الجمعة، 20 مارس، 2015

تاريخ الجنوب العربي المحتل لمن لا يعرف تاريخ الجنوب العربي

التقرير بقلم :حسام المصرى 

يقع الجنوب العربي في جنوب غرب قارة آسيا, في جنوب شبه الجزيرة
العربية في المنطقة الممتدة من باب المندب وخليج عدن غرباً حتى
حدود عمان شرقاً
موقع الجنوب العربي
المساحة: تبلغ مساحة الجنوب العربي 307600 كيلومتر مربع 
يقع الجنوب العربي في جنوب غرب قارة آسيا, في جنوب شبه الجزيرة العربية في المنطقة الممتدة من باب المندب وخليج عدن غرباً حتى حدود عمان شرقاً ويحده من الشمال الجمهورية العربية اليمنية و المملكة العربية السعودية ومن الجنوب البحر العربي ومن الشرق سلطنة عمان ومن الغرب البحر الأحمر ، وتوجد لدى الجنوب العربي عدد من الجزر تنتشر قبالة سواحله على امتداد البحر الأحمر والبحر العربي وأكبر هذه الجزر جزيرة سقطرى والتي تبعد عن الساحل على البحر العربي مسافة 150كيلو متر تقريباً 
شعار إتحاد الجنوب العربي:
الجنوب العربي يهدف الى استعادة استقلال الجنوب العربي بعد أن انتهى العمل بإعلان الشراكه الوحدوية في 7 يوليو 1994م بسيطرة الطرف الشمالي على أرضنا وانهماكه منذ ذلك الوقت على تحويل بلادنا إلى ثكنة عسكرية ودار جباية ومستوطنة للقبائل وقطاع الطرق 
التقسيمات الإدارية
الاسم الرسمي: الجنوب العربي (آخر تسمية: جمهورية اليمن الديمقراطية في عام 1994م)٠ 
اللغة والدين : الإسلام دين الدولة واللغة العربية لغتها الرسمية 
العاصمة السياسية: عدن 
يتألف الجنوب العربي من 6 محافظات:٠ 
١- محافظة عدن: وعاصمتها عدن 
٢- محافظة لحج: وعاصمتها الحوطة 
٣- محافظة أبين: وعاصمتها زنجبار 
٤- محافظة شبوة: وعاصمتها عتق 
٥- محافظة حضرموت: وعاصمتها المكلا 
٦- محافظة المهرة: وعاصمتها الغيظة 
أهم الموانئ الجوية و البحرية
المطارات 
مطارات دولية 
١- مطار عدن الدولي 
٢- مطار الريان 
مطارات محلية (داخلية)٠ 
١- مطار العند 
٢- مطار سقطرى 
٣- مطار الضالع 
٤- مطار لودر 
٥- مطار أحور 
٦- مطار مكيراس 
٧- مطار عتق 
٨- مطار بيحان 
٩- مطار الغيظة 
الموانئ 
١- ميناء عدن 
٢- ميناء المكلا
التعداد السكاني
التعداد السكاني لعام 2004 
الاجمالي الاناث الذكور المحافظة 
589,419 275,864 313,555 عدن 722,694 361,680 361,014 لحج 
433,819 221,226 212,593 أبين 
470,440 227,290 243,150 شبوة 
1,028,556 530,184 498,372 حضرموت 
88,594 48,110 40,848 المهرة 
3,333,522 الاجمــــــــــــــــــــــالي
تضاريس الجنوب العربي
يقسم الجنوب العربي من حيث التكوين الطبيعي إلى أقاليم جغرافية رئيسية هي :٠ 
١- إقليم المرتفعات الجبلية: سلاسل جبلية تقع في المناطق الجنوبية والغربية بمحاذاة المناطق الهضبية من الجهة الغربية والجنوبية٠ 
٢- إقليم الأحواض الجبلية: يتمثل هذا الإقليم في الأحواض والسهول الجبلية الموجودة في المرتفعات الجبلية وأغلبها يقع في القسم الشرقي من خط تقسيم المياه الممتد من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب
٣- إقليم المناطق الهضبية: تقع إلى الشرق والشمال من إقليم المرتفعات الجبلية وموازية لها لكنها تتسع أكثر باتجاه الربع الخالي وتبدأ بالانخفاض التدريجي وينحدر السطح نحو الشمال والشرق انحداراً لطيفاً، وتشكل معظم سطح هذا الإقليم من سطح صخري صحراوي تمر فيه بعض الأودية وخاصة وادي حضرموت٠ 
وتنقسم المنطقة الهضبية إلي قسمين هما: 
أ- الهضبة الغربية: تتألف من صخور نارية أركية ومتحولة ويطلق عليها اسم (الكور) وتبلغ الهضبة ذروة ارتفاعها في الغرب حيث يبلغ زهاء(3300) بالقرب من مضيق باب المندب ويتناقص علوها في الشرق فيصبح نحو( 2000م)٠ 
ب- الهضبة الشرقية: وتنقسم قسمين كبيرين يفصل بينهما وادي حضرموت٠ 
٤- إقليم السهل الساحلي : ويمتد بشكل متقطع على طول سواحل الجنوب العربي حيث تقطعه الجبال والهضاب التي تصل مباشرة إلى مياه البحر في أكثر من مكان ولذلك فإن إقليم السهل الساحلي للجنوب العربي يشتمل على السهول التالية:٠ 
( سهل تبن/أبين - سهل ميفعة /أحور - السهل الساحلي الشرقي ويقع ضمن محافظة المهرة)٠ 
ويتميز إقليم السهل الساحلي بمناخ حار طول السنة مع أمطار قليلة تتراوح بين50-100 ملم سنوياً إلا أنه يعتبر إقليمًا زراعياً هاماً وخاصة سهل تبن وذلك ناشئ عن كثرة الأودية التي تخترق هذا الإقليم وتصب فيه السيول الناشئة عن سقوط الأمطار على المرتفعات الجبلية٠ 
٥- إقليم الصحراء: وهو إقليم رملي يكاد يخلو من الغطاء النباتي باستثناء مناطق مجاري مياه الأمطار التي تسيل فيها بعض سقوطها على المناطق الجبلية المتاخمة للإقليم ويتراوح ارتفاع السطح هنا بين (500-1000) م فوق مستوى سطح البحر وينحدر دون انقطاع تضاريسي ملحوظ باتجاه الشمال الشرقي إلى قلب الربع الخالي ٠ 
والمناخ هنا قاس يمتاز بحرارة عالية والمدى الحراري الكبير والأمطار النادرة والرطوبة المنخفضة ٠ 
مناخ الجنوب العربي
يطل الجنوب العربي على البحر العربي لكن مناخ الجنوب العربي لم يستفد من الخصائص البحرية كثيراً سوى في رفع درجة الرطوبة الجوية على السواحل حيث أن تأثير هذا البحر في تعديل خصائص مناخ الجنوب العربي محدود جداً يقتصر على الرطوبة وتعديل بعض خصائص الرياح بينما دوره في حالة عدم الاستقرار الجوي محدود وتسقط الأمطار في الجنوب العربي في موسمين الموسم الأول خلال فصل الربيع( مارس – أبريل) والموسم الثاني في الصيف ( يوليو – أغسطس ) وهو موسم أكثر مطراً من فصل الربيع وتتباين كمية الأمطار الساقطة على الجنوب العربي تبايناً مكانياً واسعاً فأعلى كمية تساقط سنوي تكون في المرتفعات الجنوبية الغربية كما في منطقة الضالع حيث تتراوح كمية الأمطار الساقطة هنا ما بين 600-1500 مم سنوياً٠ 
أما في السواحل الجنوبية والشرقية للبلاد فكمية الأمطار تبلغ نحو 50 مم سنوياً كما في عدن والفيوش والكود والريان ويرجع سبب ذلك إلى عدة عوامل أهمها :إن اتجاه حركة الرياح الرطبة تسير بمحاذاة الساحل دون التوغل إلى الداخل لذا فإن تأثيرها يكون قليل جداً وبالتالي فإن الأمطار الساقطة ليست ذات أهمية اقتصادية تذكر ٠ 
ومن حيث درجات الحرارة فإن السهول الشرقية والغربية تتميز بدرجات حرارة مرتفعة حيث تصل صيفاً إلى 42ْم وتهبط في الشتاء إلى 25ْ م وتنخفض درجات الحرارة تدريجياً باتجاه المرتفعات بفعل عامل الارتفاع بحيث تصل درجات الحرارة إلى 33ْم كحد أقصى وإلى 20 ْم كحد أدنى وفي فصل الشتاء تصل درجات الحرارة الصغرى على المرتفعات إلى ما يقرب درجة الصفر وقد سجل الشتاء عام 1986م انخفاضاً في درجة الحرارة في ذمار إلى(- 12ْم) ٠ 
أما الرطوبة فهي مرتفعة في السهول الساحلية تصل إلى أكثر من 80 % بينما تهبط باتجاه الداخل بحيث يصل أدنى نسبة لها في المناطق الصحراوية والتي تبلغ نسبة الرطوبة 
فيها15%
عملة الجنوب العربي
الدينار: هو الوحدة الأساسية لعملة الجنوب العربي صادر 
عن مؤسسة النقد للجنوب العربي ، ويتكون الدينار من 20 درهم (شلن)
10=ددينار =20رهم5=دينار
1=دينار 
الثروة الوطنية
يصنف الجنوب العربي ضمن البلدان الأقل نمواً ومع ذلك فأنة ينظرللجنوب العربي كبلد واعد بالخيرات والموارد الاقتصادية الهامة حيث تتوفر فيه العديد من الثروات التي لم تستغل اقتصادياً حتى الآن وبالذات في مجال النفط والغاز والأسماك والثروات المعدنية المختلفة وفي الواقع الراهن تبين أهم مؤشرات أقتصادالجنوب العربي ما يلي :
تشكل الزراعة وصيد الأسماك نسبة تتراوح ما 
بين (15-20%) من الناتج المحلي الإجمالي ,حيث تمثل المساحة الصالحة للزراعة (3%) من إجمالي مساحة الجنوب العربي فأن المساحة المزروعة فعلاً تمثل (77 %) من إجمالي المساحة الصالحة للزراعة ٠ 
تشكل الصناعات الاستخراجية والتحويلية نسبة تتراوح ما 
بين (30-55%) من الناتج المحلي الإجمالي وفي إطار هذه النسبة يمثل استخراج وتكرير النفط الجزء الأكبر حيث تصل مساهمة القطاع النفطي في الناتج المحلي إلى نسبة تتفاوت ما بين (25-35%) ويصل متوسط إنتاج النفط في الجنوب العربي إلى ( 435.000 ) برميل في اليوم الواحد٠ 
شركاء مصدّرون: اليابان، الجمهورية العربية اليمنية، و سنغافورة٠ 
شركاء استيراد: الاتحاد السوفيتي، أستراليا، المملكة المتّحدة
إنهاء الدردشة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق