الخميس، 12 مارس، 2015

داعش تصدر تعليمات بقتل جرحاها وعدم اسعافهم

عثرت القوات العراقية على وثيقة صادرة من قيادة جماعة داعش تدعو المسلحين الى قتل الجرحى من رفاقهم وعدم اسعافهم.

افادت مصادر امنية بأنّ القوات العراقية سيطرت على مجمع القصور الرئاسية وفرضت سيطرتها ايضا على المستشفى العسكري القريب من مركز المدينة ومستشفى تكريت العام، كذلك استعادت القوات مناطق والهياكل والديوم والحي الصناعي وشارع الاربعين وقال مسؤول أمني إن اشتباكات ضارية وقعت حول مركز شرطة تكريت الى الجنوب من القادسية مباشرة. كما دارت اشتباكات إلى الشمال الغربي في المنطقة الصناعية.
من جهة أخرى عثرت القوات العراقية اثناء تحريرها لمحافظة صلاح الدين على وثيقة صادرة من قيادة جماعة داعش تدعو المسلحين الى قتل الجرحى من رفاقهم وعدم اسعافهم.
وجاء في الوثيقة أنّ مستشفيات الموصل لم تعد كافية لاستقبال الجرحى وعليه فإنّ الاوامر تقضي بضرورة التخلص من الجرحى والمصابين.
هذا واستقبل اهالي المناطق المحررة في تكريت استقبلوا جنود الجيش العراقي، وقوات الحشد الشعبي بالاهازيج تعبيرا عن فرحتهم بالتخلّص من سيطرة داعش.
وتظهر الصور استقبال واحتضان الاهالي للقوات الامنية والجيش والحشد، وطمأن المقاتلون المدنيين بأنهم جاؤوا لحمايتهم وانهاء سيطرة داعش.
وفي غرب العراق، احبطت القوات المشتركة هجوما كبيرا لجماعة داعش على مدينة الرمادي مخلّفة في صفوفها عشرات القتلى والجرحى.
واعلنت مصادر محلية مقتل واحدٍ واربعين مسلحا من جماعة داعش بينهم سبعة عشر انتحاريا، موضحة أنّ داعش استخدمت خلال الهجوم سبع سيارات مفخخة مع عدد من الانتحاريين يرتدون احزمة ناسفة.
واكدت المصادر أنّ مسلحي داعش رفعوا راياتٍ بيضاء مطالبين بالخروج مما تبقى من مواقعهم في الرمادي.
وفي الكرمة شرقي الفلوجة استعادت القوات المشتركة نحو ثمانين بالمئة من المدينة وسط اشتباكات عنيفة مع الارهابيين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق