الخميس، 31 يوليو 2014

تحليل جديد يكشف عن هوية الانتحارين قبل التحاقهم بالخدمة العسكرية

اكتشف العلماء الجين المسؤول عن (الاستجابة الوقائية) أي ردود الفعل التي تقي من الإجهاد النفسي.
ويقول علماء جامعة جونز هوبكنز الأمريكية، إن تحفيز الجين SKA2 الضروري لتخفيض مستوى هرمون كورتيزول في الدم (هرمون الإجهاد النفسي)، يؤثر بقوة في رد فعل الانسان في حالات التوتر. فمثلا عند نقص نشاط هذا الهرمون، يفقد الإنسان القدرة على مواجهة المشاكل والإزعاجات، وتظهر لديه اللامبالاة والرغبة بالانتحار.
أجرى العلماء تحليلا لدماغ منتحر بغية تحديد نشاط الجين SKA2 لدى من يحاولون الانتحار. فاتضح من هذا أن نشاط الجين عند الذين حاولوا الانتحار كان منخفضا، لأنه كان في الحالة المثيلة، حيث ترتبط بجزيئات الحمض النووي مركبات المثيل، التي تمنع الجين من تركيب البروتين بالدرجة المطلوبة.
الانتحاري
استنادا إلى نتائج هذه الدراسة، توصل العلماء اإلى طريقة جديدة لتحليل الدم، تسمح باكتشاف ميل الشخص للانتحار. وحسب رأي الباحثين، ستكون طريقة تحليل الدم الجديدة ضرورية للتأكد من صلاحية المتقدمين للخدمة في الجيش.
المصدر: RT + اي بي آر بريس.كوم

الأربعاء، 30 يوليو 2014

موراليس يعلن إسرائيل "دولة إرهابية"

رئيس بوليفيا إيفو موراليس
وصف إيفو موراليس رئيس بوليفيا إسرائيل بـ"الدولة الإرهابية" بسبب العمليات العسكرية التي تقوم بها في قطاع غزة.

وذكر تقرير لصحيفة "لا لازون" البوليفية، الأربعاء 30 يوليو/تموز، أن موارليس قال: "للأسف، لا تحترم الحكومة الإسرائيلية الاتفاقيات الدولية وحقوق الإنسان".

وأضاف موراليس أنه قرر لهذا السبب إدراج إسرائيل على"القائمة 3" وتعليق اتفاقية خاصة بالتأشيرة موقعة مع إسرائيل منذ 1972.

وأوضح موراليس أن "إدراج إسرائيل على القائمة 3 يعني بكلمات أخرى إعلانها كدولة إرهابية".

ويعد موراليس أول رئيس لبوليفيا ينحدر من قبائل الإنديز وينتهج سياسة تميل لليسار بوصفه رئيسا لحزب (الحركة نحو الاشتراكية).

وكان موراليس قد قطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل إبان الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في عام 2009.
وكانت دولتا تشيلي والبيرو استدعيتا الثلاثاء 29 يوليو/ تموز سفيريهما في اسرائيل للتشاور بسبب تصعيد العمليات العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة.
ووصف بيان لحكومة تشيلي العمليات الإسرائيلية بأنها "عقاب جماعي ضد السكان المدنيين في غزة".
وأضاف أن هذه العمليات "لا تحترم القواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني كما يدل على ذلك (سقوط) أكثر من ألف ضحية مدنية بمن فيهم نساء وأطفال إضافة الى الهجمات على مدارس ومستشفيات".
واتخذت البيرو القرار نفسه الثلاثاء، وأعربت في بيان لوزارة الخارجية عن الأسف العميق لاستمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية في غزة.
يذكر أن البرازيل والإكوادور سحبتا سفيرهما الأسبوع الماضي احتجاجا على الهجوم الإسرائيلي. 
وكانت دول أخرى في أمريكا اللاتينية قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع إسرائيل مثل فنزويلا في عام 2009 بعد العملية العسكرية الدامية في غزة، أما كوبا فكانت قد اتخذت هذه الخطوة في عام 1973 بعد حرب أكتوبر/تشرين.
المصدر: RT+ وكالات

الاثنين، 28 يوليو 2014

روسيا تكشف عن مخطط أمريكى لإشعال حرب أهلية فى مصر!!

في ضربة مخابراتية روسية كُبرى لأمريكا :
روسيا تكشف عن مخطط أمريكى لإشعال حرب أهلية فى مصر!!

صورة: ‏في ضربة مخابراتية روسية كُبرى لأمريكا  :
روسيا تكشف عن مخطط أمريكى لإشعال حرب أهلية فى مصر!!
بقلم: لواء أ. ح حسام سويلم بجريدة الوفد
تقرير: الهدف نشوب حرب بين المصريين ومؤسستهم العسكرية
وبدأ التقرير الأمريكى الذى كشف عنه الروس مؤخرًا بالقول: «إذا لم يجد المصريون المبرر والسبب ليقتل بعضهم بعضا، فإن علينا «أى الإدارة الأمريكية» أن توجد هذا السبب».
واستطرد التقرير قائلا: «إن هدفنا الرئيسى هو دفع الجيش المصرى والشعب المصرى إلى قتال بعضهم البعض قبل عام 2015، لأنه إذا بقى الوضع كما هو الآن فى مصر فإننا سنواجه عبدالناصر جديدا فى المنطقة، ولكن فى هذه المرة سيكون السيسى  مدعوما من دول النفط الخليجية، وهو ما لم يكن متاحا لعبدالناصر، وعلى المستويين السياسى والاقتصادى فإن ذلك لن يكون فى صالح الولايات المتحدة، ذلك أن شعبية الجيش فى مصر وشعبية السيسى أصبحت الآن لا تقتصر على مصر فقط، بل تخطتها حيث نرى اعجابا متزايدا بالسيسى فى دول الخليج، وأيضا من جانب تونس جارة مصر التى بدأت بدورها تبحث فى داخلها عن مثيل للسيسى، فإذا حدث هذا، فإن نفوذنا سيتعرض لخطر كبير غير مسبوق فى كل المنطقة، فقد قامت دول الخليج مؤخرًا بتقديم دعمها للسيسى، وهو الأمر الذى لم يفعلوه فى الماضى مع عبدالناصر، وذلك لمعرفتهم بأن جماعة الإخوان المسلمين «جماعة مرسى» أعلنت عن نواياها فى «الاطاحة أولا بالديكتاتوريين» العرب، ثم الملوك، وهو ما يشكل تهديدا واضحا لدول الخليج.
وقال التقرير السرى الأمريكى: «إن الولايات المتحدة قلقة جدا بشأن طائرة التجسس دون طيار التى أسقطها المصريون فى 2 نوفمبر 2013 فى منطقة الحدود مع ليبيا، ولم يكن ذلك بواسطة الأسلحة الأمريكية التى فى أيدى المصريين ولكن بواسطة أسلحة حديثة روسية، فإذا ما استمرت الأمور تجرى كما هو الحال الآن فأننا لن نكون حتى قادرين على المحافظة على التوازن الهش بين مصر وإسرائيل، وفى هذه الحالة فإن سيناء المصرية ستشكل تهديدًا حقيقيًا لأصدقائنا فى إسرائيل، خاصة إذا ما أصر السيسى على تغيير الوضع الديموجرافى «السكانى» فى سيناء، وذلك بزيادة عدد سكانها «هذا رغم أن السيسى يعمل مع إسرائيل للتخلص من الإرهابيين فى سيناء، وقد نجح الجيش المصرى فى إزالة حوالى 1200 نفق للتهريب فى منطقة الحدود مع غزة والتى تهدد إسرائيل أيضًا».
ثم أشار المصدر الروسى الذى كشف هذا التقرير الأمريكى السرى إلى التصريح الذى أطلقه رئيس شرطة دبى - الفريق ضاحى خلفان - وحذر فيه من «مخطط دولى للإطاحة بحكومات دول الخليج العربية»، موضحا أن «المنطقة أصبحت فى حاجة إلى أن تستعد لمواجهة وصد أى تهديد قادم من جماعة الإخوان وأيضا من سوريا وإيران».
وأشار الموقع الروسى الذى نشر التقرير الى أن تحقيقاً يدور الآن فى دوائر المخابرات والأمن الأمريكية حول كيفية تسريب هذا التقرير، مع شبهات بأن وراء تسريبه نشاطاً ناجحاً لأجهزة المخابرات الروسية فى ثوبها الجديد، كشف عن الكثير كما يتم التخطيط له فى دوائر صنع القرار الأمريكى، وهو الأمر الذى يشكل لطمة قوية لأجهزة الأمن الأمريكية. ذلك أن هذا التقرير تم تسريبه بعد وقت قليل من صدوره وبداية العمل به وبتوصياته،وفى مرحلة دقيقة للغاية تشهد فيها السياسة الأمريكية بداية فشل واضح على كل المستويات.
ويحتوى التقرير الأصلى على 1736 صفحة كتشخيص دقيق لأوضاع الدول العربية بما فيها دول الخليج، بينما تحوى ما يقارب «1900» صفحة أهم الابحاث والدراسات والتوصيات التى أجريت وفقاً للتحليلات الميدانية المدعمة فى التقارير المذكورة، والتى قامت بها معاهد وجامعات سياسية ومراكز عسكرية ونحو ذلك، كما تشمل الدراسة أيضاً والتى يشرف عليها فى وحدات بحث تضم «120» خبيراً استراتيجياً سياسياً وعسكرياً معظمهم من الجنسية الأمريكية، تشمل عدداً من المقترحات والسيناريوهات المفترض تطبيقها مرحلياً الى حين تحقيق الهدف.
وقد صنفت هذه الدراسة الجيوش الإيرانية والسورية والمصرية والسعودية والبكستانية باعتبارها أقوى الجيوش التى تمتلك ترسانة أسلحة ضخمة، وذلك بعد أن تم حل الجيش العراقى عقب الغزو الأمريكى للعراق فى عام 2003، وفى احدى الدراسات التى شملت 432 صفحة أوضحت كيفية تفتيت هذه الجيوش، كمقدمة لاحتلال هذه الدول كخطوة لاحقة بعد تفتيت الجيوش، وذلك بتحييد الجيش الباكستانى، بينما أشير الى الجيش السورى إلى انه استنزف الى نهاية فبراير 2013، كما أشارت الدراسة أيضاً إلى أنها تكنيكات تفتيت الجيش المصرى وذلك بافتعال ما يدخله فى مواجهة مشعبه، وهو ما سيؤدى الى تفتيته فى أقل من عشرة شهور، هذا بالاضافة الى أن الدراسة اعتبرت ايران عدواً استراتيجياً من الدرجة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، فانه سيتم التخطيط لتوريطها فى مواجهة مباشرة مع العسكرية السعودية هذا بالتزامن مع حروب شوارع سيتم توجيهها من البحرين واليمن والمنطقة الشرقية، وهذه الحروب والمواجهات سينتج عنها فى النهاية تفتيت كامل للجيش السعودى، كما ستتسبب فى إضعاف الجيش الايرانى. أضف الى ذلك ان الدراسة وضعت اكثر من «69» سيناريو متوقعاً من اجل احداث مواجهات بين الشعوب والجيوش فى المنطقة لمدة «750» يوماً متلاحقة «حوالى عامين» قبل تقسيم كل دول المنطقة العربية «العراق، سوريا، مصر، السودان، السعودية» الى دويلات صغيرة بنفس حجم دول الامارات وقطر 
والكويت، وتراهن الدراسة على تحقيق نجاحات متتالية فى فترة زمنية قصيرة، وتعزو ذلك الانقسامات الايديولوجية والعرقية، والثقافية والطائفية الحالية المتجذرة فى كل منطقة الشرق الأوسط، وتصف الدراسة المرحلة الحالية فى المنطقة العربية بأنها الوقت والمكان المناسبان لشن الهجوم، بينما تنشغل كل المنطقة العربية وهى الملهية بشئونها الداخلية، كما تغطى الدراسة بعض ردود الأفعال المتوقعة تجاه الخطة الأمريكية لتقسيم كل منطقة الشرق الأوسط الى دويلات بدلاً من البلدان والدول القائمة حالياً، مثل الدويلة الكردية، والدويلة العلوية،ودويلة الدروز، ودويلة المسيحيين، ودويلة الشيعة، بحيث تضم كل دويلة مجتمعاتها المتجانسة عرقياً وطائفياً، الموزعة بين كل الدول حالياً، كما توقعت الدراسة أكثر من سيناريو لوضع الكعبة والمسجد النبوى وردّة الفعل العاطفية تجاهها من الشعبين التركى والأندونيسى والباكستانى وغيرهم من الشعوب الإسلامية السُنية «اعتبرت الدراسة أن هذه الأماكن المقدسة توضع ضمن دويلة خاصة تحت إشراف مجلس إدارة من جميع الدول الإسلامية».
ـ كما تحوى الدراسة 600 صفحة توضح طرق تخدير الشعوب بشعارات الربيع العربى والثورات والغزو الإعلامى عن طريق أكثر من 38 قناة مرئية ومسموعة، بالإضافة لمواقع التواصل الاجتماعى كذلك تراهن الدراسة على أسماء شخصيات سياسية وعسكرية ورجال أعمال،ولوبيات محددة موثوق بها من قبل شعوبها داخل الخليج ومصر وسوريا تحديداً، تقوم بمساعدة الولايات المتحدة بطرق مباشرة وغير مباشرة لتحقيق الهدف الأمريكى من وراء هذه الخطة.‏
بقلم: لواء أ. ح حسام سويلم بجريدة الوفد
تقرير: الهدف نشوب حرب بين المصريين ومؤسستهم العسكرية
وبدأ التقرير الأمريكى الذى كشف عنه الروس مؤخرًا بالقول: «إذا لم يجد المصريون المبرر والسبب ليقتل بعضهم بعضا، فإن علينا «أى الإدارة الأمريكية» أن توجد هذا السبب».
واستطرد التقرير قائلا: «إن هدفنا الرئيسى هو دفع الجيش المصرى والشعب المصرى إلى قتال بعضهم البعض قبل عام 2015، لأنه إذا بقى الوضع كما هو الآن فى مصر فإننا سنواجه عبدالناصر جديدا فى المنطقة، ولكن فى هذه المرة سيكون السيسى مدعوما من دول النفط الخليجية، وهو ما لم يكن متاحا لعبدالناصر، وعلى المستويين السياسى والاقتصادى فإن ذلك لن يكون فى صالح الولايات المتحدة، ذلك أن شعبية الجيش فى مصر وشعبية السيسى أصبحت الآن لا تقتصر على مصر فقط، بل تخطتها حيث نرى اعجابا متزايدا بالسيسى فى دول الخليج، وأيضا من جانب تونس جارة مصر التى بدأت بدورها تبحث فى داخلها عن مثيل للسيسى، فإذا حدث هذا، فإن نفوذنا سيتعرض لخطر كبير غير مسبوق فى كل المنطقة، فقد قامت دول الخليج مؤخرًا بتقديم دعمها للسيسى، وهو الأمر الذى لم يفعلوه فى الماضى مع عبدالناصر، وذلك لمعرفتهم بأن جماعة الإخوان المسلمين «جماعة مرسى» أعلنت عن نواياها فى «الاطاحة أولا بالديكتاتوريين» العرب، ثم الملوك، وهو ما يشكل تهديدا واضحا لدول الخليج.
وقال التقرير السرى الأمريكى: «إن الولايات المتحدة قلقة جدا بشأن طائرة التجسس دون طيار التى أسقطها المصريون فى 2 نوفمبر 2013 فى منطقة الحدود مع ليبيا، ولم يكن ذلك بواسطة الأسلحة الأمريكية التى فى أيدى المصريين ولكن بواسطة أسلحة حديثة روسية، فإذا ما استمرت الأمور تجرى كما هو الحال الآن فأننا لن نكون حتى قادرين على المحافظة على التوازن الهش بين مصر وإسرائيل، وفى هذه الحالة فإن سيناء المصرية ستشكل تهديدًا حقيقيًا لأصدقائنا فى إسرائيل، خاصة إذا ما أصر السيسى على تغيير الوضع الديموجرافى «السكانى» فى سيناء، وذلك بزيادة عدد سكانها «هذا رغم أن السيسى يعمل مع إسرائيل للتخلص من الإرهابيين فى سيناء، وقد نجح الجيش المصرى فى إزالة حوالى 1200 نفق للتهريب فى منطقة الحدود مع غزة والتى تهدد إسرائيل أيضًا».
ثم أشار المصدر الروسى الذى كشف هذا التقرير الأمريكى السرى إلى التصريح الذى أطلقه رئيس شرطة دبى - الفريق ضاحى خلفان - وحذر فيه من «مخطط دولى للإطاحة بحكومات دول الخليج العربية»، موضحا أن «المنطقة أصبحت فى حاجة إلى أن تستعد لمواجهة وصد أى تهديد قادم من جماعة الإخوان وأيضا من سوريا وإيران».
وأشار الموقع الروسى الذى نشر التقرير الى أن تحقيقاً يدور الآن فى دوائر المخابرات والأمن الأمريكية حول كيفية تسريب هذا التقرير، مع شبهات بأن وراء تسريبه نشاطاً ناجحاً لأجهزة المخابرات الروسية فى ثوبها الجديد، كشف عن الكثير كما يتم التخطيط له فى دوائر صنع القرار الأمريكى، وهو الأمر الذى يشكل لطمة قوية لأجهزة الأمن الأمريكية. ذلك أن هذا التقرير تم تسريبه بعد وقت قليل من صدوره وبداية العمل به وبتوصياته،وفى مرحلة دقيقة للغاية تشهد فيها السياسة الأمريكية بداية فشل واضح على كل المستويات.
ويحتوى التقرير الأصلى على 1736 صفحة كتشخيص دقيق لأوضاع الدول العربية بما فيها دول الخليج، بينما تحوى ما يقارب «1900» صفحة أهم الابحاث والدراسات والتوصيات التى أجريت وفقاً للتحليلات الميدانية المدعمة فى التقارير المذكورة، والتى قامت بها معاهد وجامعات سياسية ومراكز عسكرية ونحو ذلك، كما تشمل الدراسة أيضاً والتى يشرف عليها فى وحدات بحث تضم «120» خبيراً استراتيجياً سياسياً وعسكرياً معظمهم من الجنسية الأمريكية، تشمل عدداً من المقترحات والسيناريوهات المفترض تطبيقها مرحلياً الى حين تحقيق الهدف.
وقد صنفت هذه الدراسة الجيوش الإيرانية والسورية والمصرية والسعودية والبكستانية باعتبارها أقوى الجيوش التى تمتلك ترسانة أسلحة ضخمة، وذلك بعد أن تم حل الجيش العراقى عقب الغزو الأمريكى للعراق فى عام 2003، وفى احدى الدراسات التى شملت 432 صفحة أوضحت كيفية تفتيت هذه الجيوش، كمقدمة لاحتلال هذه الدول كخطوة لاحقة بعد تفتيت الجيوش، وذلك بتحييد الجيش الباكستانى، بينما أشير الى الجيش السورى إلى انه استنزف الى نهاية فبراير 2013، كما أشارت الدراسة أيضاً إلى أنها تكنيكات تفتيت الجيش المصرى وذلك بافتعال ما يدخله فى مواجهة مشعبه، وهو ما سيؤدى الى تفتيته فى أقل من عشرة شهور، هذا بالاضافة الى أن الدراسة اعتبرت ايران عدواً استراتيجياً من الدرجة الأولى للولايات المتحدة الأمريكية، فانه سيتم التخطيط لتوريطها فى مواجهة مباشرة مع العسكرية السعودية هذا بالتزامن مع حروب شوارع سيتم توجيهها من البحرين واليمن والمنطقة الشرقية، وهذه الحروب والمواجهات سينتج عنها فى النهاية تفتيت كامل للجيش السعودى، كما ستتسبب فى إضعاف الجيش الايرانى. أضف الى ذلك ان الدراسة وضعت اكثر من «69» سيناريو متوقعاً من اجل احداث مواجهات بين الشعوب والجيوش فى المنطقة لمدة «750» يوماً متلاحقة «حوالى عامين» قبل تقسيم كل دول المنطقة العربية «العراق، سوريا، مصر، السودان، السعودية» الى دويلات صغيرة بنفس حجم دول الامارات وقطر
والكويت، وتراهن الدراسة على تحقيق نجاحات متتالية فى فترة زمنية قصيرة، وتعزو ذلك الانقسامات الايديولوجية والعرقية، والثقافية والطائفية الحالية المتجذرة فى كل منطقة الشرق الأوسط، وتصف الدراسة المرحلة الحالية فى المنطقة العربية بأنها الوقت والمكان المناسبان لشن الهجوم، بينما تنشغل كل المنطقة العربية وهى الملهية بشئونها الداخلية، كما تغطى الدراسة بعض ردود الأفعال المتوقعة تجاه الخطة الأمريكية لتقسيم كل منطقة الشرق الأوسط الى دويلات بدلاً من البلدان والدول القائمة حالياً، مثل الدويلة الكردية، والدويلة العلوية،ودويلة الدروز، ودويلة المسيحيين، ودويلة الشيعة، بحيث تضم كل دويلة مجتمعاتها المتجانسة عرقياً وطائفياً، الموزعة بين كل الدول حالياً، كما توقعت الدراسة أكثر من سيناريو لوضع الكعبة والمسجد النبوى وردّة الفعل العاطفية تجاهها من الشعبين التركى والأندونيسى والباكستانى وغيرهم من الشعوب الإسلامية السُنية «اعتبرت الدراسة أن هذه الأماكن المقدسة توضع ضمن دويلة خاصة تحت إشراف مجلس إدارة من جميع الدول الإسلامية».
ـ كما تحوى الدراسة 600 صفحة توضح طرق تخدير الشعوب بشعارات الربيع العربى والثورات والغزو الإعلامى عن طريق أكثر من 38 قناة مرئية ومسموعة، بالإضافة لمواقع التواصل الاجتماعى كذلك تراهن الدراسة على أسماء شخصيات سياسية وعسكرية ورجال أعمال،ولوبيات محددة موثوق بها من قبل شعوبها داخل الخليج ومصر وسوريا تحديداً، تقوم بمساعدة الولايات المتحدة بطرق مباشرة وغير مباشرة لتحقيق الهدف الأمريكى من وراء هذه الخطة.

الأحد، 27 يوليو 2014

أمريكي يعلن نفسه ملكا على أرض بين مصر والسودان وينصب ابنته أميرة

أعلن أمريكي نفسه ملكا على أرض في الصحراء بين مصر والسودان ونصب ابنته أميرة عليها، واتصل حتى بالاتحاد الأفريقي ليسجلها في قائمة الدول الأفريقية.
القصة بدأت من سؤال بسيط للطفلة الصغيرة إيميلي وهي تلاعب أبيها جيرميا هيتون نهاية العام الماضي "هل يمكنني أن أكون يوما أميرة حقيقية"، ليجيبها الأب "بالطبع"، ولأن الأب "لا يريد أن يعطي وعودا كاذبة لابنته" ويريد دوما أن يبرهن لها بأنه مستعد "للذهاب إلى آخر الدنيا من أجل تحقيق أمانيها وأحلامها" حسب ما تناقلته وسائل إعلام أمريكية، ذهب يبحث فعلا عن مملكة يمكنه أن ينصب ابنته أميرة عليها.
بعد عملية بحث طويلة على الإنترنت عن أرض لا يملكها ولا يتنازع عليها أحد في العالم، جاءت في نتائج البحث أرض "بئر الطويل" الموجودة في أقصى الصحراء على طول الحدود المصرية الجنوبية والحدود الشمالية للسودان، ونتجت عن النزاع الاستعماري البريطاني، ولا دولة أعلنت بعدها سيادتها عليها.
ليزرع جيرميا هيتون علما أزرقا يحمل 4 نجمات وتاجاً وتلالاً صخرية معلنا إقامة مملكته الخاصة عليها وتنصيب ابنته ذات العشرة أعوام أميرة عليها، ويطلب من جميع الأهل والأصدقاء وكل من يعرفون العائلة أن ينادوا ابنته اعتبارا من ذلك اليوم بالأميرة احتراما وتقديسا لإمارتها.
ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن جيرميا هيتون قوله بأنه اتصل بالاتحاد الأفريقي ليطلب منه إضافة مملكته لقائمة الدول الأفريقية المسجلة لديه، ليبدأ في إقامة مشاريع لتطويرها وأزدهارها.

احصائيات مجازر العدوان الإسرائيلى بغزة

وفي احصائية سريعة من عداد_العدوان الذي اطلقته جريدة دنيا الوطن الفلسطينية بعد بدء العدوان الاسرائيلي على القطاع يتبين ان عدد الشهداء وصل الى 1049 شهيد وأكثر من 6000 جريح ودمرّت اسرائيل 1960 منزل بشكل كامل و1680 بشكل جزئي لكنها غير صالحة للسكن و 22600 مصابة باضرار جزئية .. ووصل عدد الغارات الجوية الاسرائيلية الى اكثر من 6 آلاف غارة القيت فيها اكثر من 150 ألف طن مواد متفجرة .
وفي تفاصيل الشهداء نجد التالي :
218 طفل
87 نساء
48 مسن
696 رجال مدنيين

وفي احصائيات الجرحى :
1854 طفل
2654 رجال
1187 نساء
305 مسن
وفي ايام العدوان الـ 21 يمكن اعطاء الارقام التالية :
شهيدان كل ساعة
12 جريح كل ساعة
تدمير 7 منازل كل ساعة
شن 12 غارة جوية كل
قذيفة كل دقيقة من الدبابات الاسرائيلية -فترة العدوان البري-
لك الله يا غزة والنصر صبر ساعة

بالوثائق أسماء عناصر حماس الإرهابية الذين اقتحموا السجون المصرية بمراحلها الثلاث