السبت، 11 أكتوبر 2014

د/ أبو بكر هاشم - مستشاراً لملتقىَ الموهوبين المصريين بالسعودية


ضمن رموز المصريين في الخارج
د/ أبو بكر هاشم - مستشاراً لملتقىَ الموهوبين


كتب : شريف رستم
استمراراً للجهود الدؤبة لملتقىَ الموهوبين المصريين بالخارج في انتقاء رموز مصرية مؤثرة إقليمياً وعالمياً؛ ينهل من علمها وفكرها وإنجازاتها كل الباحثين عن المعرفة في كل بقاع الأرض .
 وسعياً من الملتقىَ في تحقيق أهدافه بضمّ شخصيات تعزّز رسالته وتؤكّد رؤيته وتحقق أهدافه .
أعلن مؤسس ورئيس ملتقىَ الموهوبين المصريين بالخارج المهندس/ طارق الإمبابي خبر انضمام :
سعادة الخبير الاقتصادي الدكتور/ أبو بكر هاشم أبو بكر 
عضواً بالهيئة الاستشارية العليا للملتقىَ للاستزادة بكل قيمة مُضافة تساهم في تعزيز صورة مصر أمام العالم .
جدير بالذكر أن الدكتور أبو بكر هاشم مارس العمل في البنوك التقليدية لسنوات طويلة من حياته العملية التي امتدّت لأكثر من 31 عاماً حتّىَ الآن .. وشغل العديد من المناصب في قطاع تمويل الشركات بأكبر البنوك العالمية في مصر وخارجها ، كما مارس العمل لما يقرب من 14 عاماً في ثلاثة مصارف إسلامية تعدّ أكبر المصارف الإسلامية في العالم العربي .. وشرك مع فريق العمل والإدارة التنفيذية في تأسيس أحد أكبر تلك المصارف الإسلامية ويعمل به حالياً مديراً عام لقطاع تمويل الشركات .
حصل علىَ العديد من الدرجات العلمية في مجال الاقتصاد الوضعي وكذلك العديد من الشهادات المهنية في التمويل والائتمان المصرفي ، وامتدت دراسته الأكاديمية إلىَ دراسة الاقتصاد الإسلامي والدراسات الاقتصادية المقارنة لبيان أثر تطبيقات كل من الاقتصاد الوضعي والاقتصاد الإسلامي علىَ الدول المجتمعات والدول ، فكانت دراساته وأبحاثه مزيجاً من التجارب العملية والمناهج الأكاديمية في البحوث العلمية .
حصل علىَ الماجستير والدكتوراه في الاقتصاد الإسلامي من الجامعة الأمريكية المفتوحة بالقاهرة وكان تقدير الدكتوراه امتياز - مرتبة الشرف الأولىَ ، وكان شغله الشاغل دائماً في أبحاثه هو التنظير بين أثر التمويل الإسلامي علىَ الاقتصاد بنوعيه الجزئي والكلّي للدول المختلفة ، مقارنة بما هو عليه الحال بالاقتصاد الوضعي .
عمل كمحاضر غير متفرّغ في العديد من الجامعات العربية والأجنبية والمعاهد المصرفية والأكاديميات المالية والمصرفية المختلفة في العديد من دول العالم العربي .
له العديد من المؤلّفات تعدّ مراجع في التمويل المتوافق مع الشريعة الإسلامية .

رئيس اتحاد شباب الجنوب يطالب المكونات والقيادات الجنوبيه بتحمل مسؤلياتهم والخروج بقياده توافقيه.



عدن /
دعا رئيس اتحاد شباب الجنوب ونائب رئيس اللجنه التحضيريه لفعالية اكتوبر الاستاذ/ سالم الدياني جماهير شعبنا الجنوبي
الآبي الى المشاركه الفاعله والحضور النوعي الغير مسبوق لمليونية 14اكتوبر بمايعكس مدى قوة وتلاحم الجنوبين من اقصاه الى الى اقصاه .
ذلك الحضور الذي يؤكد ان قناعة هذا الشعب متحده وتتزايد يومآ بعد يوم نحو تحقيق حريته واستقلاله واستعادة سيادته على كامل دولته وارأضيه.
وأستطرد "الدياني"قائلآ ان قوة وتلاحم شعبنا الجنوبي الآبي في الذكرئ الحادي والخمسين لعيد اكتوبر المجيد تكمن في تجسيده اروع صور وملاحم نضاله السلميه بالرغم من كل الاضطرابات المحيطه.
وشدد "الدياني" على ضرورة الحفاظ على سلمية نضاله التي ضرب بها اروع الامثله ،وثباته في نضاله حتى يتم ايجاد قياده توافقيه تمثل وتعبر عن قضيته في كل المحافل الاقليميه والدوليه
وطالب رئيس اتحاد شباب الجنوب نائب رئيس اللجنه التحضيريه سالم الدياني كل القيادات والمكونات الجنوبيه ان تتحمل مسؤليتها في هذه المرحله الخطره والحساسه بالخروج بقياده توافقيه تمثل هذا الشعب واردته الحره .
وفي ختام تصريحه دعا الاستاذ سالم الدياني المنظمات الدوليه والسلك الدبلوماسي العربي والاجنبي للمشاهده عن كثب مدى عظمة شعب الجنوب الذي سيدشن من خلال هذه الفعاليه مرحله جديده نحو تحقيق اهدافه وتطلعاته لنيل استقلاله الثاني.

الجمعة، 10 أكتوبر 2014

ننفرد بنشر محضر اجتماع التنظيم الدولى للاخوان فى تركيا بقيادة وجدى غنيم والعوا.


كتب : هند العربى
قامت المخابرات التركية بعقد اجتماع طارئ فى
20/8 /2014
25/شوال باسطنبول بولى فندق ركسوس
15/16/9/2014 بيزا (البيضة)
وذلك مع مجموعه كبيرة من الاخوان بكل البلاد العربيه .
وحضر الاجتماع كلا من :
تركيا:رجب اوتمو- هاجن بيدان.
قطر:جاسم سلطان.
تونس:راشد الغنوشى-عبدالفتاح مورو.
حركة حماس الفلسطنية:خالد مشعل-موسى ابومرزوق-صلاح البردويلى.
الاردن:همام سعيد.
افريقيا :على باشا عمرو الحاج-ممثل القرن الافريقي.
السودان:على محمد احمد جاويش-مراقب الاخوان فى السودان.
لبنان:ابراهيم المصرى-مراقب الاخوان بلبنان.
العراق :محمد فرج احمد-مراقب الاخوان فى كردوستان العراق.
طارق الهاشمى: نائب رئيس العراق السايق.
اليمن :زياد شفيق محسن الراوى ومعاونه شيخان عبد الرحمن محمد الربعى-مراقبى الاخوان فى اليمن.
المغرب:محمد الهلالى-نائب حركة التوحيد والاصلاح المغربية وهى تتابع للاخوان والتنظيم ولكن بغطاء سرى.
سوريا :محمد رياض الشقفى.... فاروق تيسور-مرهم الدروى.
مصر :ابراهيم خير مصطفى-عمرو دراز-محمد سليم العوا-محمد حسني الانبارى-احمد فهمى-محمد عبدالله الخطيب-سيد عسكر-اسامة رشيد-محمود حسين-حمزة زوبع-وجدى غنيم-عصام تليمة-اشرف بدار الدين-عمرو دراج-حيث تم تعينه رئيس التحالف الاسلامى وممثل مصر فيها.
وكان الاجتماع عقد لمناقشة والبت بموضوعات تخص التنظيم وما حدث للاخوان بمصر وكيفية معالجة هذه الاضطربات التى يتعرض لها الاخوان بمصر وكان من مقرارات الاجتماع التالى:
1/ ادراج 2 مليون جنية استرلينى لتامين الاخوان والطلاب المصرين الهاربين من مصر الى تركيا.
2/ انشاء جامعه اسلامية.
3/ السيطرة على الاتحاد العالمى للعلماء المسلمين.
4/ مواجهة ما اصاب الاخوان المسلمين العالمى بمصر.
5/ تخصيص مبلغ 500 مليون دولار لدعم مايسمى بالشرعية.
6/ حمل جاسم سلطان رسالة من امير قطر تحمل داخلها تخصيص مبلغ 500 مليون دولار لدعم وتمويل الاعمال التخريبه التى ستتم ضدد الجيش والشرطة المصريه والعمل على اسقاط الرئيس عبد الفتاح السيسي ولمجلس العسكرى وتامين دخول هذه الاموال باى طريقه الى الاراضى المصرية عن طريق ليبيا وحماس بغزة.
-كما نوقش اثناء الاجتماع مبادرة تم طرحها من احمد كمال ابوالمجد، و حسن نافع،عن كيفية اعادة الاخوان الى مصر للعمل من داخلها ضدد الجيش والشرطة وكان هناك انقسام بالنسبه للمبادرة بين الرفض والقبول ولكن كل المؤشرات تثبت على انه سيتم القبول بالمبادرة.
-كما نوقش عودة رياض الاسعد السورى الى الساحة مرة اخرى.
-تم صدور الاومر الى قيادات الاخوان وداعش داخل سوريا والعراق لعدم الرد او التصريحات الاعلامية للرض برفضهم لضربات الامركيا ضدد داعش وحجبهم اى تصريح عن الضربة المشتركة ضدد داعش.
-كما أعلن اثناء الأجتماع جاسم سلطان رساله ترحيب بيهم فى اى وقت لزيارت قطر وان الاجراءات التى اتخذاتها قطر لم يكن طردا انما لتخفيف الضغط على حكومة والاسرة الحاكمه لقطر من قبل الدول الاخرى وانه قد امر امير قطر بصرف تعويضات اليهم من ناحية كل شى من مسكن وملبس وسيارات وكل الاموال تصرف لهم للترفيه وعدم التقصير باى طلب يطلبوه مهما كان.
-كما دع الاخوان المسلمين بسوريا عدد من قيادات الاخوانية فى كل من تركيا ومصر وليبيا وحماس الفلسطنية لعقد اجتماع اثتثنائى بعد العيد مباشرة فى غازعنتاب لانشاء جبة عمل مشتركة لتقيم الاوضاع فى المنطقة وماتوجهة مع جبهة التحالف .
وانتهى الاجتماع بالموفقه على كل مقرارات الاجتماع بدون اعتراض اى دوله .

حقيقة احتلال اليمن للجنوب ترصدها رسالة الرئيس "سالم البيض" لرئيس مجلس الأمن

رسالة الرئيس الجنوبى " سالم البيض "



نص الرسالة

بسم الله الرحمن الرحيم

صاحبة السعادة السفيرة

رئيس مجلس الأمن الدولي لشهر اكتوبر، المندوب الدائم للأرجنتين لدى الأمم المتحدة.
أصحاب السعادة اعضاء المجلس،
إلحاقا بلقائي بكل من السيدة د. ألما عبد الهادي جادالله منسقة فريق الخبراء المعني باليمن والسيد د. محمد سبيتي عضو فريق الخبراء، يسرني ان أعبر لسعادتكم عن ثقتي العميقة باسترشاد مجلس الأمن الدولي بالمبادئ التي تشكل أساسا لعمله بما فيها تلك المعلنة في ميثاق الأمم المتحدة، وأبعث لكم ولأعضاء المجلس الموقر تطلعات شعب الجنوب الى الجهود التي تبذلونها لاستئناف النظر في جذور الازمة القائمة بين اليمن و الجنوب العربي وفقا للمادة الثانية من ميثاق الأمم المتحدة وقواعد القانون الدولي والشرعية الدولية لحقوق ألإنسان وقرارات الجمعية العامة ذات الصلة بما فيها تلك التي تتضمن الحق في تقرير المصير والإعتراف بالكرامة المتأصلة والحقوق المتساوية والثابتة لجميع أعضاء الأسرة البشرية التي تشكل أساسا للحرية والعدل والسلام واحترام حقوق الإنسان و تعزيز الأمن والسلم الدوليين.
كما أود أن اعيد التأكيد عن قناعتي الراسخة بأهمية التعاون والعمل المشترك مع مجلس الأمن لحل قضية شعب الجنوب بما يخدم الأمن والسلم والإستقرار واجتثاث الإرهاب، خاصة وأن الجنوب العربي بموقعه الهام يشكل العمق الاستراتيجي لمنطقة الجزيرة والخليج و يشرف على مضيق باب المندب الذي يربط البحر الأحمر وخليج عدن ويشرف على أهم خطوط الملاحة في العالم حيث يمر عبره حوالي 9 مليون برميل من النفط يوميا، علاوة على مخاطر القرصنة والإرهاب وتهريب الأسلحة والمخدرات عبر الحدود البحرية الطويلة التي يتمتع بها، خاصة مع استمرار الصراعات في دول القرن الإفريقي المطلة على الجانب الأخر من البحر الأحمر وخليج عدن وخاصة الصومال واستمرار تدفق اللاجئين وما ينشأ عن ذلك من تبعات تمتد إلى دول الجوار.
وفي هذ الصدد، فإنني أضع أمامكم جملة من الحيثيات والحقائق حول جذور وطبيعة النزاع القائم بين اليمن والجنوب العربي، لعلها تسهم في مساعدة أعضاء المجلس على تفادي حدوث كارثة محدقة قد تقود المنطقة نحو المجهول وتحديد نقطة الإنطلاق لحل جذور النزاع القائم بين اليمن والجنوب العربي، كما يمكن لها ان تشكل مؤشرا يقود الى إعادة النظر في بناء واقع جيو سياسي متين يجتث الإرهاب و يربط الأرض بالاقتصاد، ويحد من ظاهرة الفقر، و يرسخ دعائم الامن والسلم والاستقرار، ويرسم آفاق التكامل بين جميع دول المنطقة، ويعزز العلاقات الإقليمية والدولية وفقا لإستراتيجية تبادل المنافع والمصالح المشتركة وأوجزها على النحو التالي:


الحقيقة الأولى: منذ 19 يناير1839م أصبح الجنوب العربي واقع تحت الإحتلال البريطاني حتى يوم 30 نوفمبر عام 1967، وكان في السابق عبارة عن سلطنات وإمارات تحكم نفسها بنفسها على مدى التاريخ القريب والبعيد، أي قبل ظهور اليمن السياسي و ظهور دولة صنعاء اليمنية بزمن طويل. و بعد خروج الإحتلال العثماني وظهور المملكة المتوكلية اليمنية في عام 1918م وبعد مناوشات عديدة بين الانجليز وحاكم صنعاء الامام يحيى حميد الدين تم ترسيم الحدود بين الجنوب العربي واليمن عام 1934م, حيث يمتد الجنوب العربي من حدود سلطنة عمان شرقا حتى باب المندب غربا، يحدها جنوبا البحر العربي والمحيط الهندي، وشمالا المملكة العربية السعودية والجمهورية العربية اليمنية.


الحقيقة الثانية: في 30 نوفمبر 1967، تم الإعلان عن استقلال الجنوب، و تم حينها استبدال هوية الجنوب العربي بهوية اليمن الجنوبية بموجب مذكرة استقلال الجنوب العربي موقعة بين حكومة المملكة المتحدة و قيادة الجبهة القومية لتحرير الجنوب المحتل دون استفتاء شعب الجنوب حول هويته، حيث تضمنت المادة 1: “أن ينال الجنوب العربي الاستقلال في 30 نوفمبر 1967م. وقيام دولة وطنية مستقلة ذات سيادة”. وتضمنت المادة 2 من المذكرة “أن تقام في يوم الإستقلال دولة مستقلة ذات سيادة تعرف باسم جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية”. كما تضمنت المادة 3“على حكومة صاحبة الجلالة أن تتخذ الخطوات لإنهاء سيادتها أو حمايتها أو سلطتها أو اختصاصها في إقليم جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ابتداء من يوم الإستقلال”. حيث أصبحت الجمهورية الوليدة دولة عضوا في الأمم المتحدة وسائر المنظمات الإقليمية والدولية. لتصبح حينها في جنوب شبه الجزيرة العربية دولتان هما جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية، و الجمهورية العربية اليمنية معترف بهما دولياً و معترفة كل منهما بالأخرى إلى يوم إعلان مشروع الوحدة في 22 مايو 1990م.
الحقيقة الثالثة: في 21 مايو 1990م تم توقيع إتفاقية مشروع الوحدة -بعد تفويض من اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي والحكومة – من قبلي مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح، دون إستفتاء شعبي عليها، لكن ما تلاه من وقائع أثبتت عدم قيامها في الواقع، عدى العلم والنشيد الوطني، حيث لم يتم إنجاز مهام المرحلة الإنتقالية للإنتقال العملي من دولتي البلدين إلى دولة الوحدة وفقا للإتفاقية بسبب الإخلال من قبل الطرف الآخر، حيث ظلت الدولة عملياً منقسمة، فالسلطة ظلت سلطتين، وكل وزاره وزارتين، والجيش جيشين، والأمن أمنين، والقضاء قضائين، والمنهج الدراسي منهجين، والعملة النقدية عملتين، والاقتصاد اقتصادين، والتركيبة الاجتماعية تركيبتين، والثقافة ثقافتين الى ان انتهت بحرب 1994م
الحقيقة الرابعة: في 27 أبريل 1994م ألقى الرئيس السابق صالح خطابا في ميدان السبعين في “صنعاء” كان بمثابة إعلان حرب على الجنوب و دفع بالقيادة في “صنعاء” الى إجتياح عدن عسكرياً وقد جاء ذلك تجسيدا لفشل استمرار الوحدة بالرغم من توقيع وثيقة العهد والإتفاق في فبراير 1994م بين طرفي النزاع في عمّان تحت إشراف عاهل المملكة الاردنية الهاشمية كحل يفضي الى حل الخلاف المتصاعد حينها، تلاه إجتياح الجنوب العربي بكل أنواع الأسلحة الثقيلة، بما في ذلك الطيران والصواريخ والمدفعية.. وصدرت الفتاوى من “صنعاء” زوراً بأسم الدين تبيح بالنص “قتل المدنيين بما في ذلك النساء والشيوخ والأطفال” وبثتها وسائل إعلامهم… إلخ. وتم الإجتياح الكامل للأرض الجنوبية، صاحبها عملية نهب وسلب لم يشهد العالم المتحضر مثيلاً لها في القرن العشرين الذي شكل بدوره انتهاكاً صارخاً لمبادئ وقواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان.
الحقيقة الخامسة: في مايو 1994 تحالف الرئيس السابق علي عبدالله صالح وأركان السلطة في اليمن مع تنظيم القاعدة لاحتلال الجنوب العربي تحت ذريعة القضاء على الشيوعيين، معلنا الفتوى الدينية التي كفرت الجنوبيين و بررت الحرب وأباحت الأرض والعرض وحولت الجنوب العربي إلى غنيمة على طريقة القرون الوسطى، الأمر الذي فتح الباب على مصراعيه بعد إحتلال الجنوب العربي وسمح للمقاتلين المتطرفين للسيطرة على مقاليد الأمور في البلاد ونهب الأراضي وفرض صيغة الأحكام المتطرفة في الجنوب العربي. كما انتهجت صنعاء لاحقاً سياسة خلط الأوراق وتكريس مناطق في الجنوب العربي كملاذ آمن للإرهاب لا زالت تجر خيوطها حتى اليوم.
الحقيقة السادسة: في 21 مايو 1994 أعلنا من جانب واحد فسخ الإتفاق وإلغاء الشراكة مع الجمهورية العربية اليمنية وإعادة قيام جمهورية اليمن الديمقراطية(الجنوب العربي) إستناداً الى المادة 60 من إتفاقية فينا لقانون المعاهدات لعام 1969م المعتمدة من قبل مؤتمر الأمم المتحدة بشأن قانون المعاهدات التي تنص على إن إنقضاء المعاهدة أو إيقاف العمل بها والتي تخول أحد طرفيها الإحتجاج وإعلان إنقضائها أو لإيقاف العمل بها كلياً أو جزئياً عند إخلال الطرف الآخر ببنود المعاهدة الثنائية.
وبرغم أن اتفاق مشروع الوحدة الذي تم التوقيع عليه بيني وبين الرئيس السابق علي عبدالله صالح لا يرق الى مستوى المعاهدة، حيث تم التوقيع على اتفاق يسمى “إتفاق إعلان الجمهورية اليمنية وتنظيم الفترة الانتقالية”، فهو ليس معاهدة، كما ان الإتفاق من وجهة نظر القانون الدولي، أقل شأنا من المعاهدة، إذ يعتبر صك ينشيء التزامات حقوقية، أو سياسية، أو عسكرية، أو اقتصادية، أو مالية، أو ثقافية، توافق عليها دولتان عقب المفاوضات، التي تجري بينهما، وهو أقل شأناً من المعاهدة. فأن أي معاهدة بين دولتين أو مجموعة دول بما تمتلكه من قوة قانونية، تكون باطلة بموجب إتفاقية فينا لقانون المعاهدات لعام 1969م إخلال الطرف الآخر ببنود المعاهدة الثنائية.
وعلاوة على ذلك، فإن المادة 53 من إتفاقية فينا لقانون المعاهدات تنص على بطلان الإتفاق إذا كان وقت عقدها يتعارض مع قاعدة آمرة من القواعد العامة للقانون الدولي. وهي الحقيقة المرة التي وجدت تعبيراتها في غياب إستفتاء شعب الجنوب العربي حينها، الأمر الذي شكل انتهاكاً صارخا للمادة الأولى من العهدين الدوليين اللتان نصتا على ما نصه: “تملك جميع الشعوب حق تقرير مصيرها، وتملك بمقتضى هذا الحق حرية تقرير مركزها السياسي، وحرية تأمين نمائها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي”، باعتبارها أحد القواعد الآمرة في القانون الدولي المعترف والمعتمدة خلال مؤتمر فيينا لعام 1993م.
كما أن أن اعلان الحرب في مايو 1994 من قبل حكومة صنعاء واجتياح الجنوب العربي، قد أبطل بدوره إتفاق الوحدة الذي اصبح باطلا ً أيضاً بموجب المادة 52 من إتفاقية فينا لقانون المعاهدات التي نصت على أن “المعاهدة تصبح باطلة في حالة إكراه طرف للطرف الآخر بالتهديد أو باستخدام القوة “.
الحقيقة السابعة: في 4 – 5 يونيو 1994، اكتسبت أزمة الوحدة بعداً إقليمياً في البيان الصادر عن الدورة الواحدة والخمسين لوزراء الخارجية لدول مجلس التعاون العربي الخليجي المنعقد في مدينة أبها بالمملكة العربية السعودية، الذي أكد على عدم جواز فرض الوحدة بالقوة، حيث جاء في البيان ما نصه “وانطلاقا من حقيقة ان الوحدة مطلب لأبناء الامة العربية، فقد رحب المجلس بالوحدة اليمنية عند قيامها بتراضي الدولتين المستقلتين، الجمهورية العربية اليمنية وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، في مايو 1990م، وبالتالي فان بقاءها لا يمكن ان يستمر إلا بتراضي الطرفين وأمام الواقع المتمثل بان احد الطرفين قد اعلن عودته الى وضعه السابق وقيام جمهورية اليمن الديمقراطية فانه لا يمكن للطرفين التعامل في هذا الاطار الا بالطرق والوسائل السلمية”.
الحقيقة الثامنة: في يونيو 1994 اكتسبت أزمة الجنوب العربي طابعا دوليا بصدور قراراي مجلس الأمن رقم 924 و 931 لعام 1994، اللذين أكدا ضمن جملة أمور “أن الخلافات السياسية لا يمكن حلها من خلال استخدام القوة، وحثا الطرفين على القيام بالحوار فورا ودون شروط مسبقة، مما يتيح التوصل إلى حل سلمي لخلافاتها واستعادة السلم والاستقرار، كما طلبا إلى الأمين العام ومبعوثه الخاص دراسة السبل المناسبة لتيسير تحقيق هذه الأهداف، وطلبا الأمين العام لإرسال بعثة لتقصي الحقائق إلى المنطقة في أقرب وقت ممكن لتقييم احتمالات لتجدد الحوار بين جميع الأطراف المعنية وبذل مزيد من الجهود من جانبهم لحل الخلافات بينهما، كما أبقيا المسألة قيد النظر الفعلي”، إلا انه لم يتم العمل بمنطوق هذين القرارين. وفي دورتها التاسعة والأربعين، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة تقرير الأمين العام المقدم اليها إلى والذي تضمّن، من جملة أمور، “الحالة في اليمن” حيث أشار إلى: (أنه قد تم إغفال قراري مجلس الأمن 924 لعام 1994م و931 لعام 1994م وأن وقف الأعمال العدائية لن يؤدي في حد ذاته إلى حل دائم للمشاكل التي تشكل أساس الأزمة… وأنني على استعداد لمواصلة استخدام المساعي الحميدة من أجل التوصل إلى مصالحة في اليمن).
الحقيقة التاسعة: في 7 يوليو 1994 أنهت الحرب وحدة البلدين وحولت الجنوب العربي إلى أرض محتلة بعد الإجتياح الذي تم إستكماله بالقوة بعد حصار عاصمة الجنوب عدن وقطع الماء عن سكانها وقصف أحيائها المكتضة بالسكان بالمدفعية والصواريخ والطيران.. وسقط في اﻷيام اﻷخيرة في عدن وحدها أكثر من 2500 بين شهيد وجريح من المدنيين كباراً وأطفالاً ونساءً، وأضعاف مضاعفة في باقي مدن وقرى الجنوب العربي، حيث تسببت حرب عام 1994م في تكريس واقع إستعماري تخلله تغيير ديموجرافي تعرض له الجنوب العربي، علاوة على إنتهاكات جسيمة أرتقى بعضها الى مصاف الإبادة الجماعية عبر سياسة التجويع الممنهجة التي بموجبها تم طرد 566,616 موظفاً وعاملاً في القطاعين المدني والعسكري لدولة الجنوب العربي بحيث شكلت خرقا فاضحا لمواد القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني والشرعة الدولية لحقوق الإنسان، ومنذ ذلك التاريخ، توالت معاناة شعب الجنوب العربي وتعرض الى إنتهاكات جسيمة ترتقي في معظم الحالات الى وصفها بجرائم ضد الإنسانية.
الحقيقة العاشرة: إن عدم متابعة تنفيذ قراري مجلس الأمن رقم 924 و931 لعام 1994م بسبب عدم التزام حكومة صنعاء بالقرارين الدوليين ولا بتعهداتها للمجتمع الدولي الصادرة عنها في7 يوليو 1994، الأمر الذي ترك الباب مفتوحاً لعملية تغيير ديموجرافي تعرض له الجنوب العربي منذ عام 7-7- 1994م، علاوة على إنتهاكات جسيمة شكلت خرقاً لمواد القانون الدولي والشرعية الدولية لحقوق الإنسان، والتي لا زال يعاني منها شعب الجنوب حتى اليوم، حيث تصاعدت أعمال القتل والإحتجاز التعسفي التي أرتقت إلى مصاف الجرائم ضد ألإنسانية وأعمال الإبادة الجماعية بحسب توصيف خبراء القانون الإنساني الدولي الإنساني. وفي هذا الصدد، وأشار مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن للصحفيين في نيويورك في 3 أبريل 2013م بعد حضوره جلسة مغلقة لمجلس الأمن للأمم المتحدة بشأن الوضع في الجنوب أنه لفت نظر المجلس إلى “سأم الشعب في الجنوب بعد نحو عقدين من التمييز والقمع…”، وأضاف ” لقد أبلغت مجلس الأمن أننا بدأنا ندرك الآن، أكثر ما كنا نتصوّر، طبيعة ومدى التمييز في حق الجنوبيين، وحجم النهب الممنهج لموارد الجنوب، وشعور الجنوبيين بالإهانة على يد مسؤولي النظام”.
الحقيقة الحادية عشر: في 7 يوليو 2007 توّج شعب الجنوب العربي نضاله السلمي بإعلان الحراك السلمي الرافض للعنف والإرهاب، والمنادي بتحرير وإستقلال الجنوب وبناء دولة جنوبية فيدرالية ديمقراطية مستقلة على كامل أرض الجنوب العربي عبر تنظيم المسيرات السلمية التي تطالب بالتفاوض الندّي بين ممثلي شعب الجنوب العربي وبين ممثلي اليمن، وترفض حشر قضية الجنوب ضمن القضايا المحلية المعنية بأطراف الصراع في اليمن، وتدعو الأمم المتحدة الى العناية بقضية شعب الجنوب العربي وحقه في تقرير مصيره وتحديد مستقبله وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والصكوك الدولية لحقوق الإنسان، حيث تضاعفت هذه المسيرات السلمية لتتجاوز عشر مليونيات متتالية أندفعت إلى الساحات والشوارع في عموم مناطق الجنوب العربي ويمكن إعتبارها من اكبر المظاهرات في العالم قياساً إلى عدد سكان .
الحقيقة الثانية عشر: بالرغم من أن مؤتمر الحوار الوطني في اليمني المنعقد في الفترة من 18 مارس 2013 ــــــ وحتى 25 يناير 2104م بصنعاء، قد جاء لنزع فتيل التوتر بين الفرقاء في صنعاء حيث غاب إدراج قضية الجنوب العربي في نصوص المبادرة الخليجية حينها وكذلك أتسم بعدم مشاركة الممثلين الشرعيين لشعب الجنوب، إلا أن المؤتمر قد جاء ليؤكد صحة انسحاب الجنوب من إتفاقية مشروع الوحدة في عام 1994م، حيث أقر مؤتمر الحوار اليمني وثيقة تقدم بها ممثل الأمين العام للأمم المتحدة تضمنت إعتراف الأمم المتحدة بفشل مشروع الوحدة بين الجمهورية العربية اليمنية و جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (الجنوب العربي) وأنها لم تعد قائمة، وبها تم التأكيد على أن الوحدة التي جرت في 22 مايو 1990م بين البلدين قد فشلت وأنه لم يعد لها وجود.
وعوضاً عن ذلك، وضع مؤتمر الحوار اليمني هيكل وعقد جديدين بشأن اعلان قيام دولة إتحادية على إنقاض إتفاقية الوحدة التي أقر المؤتمر انتهائها، دون رضا وموافقة الشعب العربي في الجنوب، الأمر الذي يشكل إنتهاكا صارخا للمادة الأولى من العهدين الدوليين لإعتباره أحد القواعد الآمرة في القانون الدولي والتي تنص “لكافة الشعوب الحق في تقرير المصير، ولها، استناداً إلى هذا الحق، أن تقرر بحرية كيانها السياسي وأن تواصل بحرية نموها الإقتصادي والإجتماعي والثقافي”.
السيدة رئيسة المجلس،


إنني آمل ان يلقى موقف شعبنا الجنوبي هذا كل تقدير وتعاطف من مجلس الأمن الدولي وأن يُكافأ على الإستمرار والحفاظ على نهج ثورته السلمية لا أن يعاقب. لذلك وبما اننا أمام قضية معقدة لا تقبل أنصاف الحلول، فإن مجلس الأمن أصبح مدعواً أكثر من أي وقت مضى للشروع في إعادة النظر في الحالة في الجنوب على ضوء الحيثيات والحقائق المذكورة آنفا لمعالجة جذور الأزمة والخروج بحلول ناجعة لها، بما يخدم إرساء دعائم نظام سياسي جديد من دولتين -الجنوب العربي واليمن- تتكامل مع دول مجلس التعاون الخليجي لتعزيز الأمن والإستقرار في منطقة هامة وحساسة لمصالح العالم وبما يعزز التكامل بين جميع دول شبه الجزيرة والخليج العربي.


وعليه، وبعد أن تمكنا من تعزيز نهج شعب الجنوب العربي في الإستمرار في مسلك نضاله السلمي وتجنيبه مزالق العنف، فإنني ارجو من المجلس التعاون في حل القضية حتى لا تفلت زمام الأمور من أيدينا وتتجه الأوضاع نحو الفوضى والعنف. و إنطلاقاً من الحقائق التي أقر بها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة السيد جمال بن عمر في تقريره لمجلس الأمن في عام 2013م، وإقرار وإعتراف مؤتمر الحوار الوطني اليمني بحقيقة ان مشروع الوحدة الذي أُعلن في 22 مايو 1990م بين جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية وبين الجمهورية العربية اليمنية قد فشل، وأنه لم يعد له وجود، ذلك أن وضع هيكل وعقد جديدين بشأن الإنتقال إلى الدولة الإتحادية من خلال مؤتمر الحوار الوطني في اليمن أو إتفاق الشراكة الجديد الموقع في 21 سبتمبر2014م وتطبيقه في ظل غياب الأخذ بعين الإعتبار مطلب شعب الجنوب ورغماً عن إرادته، يشكل خرقاً فاضحاً للمادة الأولى من العهدين الدوليين بإعتبارها أحد القواعد الآمرة في القانون الدولي وكذا للفقرة (2) من المادة [1] لميثاق الأمم المتحدة.
لذلك، وحتى يتم تلافي هذا الخرق، ونزولاً عند رغبة شعب الجنوب يسرني أن أتقدم اليكم بالرؤية التالية للحل:


1- ينبغي خلق مناخ سياسي و أمني ملائم لإجراء استفتاء لشعب ما كان يعرف بجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية (الجنوب العربي) تحت إشراف الأمم المتحدة حول القبول بالوحدة أو رفضها


2- في حالة رفض الجنوبيون الإنصهار في الدولة الإتحادية، يكلف مجلس الأمن الأمين العام للأمم المتحدة لإيجاد أطار تفاوضي بين ممثلين عن شعب الجنوب العربي و الجمهورية العربية اليمنية تحت إشراف الأمم المتحدة لتتم الإجراءات الرسمية لإعلان استقلال الجنوب العربي واستعادة دولته كاملة السيادة على كافّة أراضيه بحدوده المعترف بها دوليا إلى ماقبل 22 مايو 1990م.


3- تعمل الامم المتحدة على ايجاد تعاون بين الدولتين في الامور التالية:


أ) إجتثاث الإرهاب ومنع نشوب الصراعات ونبذ الحروب و إرساء قواعداً راسخة للأمن والإستقرار واحترام حقوق الإنسان وحل الإشكالات الحدودية والسياسية عبر القنوات الدبلوماسية.


ب) ارساء دعائم نظام فيدرالي في كل دولة على حده يقوم على احترام حقوق الإنسان وتمكين المرأة من حقوقها الكاملة ويلتزم بالديمقراطية والتعددية السياسية والتداول السلمي للسلطة، ويكفل الحريات العامة والخاصة وحق الملكية، ويحترم حرية التفكير والمعتقد والرأي والرأي الآخر.


ج) ضمان حرية الاقتصاد وتكافؤ الفرص، والعمل على منع نشوب الصراعات وبناء السلام بعد انتهاء الصراع وتحقيق الأمن والإستقرار و التعايش ، ويفتح الباب واسعا أمام سبل العمل والتعاون المشترك مع دول مجلس التعاون الخليجي بما يحقق المصالح المشتركة وتحقيق الإلتزم بمواثيق وقرارات الشرعية الدولية، والعمل على تحقيق أواصر التعاون مع كافة الدول والمنظمات والمنظمات والهيئات الدولية.


إنني على ثقة بأنكم وأعضاء المجلس ستولون هذه الرؤية العناية اللازمة من قبلكم.
أشكر لكم تعاونكم ونتطلع الى الاستماع منكم قريبا.


تقبلوا مني خالص التحية والتقدير.
الرئيس علي سالم البيض
9 / أكتوبر 2014م

حصرى /أموال اليمن الجنوبى المنهوبة وأسماء الفاسدين وقرار شعبى بـتأمينها


اسماء المتنفذين الذين نهبوا الاراضي في عدن
مدرسة البينيان (مقر المليشيا ............. (عبدالملك السياني وزير دفاع سابق (انضم لمطالب الشباب في ساحة التغيير )
مساحات بجبل هيل وجولد مور التواهي .... محمد علي محسن الأحمر قائد المنطقة الشرقية (انضم لمطالب الشباب في ساحة التغيير (
السفارة السعودية سابقا ......................... العميد محمد علي محسن الأحمر (انضم لمطالب الشباب في ساحة التغيير)
منتزة ذو ريدان .................... العميد علي محسن الأحمر (انضم لمطالب الشباب في ساحة التغيير)
معسكر صلاح الدين في عمران..... العميد عبدالولي الشميري + عميد علي محسن الأحمر (انضم لمطالب الشباب في ساحة التغيير)
ثلاث عبارات نفظ تم بيعها بالمزاد على أنها خرده بينما هي صالحة وتم تأسيس شركة عبر القارات بهذه العبارات (صالح العيسي، عبد ربه منصور هادي، العميد علي محسن)
حديقة الأطفال المنصورة حي عبد العزيز عبد الولي........... حسن عبده زيدـ تاجر - حوثي (انضم لمطالب الشباب في ساحة التغيير)
مقر الاشتراكي كريتر ..................... العقيد عبد اللاه القاضي (انضم لمطالب الشباب في ساحة التغيير
منزل علي سالم البيض - التواهي بجانب فندق العروسه... العقيد عبد اللاه القاضي (انضم لمطالب الشباب في ساحة التغيير)
سوق وأراضي شاسعة بجوار ملعب 22مايو ..... المتنفذ العصيمي (لعبدالله بن حسين الاحمر واولاده (انضموا لمطالب الشباب بمن
فيهم صادق وحميد وحسين)
مزرعة الدواجن سابق- دار سعد طريق لحج ........................... عامر عبد الوهاب الانسي
مقر اتحاد الفنانين – كريتر ـ............................... ...........العميد قرقر قائد الأمن المركزي عدن سابقا
ستة منازل خشبية بساحل خور مكسر ـ ........................ـ العقيد علي قرقر قائد الأمن المركزي عدن سابقا
عدد من المباني مع المساحة منطقة حجيف فوق مبنى الأسماك ـ........... العميد الجرباني قائد اللواء56 معسكر بدر
منازل ومكاتب الشركة الصينية خور مكسر ـ...................... أنيس السماوي، عبد الله الكرشمي، محمد عبد الله الارياني
فيلا تابعة للبعثة اليابانية حي السفارات خور مكسر ................أنيس السماوي
مساحة بجبل هيل فوق مستشفى با صهيب ................... محمد ضيف الله وزير دفاع سابق (مؤتمر شعبي)
معسكر الشحن بجزيرة العمال ............................. محمد ضيف الله وزير دفاع سابق (مؤتمر شعبي)
مساحات بمدينة الشعب ............................ نبيل غانم تاجر وقيادي في التجمع اليمني للإصلاح (أنظم لساحة التغيير)
منزل علي عنتر ومنزل الزومحي ...................... إخوان ثابت (أعضاء مجلس النواب من المؤتمر الشعبي العام)
محطة البترول في المعلا ...................... العقيد الشامي تاجر
مبنى المرور خور مكسر .................... إضافة لمساحات بمئات الآلاف من الأمتار في خليح الفيل شاهر عبد الحق (صاحب
فندق تاج سباً بصنعاء)
موقع الكسارات- بالخساف ................... وزع على عدد من قادة الجيش من المحافظات الشمالية
منتزه رامبو التواهي ..................محمد صالح طريق مدير الأمن بعدن سابقا (مدير أمن محافظة صنعاء حالياً)
الواقعة تحت شرطة كريتر 55قطعة ارض في خط التسعين........ محمد صالح طريق + مطهر السعيدي
مبنى الهيئة العامة للنفط خور مكسر .......................... محمد صالح طريق
ملعب كرة القدم بمنطقة الشيخ الدويل ......................... خالد طريق شقيق محمد صالح طريق
مقر الصداقة اليمنية السوفيتية –كرويتر ........ غالب القمش قائد الأمن السياسي
مقر نادي الشباب- البريقه ................. عبد العزيز الذهب
مقر الشباب- الشيخ عثمان ................ عبد العزيز الذهب
مقر اشيد بالمحافظة غاندي كريتر .............. يحيى الراعي الذي لم يراعي ضمير ولا ذمة
مخطط خط العلم بلك ................. يحيى الراعي الذي لم يراعي ضمير ولا ذمة
مقر اللجنة لاتحاد الشباب العروسة / التواهي+ مقر مديرية آلمينا لأشيد ........ حسين الانسي مدير الامن السياسي عدن سابقا
الأراضي جزء من مقر الاشتراكي –المعلا ................................. العقيد الصباحي
نادي ساحل أبين خور مكسر ............................ يحيى دويد صهير الرئيس مدير أراضي عدن سابقا
حديقة النغم .......................... عبد الحكيم سرحان
المساحات الواقعة خلف المسبح الجيولوجي المعلا ................. الكهالي + العقيد الحطامي
المساحات الفارغة بوديع حداد ........................... العقيد الحذيفي مدير المساحة العسكرية سابقا
مساحة كبيرة واقعة في جبل هيل التواهي ................... عبد الغني الشميري مدير التلفزيون عدن سابقا (أنظم لساحة
التغيير)
مقر اتحاد الحقوقين المعلا ....................... محمد سيف ثابت جبلي
مساحة خلف مدرسة الكوادر الشبابية ......................... قادة بالجيش
الهجرة والجوازات السابقة كريتر ............................... أولاد ثابت
عدد53 قطعة ارض مخطط قيادات الشرطة أمام معسكر النصر.......................... قيادات بالأمن
محطة البترول بساحل خور مكسر تابعة للقوات المسلحة سابقا ............ العميد الحمزي قائد الحرس الجمهوري عدن
مساحات خلف وزارة الإسكان المعلا .......................... سعيد الحبيشي
مخطط بير فضل وموقع كندم الجيش سابقا ........................ الشيخ حمود عاطف
أراضي بجانب كهرباء المنصورة العقيد ............................. يحيى ألجوبي مدير الأمن السياسي لحج سابق
مبنى المحافظة وزارة التخطيط سابقا ................................ المؤتمر الشعبي العام
مبنى التربية مدينة الشعب + مؤسسة الخضار.................... المؤتمر الشعبي العام
منازل الطوارئ في كابوتا .................................... العقيد علي شمسان قائد النجدة عدن
محفر النيس بير احمد ..................................... احمد الدهبلي مقاول وقائد عسكري
جزء معسكر ومزرعة المشاريع التابعة للأمن سابق دار سعد...... العقيد علي حقيف قائد النجدة عدن
منزل الدكتور عبد الله احمد بن احمد خور مكسر ................................. محمد حسين دامخ
سوق القات وسوق الخضار مع المساحات التي بجانبها المنصورة بوديع حداد شركة الوديان ...... يملكها مجموعة من المتنفذين
مبنى الإذاعة القيد بالتواهي .................................................. .......... عبد الرحمن الاكوع (نسب الرئيس)
مبنى المنطقة الحرة في عدن درهم نعمان وتم تأجيرها للمنطقة .................................. درهم نعمان
مبنى المؤسسة العامة للحفر .................................................. .......... مجموعة من ضباط الحرس الجمهوري
مساحة في شاطئ خور مكسر............ ....................... احمد حنظل نائب مدير المنطقة الحرة عدن
مجموعة أراضي ضباط شرطة لحج بجانب الدواجن لحج ....................................... التاجر العرماس
منازل العميد مطهر مسعد مصلح وحسان حسين نائبي وزير الداخلية السابقين.................. عبد الملك الطيب (قائد الأمن المركزي)
كشف بأسماء المشايخ، وكبار المسئولين، والمتنفذين المستفيدين من الأراضي في عدن:
اسماء ببعض المباني والمرافق الحكومية التي تم الاستيلاء عليها بعدن
مجمع الثورة للاقمشة والكهربائيات في الحبيلين ردفان سيطر عليه علي صالح ابو دومة جهادي
استراحة ردفان مبنى كبير مع ملحقاته في الحبيلين اخذه الشيخ ثابت سعد مؤتمري متنفذ
مبنى روضة ردفان بالحبيلين سيطر عليه متنفذ
مبنى مناضلين الثورة واتحاد نساء الجنوب بالحبيلين ردفان سيطر عليه متنفذ
مبنى توليد الكهرباء بالحبيلين ردفان مبنى ضخم مع ملحقاته سيطر عليه متنفذ
مبنى الثلاجة المركزيه بالحبيلين سيطر عليه متنفذ
مبنى البريد بالحبيلين ردفان سيطر عليه متنفذ وباعه
مبنى تعاونية ردفان الاستهلاكية موقع استراتيجي سيطر عليها متنفذ
السوق المركزي للخضار والفواكة + المركزي للاسماك مكان متداخل وكبير سيطر عليه متنفذ واعطي جزاء بسيط منه للاحوال المدنيه.
محطة الوقود وملحقاتها موقع استراتيجي سيطر عليها متنفذ وباعها
ورشة التأجير الاليات وورشة ميكانيك وكهرباء مركزيه مع ملحقاتها في الحبيلين سيطر عليها متنفذ بالامن السياسي
سوق القات سابقاً مع مكاتب ضرائب القات سيطر عليها متنفذ
مبنى للاشغال العامة دور واحد مكون من عدت مكاتب على الشارع العام موقع استراتيجي بجانب سوق القات حالياً مسحت وبيعت من متنفذ
متحف الثورة الحبيلين ردفان سيطر عليه متنفذ
مكاتب بجانب متحف الثورة بالحبيلين كانت تتبع السياحة سيطر عليها متنفذ
مباني كانت خاص بالمشاريع لاتبعد عن محطة البترول الحالية كثير سيطر عليها متنفذ وباعها هنجر كبير تابع الاشغال خلف الجامع الكبير سيطر عليه متنفذ
قصر الضيافة بالحبيلين مبنى ضخم جداً حديث تم الانتهى من بنائة قبل 94 سيطر عليه متنفذ
مكتب مقر المأمور سيطر عليه متنفذ
مديرية جعار محافظة أبين مكتب البريد مدينة جعار ابين سابقاً القديم سيطر عليه متنفذ
مبنى نادي خنفر القديم جعار ابين مع متنفذ مبنى روضة جعار سيطر عليها متنفذ
مركز الشرطة القديم جعار ابين كانت مقر اومحكمة السلطان عيدروس قبل الاستقلال سيطر عليه متنفذ
فضيلة القاضي باهرمز محلج القطن الدلتاء وملحقاته جعار ابين سيطر عليه يحي محمد عبد الله صالح (إبن أخو الرئيس) بالاضافة الى سيطرته على انتاج مزارعين القطن واستغلالهم بالشراء باسم شركة الماز.
مخازن الدلتا بني عليها مسجد وباقي الارض استغلت من متنفذين
ثلاجة اللحوم مسحت من متنفذين وبيعت
اراضي مقر الحزب الاشتراكي اليمني سيطر عليه متنفذ وقيل استعادها صاحب الأرض اللي كان يملكها قبل التأميم
سينما جعار القديمة سيطر عليها متنفذ يدعي ملكيته لها
سجن البحرين استولى عليخ شخص يدعي الملكية
مقر المامور بمدينة جعار تم تفجيره موخراً من متنفذين لغرض الاستفادة من الارض
سوق الخضار القديم سيطر عليه متنفذد
فندق الذهب الابيض سيطر عليخ شخص يدعي الملكية
مزرعة لينين سابقاً سيطر عليه علي محسن الاحمر شقيق الرئيس
محافظة عدن السرح العسكري في خور مكسر حي السعادة مبنى مع الحوش عبارة عن مسرح كان تابع لوزارة الدفاع والتوجيه السياسي مع متنفذ
معبد اليهود مع المباني الشعبية التي بجاورة كان يسكنها مواطنين بسطاء في شارع حسن علي امام بوابة المتحف اخرجهم بالقوة الحاشدي وسيطر على المكان ، اسمها الان مركز الحاشدي التجاري ملاحظة / لايدفع الضرائب و الكهرباء و مد خط مباشر ولايملك رخصة
مساحة نهاية ساحة العروض مركز المستقبل للمفروشات حالياً بسط عليها مدير الامن السياسي سابقاً م/ ابين الشامي.
كما نشرت صحيفة الصحوة ما قالت أنها أحدث دراسة بشأن قضايا صرف الأراضي في عدن أعدها د.محمد حلوب – استاذ الاستثمار بجامعة عدن- (وهي امتداد لدراسة سابقه بشان مشاريع الاستثمار المتعثرة بعدن.
كشفت عن أسماء المستفيدين

الناهبون والفاسدون في اليمن ...

** عائلة الرئيس السابق علي عبد الله صالح المؤسسة اليمنية للنفط والغاز، والشركة اليمنية للاستثمارات النفطية والغازية، وشراكة مع توتال وكنديان نكسن وغيرها.
** الشيخ حميد الأحمر شركة بترومسيلة Petromasila شركة المقاولين CCC، وله ملكية شركة اركاديا Arcadia وشركة الحمران .
** الشيخ حسين الأحمر شركة اكسيدينتال Occidental الأمريكية واكسي OXY الكندية
** الشيخ محمد ناحي الشايف شركة KNOC الكورية وشركة دايو Daewoo الكورية .
** الجنرال علي محسن يمتلك شركة ذكوان للخدمات النفطية، وكيل شركة اويل سيريش Oil Search الاسترالية، و بي جي بي الصينية، وسنوبيك الصينية، وبتروليم المصرية.
** يحيى محمد عبد الله صالح يمتلك شركة الماز للخدمات النفطية، وكيل شركة توتال Total E&P الفرنسية، ابيديس و سي جي جي، وشركة NFI
** الشيخ أبراهيم أبو لحوم شركة ترافيجورا Trafigura
** نبيل هائل سعيد وكيل شركة كلفالي Calvally وشركة هود Hood وشركة ريلاينس Reliance الهندية، وانتجرا الروسية، وشركة صافر Safer E&P، ويمن يتروليم،
** حسين أحمد الحثيلي شريك محسن علي محسن في الشركة الخاصة بنقل خام النفط، ومساهم في وكالات شركة كلفالي، وشركة نكسن، وشركة دوف Dove
شاهر عبد الحق وكيل شركة DNO وشركة دوف Dove
** حسين الحاشدي له شركة خاصة بأعمال حفر الآبار النفطية .
عبد العزيز المحلافي شريك توفيق صالح في وكالة شركة شلمبيرجر Schlumberger .
** هيثم العيني صاحب شركة جريفن للخدمات النفطية .
** محمد وعبد الحافظ رشاد العليمي وكيل شركة جيكو الصينية.
** عبد الله الأخرم الحاشدي وكيل لشركة هنت Hunt ويمتلك شركة الكون الخاصة بمقاولات الحراسة للشركات بالشراكه مع عيال غالب القمش .
** توفيق صالح عبد الله وكيل شركة شلمبرجر .
** عبدالله الخراز انتراكس الشرق الأوسط .
** أحمد شايف حرمل مدير عام شركة وايكوم الحكومية وكيل شركة كويت إينرجي مشغل قطاع 5 وأيضاً جلف إينرجي .
وأخيراً جلال عبدربه هادي دخل وكيل لتوتال في بعض القطاعات التي رست عليها مؤخرا وكذلك مع شركه بروم جاز الروسيه
تقرير من اعداد /الشعب الجنوبى 

الى كل من يهمه الأمر : الجنوب العربى قرر إنتهاء الوحدة مع دولة اليمن


ليعلم العالم اجمع اعضاء مجلس الامن الدولي_ واعضاء الجمعيه العموميه للامم المتحده_ واعضاء الجامعه العربيه_ واعضاء المؤتمر الاسلامي_ واعضاء مجلس التعاون الخليجي_وكل القوى السياسيه في الساحة اليمنيه-

ان ارادة شعب جنوب اليمن قد قرر انتهاء الوحدة اليمنيه يوم ان اقدم نظام صنعاء الحرب على الجنوب في صيف عام 94م ..ولم يقدم نظام صنعاء الظالم حتى الان اي خطوات لتثبيت الثقه لدى ابناء الجنوب وكل الوعود الخادعه والكذب سواءا من نظام صالح او ما بعدةالرئيس عبدربه والذي واجه تحديات كبيرة تكاد تعصف بنظامه في الاونه الاخيره.......
وليعلم جميع قيادات انصار الله ونحن في الجنوب نكن لهم كل تقدير واحترام وهم ايضا ظلموا من نظام صنعاء كثيرا .... واليوم وقد تمكنوا من فرض سيطرتهم على العاصمه صنعاء وبعض المحافظات الشماليه ومطالبهم ارساء العداله في المجتمع اليمني.. ومحاربة اوكار الفساد المستشري في كل اجهزة نظام صنعاء....
نقول لاخوتنا في انصار الله شكرا لكم للوقوف مع القضية الجنوبيه وعدالتها وانصاف كل المظلومين والوقوف مع كل الجنوبيين وبما يرضيهم.......
والقرار الجنوبي هو استعادة دولتهم وعاصمتها عدن ويأمل كل ابناء الجنوب من قيادات انصار الله عدم الوقوف امام تحقيق هذا الهدف السامي لابناء الجنوب وليس في مصلحة انصار الله وشعب الشمال الوقوف حجر عثرة امام هذا الهدف وذلك حفاظا لارساء علاقات الاخوة والتعاون بين البلدين والشعبين
مستقبلا لان كل ابناء الجنوب اليوم سيضحون بكل غال ونفيس لاستعادة الدوله وعاصمتها عدن مهما بلغت التضحيات وتاكيدا من كل ابناء الجنوب على حقن دماء اليمنيين في حالة الاعتراض على تحقيق هدف ابناء الجنوب في استعادة دولتهم........


.مع.تحياتي .. السفير عبد الصمد الجابري

الخميس، 9 أكتوبر 2014

عودة مشروعات" أحمد عز" الخيرية بداخل المنوفية


تفاجىء اهالى المنوفية بعودة تشغيل مشروعات المهندس" أحمد عز" الخيرية بداخل دائرته والتى توقفت بسبب الأحداث السياسية التى اندلعت فى يناير 2011 ودخل على اثرها المهندس أحمد عز فى عدة قضايا مما أدى الى توقف بعضها طوال الفترة الماضية ولكنها عادت لتعمل من جديد فور خروج عز من السجن  ,كما اهتمت مجموعة "أحمد عز" بتقديم برامج طبية خدمية لاهالى الدائرة وذلك لرفع العبىء عن كاهل المواطن الفقير بالاضافة الى برامج تعليمية 
كما تقدم معظم مواطنين الدائرة بالشكر والعرفان لمجموعة عز تحت شعار "أهلا بك نائبا ًسابقاً لدائرتنا  "

نشطاء فى رحلة داخل "قاهرة المعز"لإكتشاف ملامح مصر الحقيقية


قام العديد من النشطاء المؤيدين للجيش المصرى برحلة سياحية داخلية فى شوارع القاهرة وذالك من اجلتدعيم السياحة الداخلية و  اكتشاف ملامح مصر الحقيقية التى غفل عنها البعض بسبب التطاحن السياسى والصراعات بين المعارضين والمؤيدين
برنامج الرحلة 

 مجموعة السلطان قلاوون

قبة الصالح نجم الدين ايوب من الخارج

مدرسة الناصر محمد قلاوون

مسجد ومدرسة الظاهر برقوق

المدرسة الكاملية

حمام اينال

قصر الامير بشتاك

مسجد وسبيل السلحدار

مسجد و ساحة الحاكم بامر الله

زيارة بيت السحيمى بتذكرة بـ 3 جنيهات


الاطفال يشاركون فى الرحلة 

ماذا قال النشطاء عن رحلتهم داخل بنت المعز القاهرة 
ياسمين السيسى :
كانت رحله ممتعه وعرفنا من خلالها قد ايه مصر جميله وفيها ثروات كتير وسحر للاسف مش بنشوفه ولا اولادنا يعرفوه ..شارع من اجمل الشوارع المصرية الاثرية المزخرفه 
عالم اخر من الفن الحقيقى والغير موجود الان
ايمان على : أنا وأصحابى رجعنا سعداء جداٍ وحاسين بالفخر لأننا مصريين 






الأحد، 5 أكتوبر 2014

شلال الدرويش :الجنوب هل سيدفع الى الاستقلال الناجز !!!


لقد بات من المؤكد جداً ان هناك بوادر تسعى الى استقلال الجنوب نحو استعادة دولتة الجنوبية ...
اننا نستبشر هنا نقطة بداية تعد نقطة انطلاقة ارادة جنوبية قوية نحو استعادة الدولة الجنوبية التي كانت تعرف ج ي د ش ما قبل 1990م.
ان القضية الجنوبية اصبحت حديث الساعة في الوقت الراهن في ظل التغيرات الاقليمية الاخيرة ولا سيما بعد سقوط صنعاء بيد انصار الله...
جعل العالم في يقظة وحذر حول ما يجري بالمنطقة خصوصاً بعد سقوط صنعاء في يد انصار الله حيث اتت هذة المبادره وان كانت متاخرة نوعاً ما الى جذب الانتباه الاعلامي الى الجنوب عبر الصحف وكتاب خليجين فقد اعرب البعض منهم ان لو أسقط الحوثي الرئيس اليمني وهو قادر على ذالك لكان اليوم مسيطر على بعض اجزاء اليمن ،،، اما وقد ابقاه اسيراً للقصر وحافظ علية كرئيساً لليمن فقد سيطر على كل اليمن ...
حيث ياتي هذا الخوف من المد الشيعي في ارجاء اليمن وفقاً للمتحدث الايراني الذي قال ان العاصمة صنعاء هي رابع عاصمة تحت سيطرة طهران بعد بغداد ودمشق وبيروت ...
وياتي هذا التغير على المستوى الاقليمي في محاولة لصد اطماع ايران في المنطقة بشكل عام وخصوصاً باب المندب الذي انسدلت اليةِ قوى انصار الله عبر محافظة الحديدة املاً للدخول الى محافظة تعز عبر الشريط الساحلي حتى الوصول الى باب المندب ،، وهنا اعرج على اهم المنافذ البحرية التي يسعى الحوثي الى مد نفوذة بقوة لخنق دول العالم عبر منفذ باب المندب الذي يعد اهم منفذ بحري عالميا" في الملاحة العالمية! كل هذه المجريات الاحداث جعلت القضية الجنوبية محل اهتمام اقليميا" وعربيا" حيث سارعت بعض الدول المتقدمة منها المانيا عبر مفوضها الذي بادر بطرح رؤية للمعارضة الجنوبية بالخارج تتمحور حول جمع اصوات المعارضة في الخارج على طاولة واحدة أسوة بالمعارضة السورية التي جمعت بفضل التحرك الدبلوماسي الالماني.
وبما ان الجنوب يشهد احتفالا" بالذكرى السادسة والاربعون لثورة الرابع عشر من اكتوبر خلال هذا الشهر الجاري الموافق الرابع عشر من اكتوبر وتلبية لدعوة الرئيس علي سالم البيض الذي دعا الجماهير الجنوبية الى حشد مليوني بالعاصمة عدن كرسالة للعالم الالتفاف والوقوف بصدق واخلاص امام ارادة الشعب الجنوبي ومطلبه الوحيد المتمثل بالتحرير والاستقلال ...كما دعاء سيادة الرئيس كافة الوسائل الاعلامية العالمية والعربية المسموعة والمرئية على حد السواء لنقل مجريات احياء الحفل الذي تشهده العاصمة الجنوبية عدن.....