الأحد، 11 يناير، 2015

واشنطن :تنظيم القاعدة في اليمن هو الفرع الاخطر لتنظيم القاعدة

تعتبر واشنطن ان تنظيم القاعدة في اليمن حيث تدرب احد المشتبه بهما في الاعتداء على صحيفة شارلي ايبدو في باريس على السلاح هو الفرع الانشط في شبكة القاعدة.              
نشأ التنظيم عام 2009 نتيجة اندماج الفرعين اليمني والسعودي للقاعدة، وهو مدرج على قائمة المنظمات التي تصنفها واشنطن ارهابية وترصد 10 ملايين دولار مكافاة لاي معلومات تساعد في القبض زعيم الفرع اليمني ناصر الوحيشي وسبعة قياديين اخرين.
             
اعلن الوحيشي في تموز/يوليو 2011 ولاءه لايمن الظواهري الزعيم الجديد لتنظيم القاعدة بعد مقتل اسامة بن لادن في عملية للقوات الاميركية الخاصة على باكستان في ايار/مايو 2011.
             
وتنبى التنظيم في السنوات الاخيرة عددا كبيرا من الهجمات في اليمن والخارج، بما في ذلك محاولة تفجير طائرة مدنية اميركية يوم عيد الميلاد في 2009.
             
ودعا التنظيم انصاره مرارا الى مهاجمة فرنسا التي تشارك في الائتلاف الدولي ضد تنظيم داعش وتنفذ عمليات عسكرية ضد المتشددين في افريقيا.
             
ودعت مجلة "انسباير" التابعة للتنظيم والصادرة بالانكليزية انصاره الى شن اعتداءات في فرنسا وادرجت اسم رئيس تحرير صحيفة شارلي ايبدو ستيفان شاربونييه المعروف بشارب على قائمة المستهدفين.
             
وقتل شارب في الاعتداء الاربعاء على مقر الصحيفة مع 11 شخصا اخرين.
                           
وفي 2010، تبنى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب محاولة ارسال طرود مفخخة الى الولايات المتحدة، كما تبنى تفجير طائرة شحن اميركية في دبي قبل ذلك بشهرين، الا ان مسؤوليته عن هذا الحادث لم تثبت قط.
             
وبعد ان نجحت السعودية في التضييق بشكل كبير على القاعدة، تجمع عناصر التنظيم في اليمن لاسيما في الجنوب مستفيدين من ضعف الدولة المركزية هناك، وعززوا سيطرتهم على مناطق واسعة في الجنوب والشرق.
                           
وتنفذ طائرات اميركية من دون طيار باستمرار غارات تستهدف قيادات وعناصر القاعدة في اليمن.
             
واستفاد تنظيم القاعدة ايضا من الاحتجاجات ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وبدأ عناصره ينفذون في بعض المدن والقرى احكام الشريعة على طريقتهم، الا ان الجيش اليمني نجح في طردهم من القسم الاكبر من معاقلهم في حزيران/يونيو 2012.
                           
وفي اواخر 2012 قتل الرجل الثاني في التنظيم السعودي سعيد الشهري في غارة لطائرة بدون طيار. وفي 2011 قتل ايضا انور العولقي الامام اليمني المولود في الولايات المتحدة باحدى هذه الغارات.
             
وشارك الشهري الذي اعتقل في غوانتانامو في برنامج المناصحة في بلاده قبل ان يعاود الظهور في اليمن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق