الأحد، 22 فبراير، 2015

احتدام الخلاف الأمريكي الإسرائيلي -أوباما يقرر معاقبة نتنياهو

باشر البيت الأبيض بدراسة خطوات جدية لمعاقبة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي ينوي إلقاء خطاب في الكونغرس بشأن برنامج إيران النووي رغم رفض الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

ومن بين الإجراءات التي يدرسها البيت الأبيض مقاطعة المؤتمر السنوي للوبي الأمريكي الداعم لإسرائيل "ايباك".
ويعتزم البيت الأبيض اتخاذ خطوات إضافية تتمحور حول تغطية إعلامية رافضة لموقف نتنياهو من خلال قيام الرئيس الأمريكي ومسؤولين عسكريين وأمنيين بإجراء مقابلات متلفزة مع صحفيين بارزين، حيث ستوضح إدارة أوباما موقفها من برنامج إيران النووي.
ويقول مسؤولون في البيت الأبيض إن الخطوات الأمريكية ستنفذ قبل خطاب نتنياهو في الكونغرس في 3 مارس القادم.
احتدام الخلاف الأمريكي الإسرائيلي خلال الفترة الأخيرة

وكانت الخارجية الأمريكية نفت الخميس الماضي أن يكون لنتنياهو علم بتفاصيل المفاوضات النووية بين إيران والدول الكبرى. وجاءت تصريحات الخارجية الأمريكية ردا على تصريحات سابقة لنتنياهو، قال فيها إن إسرائيل على علم بتفاصيل الاتفاق ووصفه بأنه سيء ويمثل خطرا على إسرائيل وعدة دول أخرى.
واتهمت إدارة أوباما إسرائيل بتشويه الموقف الأمريكي، مشيرة إلى أن التصريحات التي تصدر عن نتانياهو ترسم صورة مشوهة لموقف واشنطن.
المفاوضات جارية رغم الخلاف بين أوباما ونتانياهو
ويلتقي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي في جنيف السبت 21 فبراير وزير الطاقة الأمريكي إرنست مونيز. 
ويعقد الجانبان محادثات ضمن مفاوضات إيرانية أمريكية بشأن برنامج طهران النووي تجري على مستوى الخبراء.
وينضم الأحد وزيرا الخارجية الأمريكي، جون كيري والإيراني، محمد جواد ظريف إلى هذه المفاوضات سعيا لإحراز تقدم ملموس.
ووصلت المفاوضات بين الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيران إلى مرحلة حاسمة بعدما اتفقت الدول على التوصل لاتفاق إطار بحلول نهاية مارس واتفاق نهائي بحلول 30 يونيو.
المصدر: RT + وكالات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق