الخميس، 5 مارس 2015

مقتل القائد العام "لجبهة النصرة" وقادة آخرين في غارة على ريف ادلب

قتل القائد العام  لـ"جبهة النصرة المدعو أبو همام الشامي وقادة كبار آخرين في غارة لسلاح الجو السوري على اوكار الارهابين في ريف إدلب، كما أصيب قائد الجبهة أبو محمد الجولاني
افادت صفحات المسلحين بأن من بين قتلى النصرة أبو عمر الكردي احد مؤسسي النصرة وابو البراء الانصاري وابو مصعب الفلسطيني
الارهابي المقتول "ابو همام الشامي" من ابرز قادة النصرة ، تخرج من معسكرا افغانستان وعين اميرا" لمنطقة مطار قندهار ثم انتقل الى العراق ثم لبنان فسوريا
وأفادت وكالة "رويترز" بأن انفجارا استهدف أعضاء في جبهة النصرة (فرع تنظيم القاعدة) في سوريا بمحافظة إدلب.
مصدر سوري اكد لقناة الميادين بأن غارة للطائرات السورية هي من أودت بـ 18 من قيادات النصرة في مقر لهم بمنطقة الهبيط بريف ادلب

واكدت رويترز نقلا" عن متحدث بان "التحالف الدولي " لم ينفذ ضربات جوية في ادلب خلال الساعات الـ 24 الماضية 
استهدف سلاح الجو في الجيش العربي السوري اجتماعاً لقادة "جبهة النصرة" في منطقة الهبيط بريف إدلب ما أسفر عن مقتل 18 قيادي من الصف الأول فيها.

ونعت "جبهة النصرة" على مواقعها في شبكة التواصل الاجتماعي عددا من القيادات أبرزهم القائد العسكري العام "أبو همام الشامي" و"أبو عمر الكردي" و"أبو براء الأنصاري" و "أبو مصعب الفلسطيني" وجميعهم من قيادات الصف الأول، في حين تتضاربت الأنباء عن مصير أبو محمد الجولاني متزعم النصرة.

يشار أن وحدات الجيش العربي السوري تقوم بعدة عمليات عسكرية على أكثر من جبهة كان أخرها السيطرة على تلة دورين بريف اللاذقية الشمالي، حيث تسيطر الميليشيات الشيشانية والقوقازية على القرى في المنقطة وتعتبر العملية العسكرية من حيث التوقيت والأهمية ضربة موجعة تلقتها الميليشيات المتطرفة في المنقطة بعد هدوء عمها لأكثر من أربعة أشهر، إضافة إلى فشلها في تحقيق أي تقدم في مدينة حلب بعد هجوما نفذته أمس على جمعية الزهراء ومبنى المخابرات الجوية أفضى إلى سقوط أكثر من 40 قتيل للميليشيات بينهم مجموعة قوقازية بأكملها وقعت بكمين في ساحة المالية للجيش العربي السوري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق