الأربعاء، 11 مارس، 2015

المشهد الذي ابكى الاعلامية العدنية" عكبور" وحول احتفالية المرآه الى حزن


سعدان اليافعي - عدن

أبكت اعلامية عدنية حشد نسائي في احتفائية بعيد المرآه  في العاصمة عدن .. 
وكانت مقدمة الاحتفال المذيعة المتألقة في تلفزيون عدن الحكومي رندا عكبور قد اجهشت بالبكاء وحولت الاحتفال الى مشهد محزن في قاعة الاحتفال في عدن مول ..
المشهد المؤلم الذي حول مجرى الاحتفال مع دخول وقدوم المناضل الميدانية الثائرة زهرة صالح التي تعاني بتر احد ارجلها جراء تضحيتها وصمودها الاسطوري في الساحات الجنوبية ، وعند دخولها الى قاعة الاحتفال مع مرور المهرجان المتواضع وهي على كرس متحرك لذوات الاعاقة وهي تلوح بالنصر مع استمرار المذيعة بالإشادة بتضحيات المرآه الجنوبية وزهرة صالح احدها ، لم تتمالك المذيع عبكور الا وحشرجة صوتها العذب يتقطع والدموع تنهمر بتلقائها من مقلتيها ، توقف الحاضرون واجهش الجميع بالبكاء في مشهد يعبر عن الحال الذي وصل اليه المرآه الجنوبي التي يكفكف حالها الدموع فقط ..
نحن في وطن تتعدد فيه الآهات وتتشكل فيه المواجع الواناً والوان، وليس من نصيب الرجل الجنوبي فحسب بل للمرة الجنوبية النصيب الاكبر والدور الاهم في معايشة وتحمل هذا الواقع المرير... من بين ثنايا الاحزان اتى يوم الفرحة الوحيد في العام الذي حاولت المرآة الجنوبية ان تعيشه سويعات في يوم عيدها الثامن من مارس كحقً مشروع ابتداء الحفل فالتقطت المايك لتهني الحاضرات بالمناسبة التي لم يعشن اجوائها سوى لحظات لينقلب المشهد الى دمعات وحسرة قلبت الموازين..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق