهراء في ريف حلب الشمالي , في حين قتل القيادي في "جبهة النصرة" المدعو "أبو حمزة أطمة" في اشتباك مع الجيش السوري قرب حندرات في ريف حلب شمال البلاد , الى جانب تدمير دبابة للمسلحين بصاروخ موجه في محيط بلدة باشكوي ما اسفر عن مقتل كل من فيها. فيما تجددت المواجهات المسلحة في محيط جامع الرسول الاعظم في حي جمعية الزهراء غربي مدينة حلب, بالتزامن مع تدمير تجمعات المسلحين في محيط دوار الجندول ومنطقتي الحرابلة والعويجة في ريف حلب.

فيما جددت الوحدات العسكرية عمليات استهدافها على مواقع الجماعات المسلحة على اختلاف تسمياتها في البدرية والطيبات ومجدوليا ومداجن حلوز والمزارع الغربية لمدينة إدلب ومحيط السجن المركزي بريف إدلب واللطامنة وكفرزيتا وقريتي خطملو والنعيمية بريف حماه سقط خلالها عدد من العناصر المسلحة قتلى , كما دمرت وحدات عسكرية اخرى عدة اليات لمسلحي "جبهة النصرة" في الغارية الغربية والسحيلية بريف درعا فضلا عن تدمير عدة تجمعات للمسلحين في محيط خزان الكرك ومحيط حديقة الاربعين وشمال غرب بلدة عتمان وفي ابطع وغرب قرفا وبصر الحرير وقيطة وانخل والحميل وعقربا والفقيع وقرية البكار بريف درعا وفي محيط قرية الحميدية وأم باطنة بريف القنيطرة. في الوقت الذي أوقع فيه الجيش عدداً من المسلحين قتلى ومصابين اثر تدمير مواقعهم في حي جوبر شرقي العاصمة دمشق وفي مدينة دوما وبلدات عين ترما والطيبة بريف دمشق وفي مدينة تلبيسة وبلدة الغنطو وقرية الفرحراني بريف حمص.

المصدر :موقع الاعلامي حسين مرتضى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق