الخميس، 12 فبراير، 2015

ماذا يحدث بالجنوب العربى "عدن"؟؟


بسم الله الرحمن الرحيم
مالذي يحدث الان في الجنوب...
انني ارى كحقيقه وان كانت مرة ان ما يحدث هو محاوله لانتاج النموذج السوري في الجنوب العربي بالتحديد
حيث ان وحده الجنوبيين اصبح امر حتمي بغض النظر عن تباينات مواقفهم كطرف اشبه بالائتلاف السوري وجيشه الحر من جهه يقاوم على طرفان لاقبول لهما شعبيا" الاول اشبه بالنظام السوري(كطرف الثاني) المتمثل في سيطرة الحوثيين على مقاليد الحكم والثاني الفلول العقائديه الممانعه لوجود الحوثيين في وطن وسكان سنيين(كطرف الثالث) وهذا يستوجب سرعه التدخل الجنوبي للحضور في المشهد بقوة حاسمه تحسم خطر وتداعيات هذا الغزو الحوثي من جهه وتدافع عن قضيه شعبنا كقضيه وطنيه بامتياز وليست مذهبيه بالدرجه الاساسيه كون ارضنا لايوجد فيها اي تواجد لمذاهب اخرى عدا السنه الشافعيه المعتدله وان حاول اي طرف زرع ذلك فانه لن يجدي بل انه اشبه بمن يحرث في البحر.
وقد حدث في بيحان امر جلل في ظل استنفار قبلي اجتماعي وسياسي ممانع لتواجد الحوثيين او وصولهم الى شبوة عبر بيحان وحدودها مع البيضاء او مارب التي كلاهما مستنفرون لصد هذا التحرك فما كان من الحكمه تدخل القاعده بسيطرتها على اللواء 19 مشاه تلك السيطرة التي لن تدوم طويلا" لتدخل قبايل بيحان لاخراجهم منه وهذا اللواء موجود في سوق بيحان التابع لبيت ال حميد احد بيوت وفخائذ المصعبين لان هذا التدخل الذي نرى ان فيه تواطئ من ادوات عفاش المتنفذه في المنطقه وهذا يخدم ايجاد الذريعه لدخول الحوثيين الى شبوة بحجه محاربه القاعده كوكيل عن توافق وتوجه دولي بهذا الصدد وهذا التواطئ يخدم عفاش في نقل صراعه مع الحوثيين على السلطه في صنعاء الى الجنوب بالوكاله ليضعف الحوثيين من جراء هذه الحرب من جهه ويتيح له ذلك استجماع قواه للسيطرة على الوضع برعايه عراب الربيع العربي منظمه الصهيونيه العالميه التي تدير الامر في المنطقه من مكتبها في دوله اثيوبيا باديس بابا.
ويتوجب علينا كجنوبيين العمل بوتيرة اكبر في ظل الحذر الشديد والحرص على عدم الانجرار الى مربع حرب طائفيه بقدر ماهي حرب نخوضها وطنيه لنيل استقلال وطننا على كامل ترابه التي كانت تعرف ماقبل 22ما1990بحدود جمهوريه اليمن الديموقراطيه الشعبيه.
وللعلم احاطه ا ن اي انجرار لنا في الحرب الطائفيه سيرجح كفه تقسيم اليمن الى دولتين دوله مستقله شرقيه من حدود مارب مع الجوف حتى حدودنا مع سلطنه عمان ودوله اخرى غربيه اتحاديه فدراليه بين عدن وماتبقى من الجنوب مع صنعاء... ونسئل الله السلامه
المهندس علي المصعبي
بسم الله الرحمن الرحيم
مالذي يحدث الان في الجنوب...

انني ارى كحقيقه وان كانت مرة ان ما يحدث هو محاوله لانتاج النموذج السوري في الجنوب العربي بالتحديد
حيث ان وحده الجنوبيين اصبح امر حتمي بغض النظر عن تباينات مواقفهم كطرف اشبه بالائتلاف السوري وجيشه الحر من جهه يقاوم على طرفان لاقبول لهما شعبيا" الاول اشبه بالنظام السوري(كطرف الثاني) المتمثل في سيطرة الحوثيين على مقاليد الحكم والثاني الفلول العقائديه الممانعه لوجود الحوثيين في وطن وسكان سنيين(كطرف الثالث) وهذا يستوجب سرعه التدخل الجنوبي للحضور في المشهد بقوة حاسمه تحسم خطر وتداعيات هذا الغزو الحوثي من جهه وتدافع عن قضيه شعبنا كقضيه وطنيه بامتياز وليست مذهبيه بالدرجه الاساسيه كون ارضنا لايوجد فيها اي تواجد لمذاهب اخرى عدا السنه الشافعيه المعتدله وان حاول اي طرف زرع ذلك فانه لن يجدي بل انه اشبه بمن يحرث في البحر.
وقد حدث في بيحان امر جلل في ظل استنفار قبلي اجتماعي وسياسي ممانع لتواجد الحوثيين او وصولهم الى شبوة عبر بيحان وحدودها مع البيضاء او مارب التي كلاهما مستنفرون لصد هذا التحرك فما كان من الحكمه تدخل القاعده بسيطرتها على اللواء 19 مشاه تلك السيطرة التي لن تدوم طويلا" لتدخل قبايل بيحان لاخراجهم منه وهذا اللواء موجود في سوق بيحان التابع لبيت ال حميد احد بيوت وفخائذ المصعبين لان هذا التدخل الذي نرى ان فيه تواطئ من ادوات عفاش المتنفذه في المنطقه وهذا يخدم ايجاد الذريعه لدخول الحوثيين الى شبوة بحجه محاربه القاعده كوكيل عن توافق وتوجه دولي بهذا الصدد وهذا التواطئ يخدم عفاش في نقل صراعه مع الحوثيين على السلطه في صنعاء الى الجنوب بالوكاله ليضعف الحوثيين من جراء هذه الحرب من جهه ويتيح له ذلك استجماع قواه للسيطرة على الوضع برعايه عراب الربيع العربي منظمه الصهيونيه العالميه التي تدير الامر في المنطقه من مكتبها في دوله اثيوبيا باديس بابا.
ويتوجب علينا كجنوبيين العمل بوتيرة اكبر في ظل الحذر الشديد والحرص على عدم الانجرار الى مربع حرب طائفيه بقدر ماهي حرب نخوضها وطنيه لنيل استقلال وطننا على كامل ترابه التي كانت تعرف ماقبل 22ما1990بحدود جمهوريه اليمن الديموقراطيه الشعبيه.
وللعلم احاطه ا ن اي انجرار لنا في الحرب الطائفيه سيرجح كفه تقسيم اليمن الى دولتين دوله مستقله شرقيه من حدود مارب مع الجوف حتى حدودنا مع سلطنه عمان ودوله اخرى غربيه اتحاديه فدراليه بين عدن وماتبقى من الجنوب مع صنعاء... ونسئل الله السلامه
المهندس علي المصعبي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق