السبت، 21 فبراير، 2015

..ديلي ميل: فيديو قتل المصريين فى ليبيا "مفبرك"

نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن خبراء غربيين أن الفيديو الوحشي الذي يصور ذبح إرهابيي تنظيم داعش لمصريين "مفبرك". 

فقد شكك الخبراء في بعض المشاهد المصورة، حيث أن طول الإرهابيين الملثمين الذين كانوا يقتادون الصياديين على الشاطئ المهجور بدا كما لو كان يتجاوز ال_230 سنتيمترا ( 7 أقدام). . وهو ما يؤكد أن هذا التسجيل تم التلاعب فيه وفبركته.

وقد أيدت المخرجة الأمريكية الشهيرة "ماري لامبرت" هذه النظرية ، ووصفته بأنه مشهد "التكفيريين الطوال والمسيحيين الأقزام" .

وأشار أحد الخبراء أن التكفيري الذي علا صوته في التسجيل، والذي أطلق على نفسه اسم "الجهادي جوزيف" قد بدا في بعض الأحيان أضخم من البحر الذي خلفه، بل إن حجم رأسه لم يتناسب مع جسمه. 

وفسر الخبراء هذا التضارب في الأبعاد بأن عملية القتل تمت في مكان مغلق أمام مشهد البحر فتم إضافته في وقت لاحق ، في حين وصفت لامبرت لون البحر الذي تحول إلى الأحمر بأنه مؤثرات خاصة وليس لها أي علاقة بالواقع. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق