الخميس، 19 فبراير، 2015

موسكو: نشاط الناتو يهدد أمن أوروبا وروسيا

قوات الجوية الإيطالية تطير فوق دول البلطيق
أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفيتش أن تكثيف النشاط العسكري لحلف الناتو قرب الحدود الروسية يشكل خطرا على الأمن القومي لروسيا، وعلى الأمن الأوروبي عموما.
وأشار لوكاشيفيتش في مؤتمر صحفي، الخميس 19 فبراير/شباط، إلى أن موسكو لا تعتبر الناتو "حلفا معاديا" لها، غير أن "تصرفاته وقراراته تخلق أخطارا جدية ليس فقط على أمن روسيا، بل وعلى الأمن الأوروبي بشكل عام".
وأوضح الدبلوماسي الروسي أن ما يجري اليوم هو إعادة نشر القوات في الفضاء الأوروبي، منبها إلى أن "التصرفات التي يقوم بها الناتو بحجة "التهديد من الشرق" والذي لا يوجد في الحقيقة، بالإضافة إلى "منطق دول خط المواجهة" الذي تروج له دول البلطيق بدعم من قبل الولايات المتحدة، قد تكون لها عواقب سلبية طويلة الأمد بالنسبة لنظام الأمن في المنطقة الأوروأطلسية".
واعتبر لوكاشيفيتش أن تلك الممارسات تصعد التوتر العسكري والسياسي على الحدود الروسية.
المصدر: RT + "نوفوستي"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق