الاثنين، 5 يناير، 2015

شلال الدرويش تجسيداً لمبدأ التصالح والتسامح..


المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب يدعو جماهير الجنوب الى أحياء الذكرى التاسعة (لمليونية لتصالح والتسامح شعب الجنوب) ..

تجسيداً لمبدأ التصالح والتسامح تجسيداً لذكرى التاسعة لتصالح وتسامح شعب الجنوب تجسيداً وتقديراً للتطلعات شعب الجنوب في المضي نحو هدفة التحرير والاستقلال . 
وانطلاقاً من موقعنا وواقعنا اكد المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب على ضرورة الزحف من كل المحافظات والمديريات والقرى صوب العاصمة عدن الى ساحة الحرية ساحة الشرف والبطولة لإحياء الذكرى التاسعة لتصالح وتسامح أبناء شعب الجنوب في 13/ يناير/ 2015م.
ان تاريخ 13 من يناير يمثل نقلة نوعية في المسار الثوري التحرري للشعب الجنوب نقطة انطلاق نقطة وئام وإخاء ترعرعت وانبثقت من أوساط شعبناالجنوبي العظيم الذي عمل على تجسيد القيم التصالح والتسامح وبناء الجسد الجنوبي الواحد نحو تطلعات شعبنا الهائل إلى تحرير واستقلال دولتنا الجنوبية عاجلاً وليس اجلاً .

يا أبناء شعب الجنوب الحر الذواقين إلى نيل الحرية والتحرير والاستقلال وطننا الغالي علينا جميعاً حيث أننا نحن في مجلس الاعلى للحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب نأمل ونستامل ونبحث جاهدين ليلاً ونهاراً إلى إيجاد نقطة مشتركة تجمع وتقبل بكل أبناء الجنوب نحو تحريرة واستقلالة التام من الاحتلال الشمالي اليمني.

حيث ان الاعمال الإجرامية والتعسفية التي اكتوى شعب الجنوب فيها على اكثر من عقدين من الزمن من ممارسات العنجهية والاعمال البلطجية من جحافل جيش الاحتلال منها الأعناق التي قطعت والأرواح التي زهقت والأجساد التي مزقت والدماء التي سفكت وهدرت والمنازل التي دمرت ومعاناه شعب الجنوب التي انتهكت ودولة الجنوب التي دمرت..
وكان آخرها أعدام المهندس الجنيدي واغتيال الدكتور اليزيدي واستهداف الطالب التهامي وسفك دم الشاب الحميدي وأخذ سلاحة الشخصي بالقوة.
هي بحد ذاتها كفيلة للتصدي لتلك المشاريع المنتقصة والمنقوصة التي تحاول قوى صنعاء تمريرها وتبريرها على شعب الجنوب الابي الرافض لها رفضاً قاطعاً مهما كلف الثمن حيث ان شعب الجنوب ماضي الى رسم ملامح الدولة الجنوبية في الأيام القادمة ..

ياشعب الجنوب الصامدين والصابرين والمرابطين في ساحة الاعتصام بشكل سلمي يمثل هذا الجسد الجنوبي الواحد في أيصال رسالتكم الثورية الى كل العالم بان شعب الجنوب قادراً على بناء دولتة ولا خوف علية ما بعد الاستقلال طالما نحن كقوة حراكية تحررية تنبذ العنف والتطرف الديني والارهابي التي عجزت القوى المتصارعة في صنعاء على الزج فيه الى أرضنا وشعبنا الحي المسلم المسالم بالسلم والسلام وقيم الإسلام ...

كما نهيب و نحيي إرادة شعب الجنوب من شباب ورجال وشيوخ وأطفال ونساء على مواقفهم الثابتة في الصمود الأسطوري الهائل في ميادين العزة والشرف .
كما تنحني هاماتنا اجلالاً وتقديراً لكل شهيد سقط في ميادين النضال بل لكل أبً فقد ابنة وامً فقدت ابنها وابن فقد اباه وأخو فقد اخوة وأخت فقدت أخاهها في سبيل تحرير وطننا حيث ان هذة الدماء الطاهرة غالية ومع ذالك فالوطن أغلى من أرواحنا وانفسنا واجسادنا وابنائنا وكل ما نملك في حياتنا...

المجد والخلود والعزة .. لشهدائنا
والشفاء العاجل .. لجرحانا
والحرية .. لأسرانا
وأنها ثورة حتى النصر....

صادر عن مجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير واستقلال الجنوب في تاريخ ٥/يناير/2015م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق