الجمعة، 17 يناير، 2014

الجنوب العربى من مذبحة إلى مجزرة إلى كفن ثوري جديد

كل يوم مذبحة جديدة يرتكبها الطغاة جرائم تسيل فيها دمائنا مدرارا كل يوم جديد وإذا استمر الحال بدون فعل ثوري رادع يزلزل اركان الطغاة ويدمر اوكار ضباعها التي تنهش لحومنا وتسفك دمائنا وتدنس ارضنا , وإذا لم نتدارك الأمر حالاً وبدون تردد  سيخرج إلى حفل التأبين القادم من كل أسره جنوبية ابن أو أب أو بنت أو أم أو أخ يحمل صورة أخوه الشهيد .
نعم إذا استمر حالنا  كما شاهدنا صورة الشهيد الذي كان قبل أيام يحمل صورة أخوه الشهيد الذي سبقه سيأتي اليوم الذي كل منا يحمل صورة شهيد بيد وكفنه باليد الأخرى.
ويستمر مشهدنا الجنائزي الحزين من شهيد إلى شهيد جديد ومن جنازة إلى جنازة ومن تشييع إلى تشييع ومن مقبرة إلى مقبرة , وفي ظل تآمر ومكر وانحطاط اعلامي سفيه وعمى وصمت وخرس من العرب العاربة والمستعربة تنكر وجودنا وتسترخص دمائنا ولا تعيرنا إي اهتمام لا من باب الجوار ولا من حقوقنا عليهم  بالإسلام ولا حق الإنسانية , فهذا هو موقفهم منا يتواطئون مع القتله بل ويدعمونهم , نقول لهم (جميلكم ) الذميم لن ننساه , لن ننساه .
نحن شعب الجنوب العربي نتعرض لحرب ابادة جماعية يشترك بها الجميع !!!! 

لجفاف العاطفي بين الأزواج .. الأسباب والحلول !!



تحقيق : أيمن محمد علي

يعتبر الجفاف العاطفي مشكلة يعاني منها الكثير من الأزواج في المجتمعات العربية اذ يعرف الجفاف العاطفي بأنه حالة من الركود والملل التي تغلف الحياة العاطفية بين الزوجين. ومن أهم أعراض الجفاف العاطفي الصمت الطويل بين الزوجين، والروتين، والأقوال والأفعال البعيدة عن مشاعر المودة والحب التي من المفترض أن تكون بين الزوجين. 

لكن ما هي أسباب الجفاف العاطفي بين الزوجين؟

البخل العاطفي
البخل العاطفي بين الزوجين من أشد الأسباب التي تقف وراء حالة الجفاف العاطفي، والبخل العاطفي مسؤولية مزدوجة بين الطرفين. فمن أسباب البخل العاطفي لدى الزوج انغماسه في العمل، واهتمامه باللهو مع الأصدقاء على حساب زوجته، وكذلك أيضاً طريقة تنشئة الزوج، فالزوج الذي تربى في بيئة عاطفية جافة لا يمكن أن يوصل العاطفة والحنان لزوجته؛ لأنه قد نشأ على صورة الأب القاسي والأم التي تأمر وتنهى فقط، فلا مجال للحب والعواطف في هذا الأسلوب من التربية. وعندما يكبر الطفل ليصير أباً وزوجاً هو الآخر فإنه في أغلب الحالات سيطبق الطريقة التي تربى عليها مع زوجته وأبنائه.

ومن ناحية أخرى فإن بعض الزوجات يكن أسباباً في حالة البخل العاطفي هذا؛ فقد تهتم الزوجة فقط بالأمور المادية وتربية الأبناء متجاهلةً احتياجات الزوج العاطفية والنفسية، مما يدفع الزوج إلى الابتعاد عن زوجته والاتجاه إلى أساليب أخرى لإشباع احتياجاته.

الرفاهية والمبالغة في التوقعات
قبل الزواج يكون لدى كل من الطرفين توقعات عن طريقة الحياة الزوجية بينهما، وفي بعض الأحيان يبالغ طرف ما أو كلا الطرفين في حجم توقعاته الوردية للحياة الزوجية، التي سرعان ما تتحطم على صخرة الواقع والالتزامات الأسرية المتعددة، مما يدفع الزوجين إلى الابتعاد عن بعضهما ونسيان ما يجب أن يكون بينهما من مودة ورحمة أمر الله بهما.

بالإضافة إلى ذلك، فإن الرفاهية تعتبر من أكثر أسباب الجفاف العاطفي بين الزوجين، فالزوج يريد أن تكون زوجته نسخة من الفنانات الفاتنات اللاتي يشاهدهن طوال اليوم على شاشات التلفاز، والزوجة تريد أن يكون زوجها نسخة من نجوم المسلسلات التركية في رقتهن واهتمامهن بالمرأة، ومن هنا ينشأ الخلاف والشقاق بين الطرفين.

كيفية علاج الجفاف العاطفي
إذا قلنا أن الجفاف العاطفي مسؤولية مشتركة بين الزوجين فإن علاجه أيضاً لا يتم إلا باتفاق الزوجين على إعادة بناء ما تحطم بينهما من أواصر المودة والرحمة، وهو أمر غير مستحيل، بل من الممكن تحقيقه من خلال القليل من العزيمة والصبر، والكثير من المصارحة وحسن المعاشرة. وهناك بعض الأمور التي يمكن عملها لتحقيق الترابط والإشباع العاطفي بين الزوجين، ومنها:

• المصارحة بين الزوجين في كل أمور حياتهما.
• تخصيص بعض الوقت للزوج بعيداً عن الأولاد وهموم ومشاكل الحياة اليومية للأسرة.
• الحرص على التواصل العاطفي، والذي لن يكتمل إلا بالرضا التام من كلا الزوجين عن علاقتهما الخاصة.
• طاعة الزوجة لزوجها، وحرص الرجل على إدخال السرور على زوجته.
• التجديد والبعد عن الروتين، وتجنب الملل، فالإنسان بطبعه يميل إلى التجديد.

هل لديكم أفكار أخرى لكيفية علاج مشكلة الجفاف العاطفي بين الزوجين؟!

حصرى الأغنية الرسمية لحملة الفريق عبدالفتاح السيسى رئيسا للجمهورية

الأغنية الرسمية لحملة الفريق عبدالفتاح السيسى رئيسا للجمهورية
للمطرب أمــجـد عـفـت 
وإخراج سامح فارس 
كلمات ابراهيم عبد القوى 

لسماع الاغنية على الرابط التالى 
http://www.youtube.com/watch?v=FOoKSM7bzCA

بالاسماء والصور جرحى مجزرة الضالع اليوم


عبده فرحان عبدالله 25 عام الإصابة بشظية في الرأس الساق الظهر - قائد احمد محمد حسن 22 عام الإصابة بالفخذين الأيمن والأيسر- عبدالكريم مرزاح - حسام رضوان محمد محسن الكباري -أديب محمد عبيد المعفاري - يوسف محمد الغلي - محمد محسن الجبلي حالته خطرة تم نقله إلى العاصمة عدن - خالد ناجي الحلاق - تماني قحطان إصابة في الرأس كما أصيب فردين ينتمون إلى محافظة إب اليمنية بحسب المصدر أصيبا جراء القصف .

السفيرة البريطانية في صنعاء تتضامن مع الجنوبيين بدموعها


صنعاء/عماد الديني/خاص
التقى وفد من هيئة رئاسة مؤتمر شعب الجنوب المشارك في مؤتمر الحوار اليمني بسفيرة المملكة المتحدة السيدة جين ماريوت صباح اليوم بمقر السفارة بصنعاء لاطلاعها على اخر تطورات الساحة الجنوبية وماتوصل اليه مؤتمر الحوار من مخرجات وحلول للقضية الجنوبية.
وقالت مصادر جنوبية حضرت اللقاء أن الوفد الذي يتكون من ياسين مكاوي ومحمد الشدادي ورياض ياسين وغالب مطلق وهاني كرد , قدم شرحا تفصيليا عن المجزرة البشعة التي ارتكبها اللواء 33 حرس جمهوري بالضالع بحق مشاركين في مخيم عزاء بمنطقة سناح وتداعياتها السياسية الخطيرة على مستقبل نجاح الحوار وتطبيق مخرجاته, إضافة الى ضرورة توفر ضمانات جادة وحقيقية لتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وحل القضية الجنوبية حلا عادلا , يرضي ابناء الجنوب الذين تعرضوا للظلم والاقصاء والتهميش خلال فترة حكم النظام السابق .
وأكدت المصادر لمنظمة مراقبون للإعلام المستقل أن السفيرة ابتدت تعاطفها مع ابناء الضالع واسر ضحايا تلك المجزرة التي ارتكبها الجيش اليمني عبر قذائف الدبابات والمدفعية , وانها لم تستطع مقاومة مشاعرها الانسانية وهي تشاهد صور الضحايا وتستمع الى شرح تفاصيل تلك الجريمة التي تندرج ضمن مجازر الابادة الجماعية .
وقالت المصادر ذاتها ان السفيرة انهمرت دموعها وهي ترى صور ضحايا مجزرة مخيم العزاء بالضالع معبرة عن استيائها واستنكارها لتلك المجزرة البشعة التي ارتكبت بحق الاطفال والشيوخ والأبرياء

جيش الاحتلال اليمنى يقصف منازل ومستشفيات الضالع


نشوان الشاعرى 

الضالع تقصف بمختلف الاسلحة الثقيلة على منازل الاهالى ومستشفيات  فى كلا ًمن سناح والجليلة والكبار والمدينة وهناك سقوط جرحى وقد تم معرفة الاحصاء الاولي للجرحى قبل ساعة تسعة اشخاص من ضمنهم امراة

صورة ‏ابو انور اليافعي‏.

صورة ‏ابو انور اليافعي‏.

انتخب مرشحك من خلال بصمتك

انتخب مرشحك من خلال بصمتك

               


                                                                      


بقلم د/ وائل أبو العزم                                                                   
                                                                                                      
رغم نجاح عملية الاستفتاء من خلال النظام الإلكتروني والذي طبقته الدولة على الوافدين وتم ضبط حالات أرادت التصويت أكثر من مرة إلا أن هذا النظام ينقصه العمل بواسطة بصمات يدالناخب  ولقد وضعت في توصيات رسالتي للدكتوراه منذ عامين والتي حصلت عليها في كلية الفنون التطبيقية ـ جامعة حلوان ـ 2012م تحت عنوان تأمين الصورة في مستندات ووثائق الهوية بالأساليب البيولوجية والرقمية والطباعية وضعت توصيةً باستخدام بصمات اليد في الانتخابات حيث ارتكزت فكرة الانتخابات البيولوجية على طريقتين
الطريقة الأولى يتم  تغذية قاعدة البيانات الخاصة بمن لهم حق التصويت ببصمات أصابعهم حيث يتم من خلال أجهزة الحاسوب والمرتبطة بشبكة المعلومات وقارئ بصمات أن يدخل الناخب على صفحة الانتخابات الرئيسية ومن خلال إدخال بصمة إصبعه المسجلة في قاعدة البيانات يتم فتح صفحة التصويت سواء استفتاء أو ترشيح نيابي أو رئاسي ويقوم الناخب باختيار الخانة المراد أن يعلم عليها ثم يضغط زر انتهى وبذلك يكون قد أدلى بصوته ولا يمكنه تكرار المحاولة وبذلك يكون الناخب أدلى بصوته الكترونياً ومن خلال التعرف البيولوجي على شخصيته .
الطريقة الثانية أن يتم تزويد بطاقة الهوية بشريحة الكترونية تحمل بيانات الشخص وبصمة يده وعند القدوم للإدلاء بصوته يتم وضع بطاقة الهوية في قارئ لتحليل البصمة ومقارنتها مع بصمة الشخص ذاته وعند التأكد من أن الشخص هو نفسه حامل البطاقة هو مالكها يقوم بإكمال الإجراء التصويتي ..
وفوائد النظام البيولوجي في الانتخابات كالآتي
1ـ التأكد من شخصية الناخب أنه هو صاحب إثبات الشخصية وليس شبيهه بالصدفة أو بالتعمد إحداث الشبه .
2ـ التأكد من شخصية المنقبة دون الحاجة لكشف وجهها وذلك من خلال مقارنة بصمتها المخزنة في قاعدة البيانات مع بصمة إصبعها
3ـ يمكن للناخب الإدلاء بصوته من أي حاسوب مرتبط شبكة المعلومات طالما به قارئ بصمات لإدخال بصمته وبذلك نقضي على الزحام .
4ـ يتم عمل إحصاء فوري لعدد المصوتين وإظهار النتيجة الكترونياً في نفس لحظة غلق باب الاقتراع
 




 
   صورة توضح قراءة بصمة احد الأشخاص الكترونياً


              
                                  

ومن عيوب استخدام البطاقة الرقمية فقط بشكلها الحالي ودون الربط البيولوجي بينها وبين مالكها الأتي .

1ـ قد يستخدمها شخص غير مالكها الأصلي مستغلاً شبهاً بالصدفة أو بالتعمد .

2ـ قيل أن هناك من  يجمعون بطاقات البسطاء ليمنعوهم من الذهاب للجان الاقتراع ولو الأمر بيولوجيا ما احتاج أحداً للبطاقة طالما بصمته مسجلة في قاعدة البيانات


3ـ معدومي الضمير يمكنهم استخدام أرقام البطاقات دون وجه حق طالما أن الأمر ليس مؤمناً بيولوجياً .

أخيراً إن العالم كله الآن يتجه إلى التأمين البيولوجي لوثائق الهوية لضمان تأكيد أن الشخص الذي يحمل إثبات الهوية هو نفسه مالك الوثيقة لذا نهيب بإدارة الانتخابات أن تبدأ من الآن الإعداد إلى الانتخابات المؤمنة بيولوجياً لأنها أكثر ضماناً ونزاهةً مع عدم التقليل من التجربة الالكترونية التي تعتبر خطوة صحيحة على الطريق .


كاتب المقال
د/ وائل أبو العزم
دكتوراه في تأمين وثائق الهوية
بالأساليب البيولوجية والرقمية والطباعية
                                 Wael-abouelazm@hotmail.com    



محمد عمر يكتب أنه زمن داعش

صورة: ‏أنة زمن داعش *
لاتحاور لاتجادل لاتناقش *
.............
زمن لايعرف الا لغة الجهاد*
والجهاد في لغتهم هو دبح العباد*
............
زمن طالت فية اللحاء*
وزادت فية الدماء *
...........
أنة زمن داعش *
لن يدعك عائش*

                           / محمد عمر‏
أنه زمن داعش *
لاتحاور لاتجادل لاتناقش *
.............
زمن لايعرف الا لغة الجهاد*
والجهاد في لغتهم هو دبح العباد*
............
زمن طالت فية اللحاء*
وزادت فية الدماء *
...........
أنة زمن داعش *
لن يدعك عائش*

/ محمد عمر

الخميس، 16 يناير، 2014

نسر العرب تجوب محافظات مصر لجمع توكيلات للسيسى


صرح المستشار "محمود سليمان" لــــــــــــ "صوت العرب " أنه على يقين تام بأن شعبية الفريق "السيسى "هى التى ستحسم الأمر فى النهاية وأنه سيأتى ليتولى حكم مصر بإرادة قوية من الشعب المصرى الذى بات يحلم بالأمن والأمان ,كما اضاف أن ثقة الشعب بالجيش المصرى العظيم هى من ستمنح القوة لتشجيع الفريق "عبد الفتاح السيسى" للقدوم نحو هذه الخطوة التى يتمناها كل شعب مصر 
ومن خلال الاخذ بالاسباب فقد تشجع فريق الحملة على تدشينها وأن الحملة تجوب محافظات مصر وتلقى قبولا جماهيرا غير مسبق
وهذا وبالاضافة الى أنه صرح أيضاً أن مصر تحتاج الى قائد وطنى من الطراز الاول   فى هذه الفترة الحرجة التى يعانى فيها الشعب المصرى من الاعمال الارهابية التى جدت بكثرة على مجتمعنا منذ اندلاع ثورة 30 يونيه المجيدة 
هذا بالاضافة الى أن مصر دولة مواجهة بمعنى ان العدو على حدود مصر ومن العجيب ان يستنكر البعض ان يكون حاكم مصر ذو خلفية عسكرية بالرغم من ان كل رؤساء وزراء اسرائيل كانوا وزراء دفاع قبل توليهم رئاسة الوزراء لانهم على ايمان دائم ان دولة المواجهة لابد من ان يقودها حاكم عسكرى من اجل توفير استراتيجيات تأمين الحدود مع دول العدو ومن الاغرب ان مصر تعانى من وجود حماس واسرائيل بالشرق واخوان السودان بالجنوب وتعانى من الارهاب بدولة ليبيا من الغرب وكل هذه الاسباب تؤكد على مدى وعى الشعب المصرى  بإختيار من سيتولى حكم مصر فى الفترة القادمة وان الشعب هو القادر على اختيار حاكمه لان الشعب ادرك المؤامرة على مصر وأدرك ايضا ان الجيش المصرى هو الساعد القوى الذى يحمى هذه البلد , وأضاف "سليمان " أن التاريخ سيسجل أكبر ملحمة شعبية مصرية خطوط دفاعها جيش وشرطة وشعب وقضاء واعلام فى مواجهة الارهاب 
صورة

مؤتمر دولى بالدقهلية لتطوير علاج الحوادث واصابات الطلق النارى


صرح الدكتور "رأفت الزنقرانى " أنه تم انعقاد المؤتمر الاول للطوارىء بجامعة المنصورة بمحافظة الدقهلية علي مدار يومين اليوم وامس تحت اشراف عميد كليه طب المنصوره والاستاذ الدكتور ابراهيم داود والدكتور رأفت الزنقراني والدكتور نشأت نعمان في حضور نخبة من أطباء السويد والكويت والامارات والسعوديه وأكد "الزنقرانى "على أنه قدتمت مناقشة احدث علاج طرق الحوادث و اصابات الطلق الناري وكيفيه تطوير علم الطواريء من أجل الصعود بمستوى الاطباء ليتمكنوا من سرعة اسعاف الحالات الخطرة ولتلافى حدوث عدد كبير من حالات الوفيات

الاثنين، 13 يناير، 2014

فعلها شعب الجنوب العظيم . بقلم/ ارســلان السـلـيــمـاني.


من المعروف ان شعب الجنوب هو الرائد الاول لكل ثورات الربيع العربي وهذه حقيقه لايمكن انكارها او التجاوز او القفزعليها والتي برهنت دلالاتها منذانطلاقة ثورته في2007م خلال فعاليات ومهرجانات التسامح والتصالح الجنوبي والاخرى كذلك الى يومنا هذا لاحياء الذكرى الــ8 للتسامح والصالح وهذا مااكدته حقيقه المعطيات حين اجمع كافة ابناء شعب الجنوب بااتخاذ القرار الصائب لاحياء هذه المليونيه بالضالع والتي تاتي تزامناً مع تشييع شهداء المجزرة البشعه التي ارتكبتها قوات الاحتلال اليمني بضرب قذائف الدبابات لمخيم عزاء الشهيد فهمي بمنطقه سناح بالضالع. وهذا المبداء السامي لشعب الجنوب بتسامحه وتصالحه وتضامنه لم يصنعه او يجسده اي شعب من شعوب العالم وهذه تعتبر اطهر ثوره لهذا الشعب العظيم حين يضع بصمته للحظه تاريخيه رسمها هذا الشعب العظيم (شعب الجنوب) فبكل ثقه ان اللحظه التاريخيه التي رسمها شعبنا الجنوبي العظيم فهي تعطي الثقه الاكيده بان ابنائه لن يسمحو لاي قوه في الارض بان تفكر او تحاول المساس بهذا المنجز العظيم والتاريخي او بوحدته الوطنيه مهما بلغت حده الخلافات او التباينات . لذا فان مليونيه الذكرى الــ8 للتسامح والتصالح الجنوبي بالضالع لهذا العام 2014م بصورتها سواء كان منحيث الاستعدادات او لحظتها التاريخيه مع تشييع الشهداء اذرفت دموع الكثيرين من ابناء الجنوب وحرائره الذي عجز التعبير عن هذا المشهد التاريخي الذي فاق كل التوقعات فلا يعقل ان هناك شرائع او تشريعات لقوانين او مواثيق او نص لقانون دولي يحرم هذا الحق وهذا المبداء السامي لشعب الجنوب بحكم ان جميعها تدعي وتنشد للحريه والسلام بل العكس يفترض على المجموع العربي والاقليمي والدولي وكل احرارالعالم ان يمنحوه جائزه نوبل للسلام . وانه لايوجد اي نص قانوني بتجريم واو تحرم مبداء التسامح والتصالح الجنوبي الا في عقليه سلطه ونظام الاحتلال بصنعاء لانه شكل اكبر مرتكز لثورته التحرريه ومنه الرائحه الباروديه الجنوبيه التي ازكمت انوف سلطه ونظام صنعاء واصابته بصداع ليس بالتقطير وانما صداع مزمن لم يتعافي منه الا بمحاولات القوى الظلاميه بتفريق وحدتنا الوطنيه الجنوبيه كما فعل دخلائه في السابق. وهذا ما تريده وتصل اليه صنعاء والتي بلغت بدليل ذلك للمشهد بضرب مخيم العزاء بمنطقه سناح بالضالع والتي حصدت ضحايا هذه المجزرة اكثر من 20 شهيد واكثر من 45 جريح بينهم اطفال والتي ترتقي الى مستوى الاباده الجماعيه وعلى ضروره التدخل العاجل لكل هيئات وموسسات الشرعية الدولية وعلى راسها مجلس الامن الدولي لحمايه شعب الجنوب من الجرائم التي ترتكبها سلطه ونظام الاحتلال اليمني وتحمل مسؤلياته. واليوم شعب الجنوب وجماهيره التي توافدت على حداً وصوب من المهره شرقاً الى باب المندب غرباً الى الضالع الصمود والتحدي فهذا ليس من فراغ وانما نتيجة الإحساس والشعور بالمسؤليه لخطورة المرحلة التي تمر بها قضيه شعب الجنوب العظيم من خلال فرض مخرجات ما يسمى بموتمر موفنبيك بعاصمة الاحتلال والذي ينتقص حق شعب الجنوب في استعاده سيادته ودولته ،لذا فان شعب الجنوب ضرب ضربته القاضية واخرس كل الافواة والأقلام الماجورة الثمن في عاصمه الاحتلال صنعاء كما يسمى بالاقليم الشرقي او العصبه الحضرمية المغلفة بغلاف القوى الظلاميه الشمالية الصنعانيه. واخيراً فعلها شعب الجنوب الجنوب وخاطب المجموع العربي والاقليمي والدولي كما خاطبه منذ بدايات ثورته في 2007م ليوكد ويسمعه مراراً لن ولن والف لن تتوقف مسيره ثورته الا بتحقيق تطلعاته المعبره عن إرادته الفريده والتي لا تتوفر لاي شعب من شعوب العالم المؤكده بكل اصرار وثبات وثقه في نيل حريته واستقلاله واستعادة دولته وسيادته على كامل ترابه الوطني الطاهر وهذا ما سيتحقق وسيتم في القريب العاجل باذن الله.

بين الدين .. والدستور ( قصيدة بالعامية المصرية )


مهموم بالحاصل فى بلادي ومستغرب .. من شيىءعادي وشيىء مش عادي الشيىءالعادي .. ناس فى بلادي قالت لأ .. لأي فساد أو زور وانزاح نظامين ولا يفرق بينهم غير وصفين زفت .. وطين وعشان نتطهر من جرحين لازم دستور .. والشيء ال مش عادي ناس مش فاهمه الناس .. في بلادي وطالعه تنادي نعم .. للدين !! طب لأ .. لمين ؟ ناس تعابين للناس تاعبين بشعار الدين ولا ليهم .. دين طب سيبوا الناس .. تخرج ملايين وتمارس حق .. مشاركه بصنع قرار وقولوا الشعب عشان يختار بين ضلمة ماضي .. وشمس نهار من غير مايكون على شيء مجبور مصر عشان ينزاح الغم ويقف الدم .. ويرجع تاني لمصر النور لازم .. دستور **** المستشار/ شريف رستم

فنان تشكيلي مصرى يعد بتحويل ميدان التحرير الى "مزار سياحى"

قال الفنان محمد طرخان ان فن الجداريات بالجرافيك يمكن ان يجمل شوارع مصر والتى اصبحت كثير من مدنها تفتقد مظاهر الجمال والحسن الذى تشتاق لهما دائما عيون المشاهدين. وطالب بدعوة طلبة الكليات الفنية المتعددة فى مصر من فنون جميلة وفنون تطبيقية وتربية فنية لتنفيذ مشروعات تخرجهم على جدران المبانى فى المدن المصرية. واكد ان وزارة الثقافة ووزارة الشباب يمكنهما ان يرعيا مشروعا لتجميل المدن وتوضع خطط لاختيار الموضوعات طبقا لتوجيه معنوى محدد يهدف لجمع الشمل المصرى والتشديد على الانتماء للوطن . واضاف الفنان محمد طرخان فى لقاء ببرنامج صباح الخير يا مصر ان قدرات الشباب المصرى انطلقت بعد ثورة يناير فى التعبير عن الوطنية وحب البلد ورغباتهم فى خدمتها واكد انه شاهد بنفسه الجداريات التى تم تنفيذها بواسطة شباب الثورة بالرغم من ان معظمهم لاينتمون الى مهنة الفن التشكيلى، كانت منهم جداريات غاية فى الجمال وخاصة التى اعتمدت على الخلفية السوداء وملئ الفراغات بالالوان المتعددة بعد تحديد الرسم المناسب للتعبير فى كل لوحة واكد ان ميدان التحرير يمكن ان يكون مزار سياحى دولى اذا تم تسجيل جداريات ايام الثورة فى مكان محدد واقترحه بالقرب من المتحف المصرى او امامه حتى يتمكن زائر المتحف من السياح من مشاهدات الاعمال الفنية واكد ان تشكيل لجنة لاختيار الاعمال التى سيتم وضعها والتى ستضع بدورها قواعد للاختيار تعتمد على اهداف وطنية وافكار قومية سيكون له مردود مميز واقترح تنفيذ مشروع مماثل بمدينة الاقصر تغلق فيه شوارع محددة داخل المدينة بالقرب من الاثار ويسمح فيها للفنانين برسم لوحاتهم فى الشوارع مثل مايجرى فى مدن ايطالية كما يسمح فيها باقامة ورش عمل لحرف مصرية من التراث وتعليم صغار الشباب عليها لاجادتها وعرضها للسياح لشرائها كهدايا سياحية واكد ان فن الجداريات بالجرافيك اذا تم استغلاله بشكل جيد فى الترويج السياحى يمكن ان يزيد الدخل القومى بمليارات الجنيهات التى تحتاجها مصر وشعبها فى الفترة الحالية كما تفتح باب العمل لالاف من الشباب الذين يعانون من البطالة . واكد الفنان التشكيلى المعروف ان المسلسلات التركية كانت خير دعاية سياحية لتركيا بينما تسابق عدد من الفنانين السينمائيين فى مصر على تقديم اسواء مافى الحياة المصرية من احياء العشوائيات واكد ان الفارق هو حرص تركيا موجه من المسؤولين ومخطط له على الدعاية لتركيا من خلال الافلام السينمائية والمسلسلات وهو هدف قومى لتجميل صورة البلاد فى الخارج ودعوة ملحة لزيارتها وهو ما نجحوا فيه بالفعل واكد ان مصر صاحبة التاريخ العريق والاثار التىى تنتمى للعصور الزمنية المتعددة اولى بالدعاية لها عن طريق السينما وغالمسلسلات واكد ان تضافر جهود ابنائها سواء فى المحليات او البيئة او وزارت الشباب والثقافة للاعتناء بصورة مصر فى الخارج والترويج السياحى لها سيدفع بعودة السياحة العالمية وزيادة معدلاتها بشكل كبير.
تجميل الرياض
هذا ويعيش الفنان محمد طرخان حالياً بالعاصمة الرياض،وهو الامر الذى يضع العديد من علامات الاستفهام عن امكانية استفادة أمانة العاصمة من أفكار طرخان الجمالية المبتكرة،فى تحويل الرياض هى الاخرى الى مزار سياحى يرنو اليه جميع السعوديين بالداخل والخارج. ،انطلاقاً من مساعى تنشيط السياحة الداخلية،وتحويل الرياض الى وجهة سياحية ووضعها على قائمة المدن الأكثر جمالاً فى العالم .

قتلى ومفقودون جراء فيضانات الفلبين


قتل 20 شخصا وفقد 13 آخرون جراء انزلاقات أرضية وفيضانات ضربت جنوب شرقي الفلبين بعد يومين من الأمطار الغزيرة.

وقال الناطق باسم وكالة الاستجابة للطوارئ، الميجور رينالدو باليدو إن الفيضانات والانزلاقات الأرضية ضربت مقاطعتي وادي كومبوستيللا ودافاو أورينتال.

ودمر انزلاق أرضي الاثنين خمسة منازل في مقاطعة كاغديانو في جزيرة ديناغات، قبالة الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة منداناو الرئيسية، ما أسفر عن مقتل 6 من السكان بينهم صبيين في الثانية والرابعة عشرة من عمرهما، كما ذكر ضابط الشرطة إلبرت أومبوك.

وغرق رجل في بلدة بروسبيريداد بمقاطعة أغوسان ديل سور على جزيرة منداناو، وفقد سبعة آخرون، وفق المكتب الإقليمي للدفاع المدني.

وأثر الفيضان الذي وقع بعد سقوط أمطار من منطقة ضغط منخفض، على 132 ألف شخص في عشرة مقاطعات، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وقالت المسؤولة في إدارة الكوارث بالمنطقة ليزا مازو إن عشرة آلاف شخص فروا إلى مناطق أكثر أمنا في منطقتها التي تضم أربع ولايات وجزيرة.

يذكر أن المنطقة نفسها شهدت إعصارا قويا في ديسمبر عام 2012، أسفر عن مقتل وفقدان نحو ألفي شخص وخلف دمارا هائلا.

وقال غينير كويتلونغ المسؤول بهيئة الأرصاد الجوية الحكومية إن الأمطار ربما تستمر حتى يومي الثلاثاء والأربعاء على مقاطعات وسط البلاد، منها مقاطعات ضربها الإعصار هايان الذي قتل 6100 شخص وخلف نحو 1800 مفقودا منذ 8 نوفمبر.

حشد جنوبي لذكرى للتصالح والتسامح وتشييع شهداء مجزرة سناح وبيان سياسي صادرعن اللجنه التحضيريه

678910صوت العرب نقلاً عن الضالع. الجنوبيه نت.خاص.
أرسلان السليمانى 
اعترى السواد جبين طفل نحيل الجسد ذو الـ11 ربيعا من اهالي حبيل جباري وهو جالس على علو مرتفع ومطل على ثلاجة مركزية يملكها تاجر بالمدينة استخدمت لحفظ جثامين 15 شهيدا من المدنيين راحوا ضحية مجزرة ابادة جماعية ارتكبتها قوات اللواء 33 مدرع قبل نصف شهر من الان وشوهدت عيناي ذلك الطفل تسترق النظر باتجاه جثامين ملفوفة بأقمشة بيضاء ومع خروج كل جثة شهيد تتساقط دموع الاسى من على خديه كقطرات المطر الناعمة وهو يعيش لحظات الطفولة المثقلة برائحة الموت وهدير الاستقلال .
ومنذ ساعات صباح امس الاثنين الباكر تجمع مئات الالاف من اهالي مدن ومحافظات جنوبية عدة في منطقة حبيل جباري بمدينة الضالع للمشاركة في احياء فعالية الذكرى الثامنة للتسامح والتصالح الجنوبي ومراسيم تشيع شهداء مجزرة الابادة الجماعية التي ارتكبتها قوات الاحتلال اليمني قبيل اسبوعين من اليوم واودت الى سقوط 15 شهيداَ واكثر من 40 جريحا من المدنيين الابرياء بينهم اطفال اثر قصف مدفعي شنته قوات اللواء 33 مدرع على مخيم عزاء اقيم في فناء مدرسة سناح الحدودية .
ووسط اجواء غيومها ملبدة بالسواد ودعت الضالع جثامين 15 شهيدا من خيرة رجالها وشبابها واطفالها الذين عبثت بأجسادهم الآلات القتل والدمار ومزقت اشلائهم مدافع ودبابات البغاة المحتلين في جريمة حرب ومجزرة ابادة جماعية لأناس مدنيين عبثت بأرواحهم امساخ شمالية لا تمت الانسانية لهم بصلة .
وفي موكب جنائزي مهيب زفت الضالع جثامين شهداء مجزرة سناح على انقاض واكتاف مئات الالاف من الجنوبيون الذين قدموا من مدن حضرموت والمهرة وشبوة ولحج وابين وعدن وسقطرى والحزن يعتري وجوههم شاحبة السوداء واصواتهم الهادرة تضج سماء الضالع بصداها الصادح بـ ” لا اله الا الله والشهيد حبيب الله ” وعاهدنا كل الشهداء والجرحى والمعتقلين لن نتراجع لن نهدا حتى طرد المحتلين .
وانطلقت مراسيم التشيع من امام مستشفى النصر بالمدينة سيرا على الاقدام عبر الخط الرئيسي المؤدي الى سناح حيث سيوارى جثامين الشهداء هناك واصوات الثوار الهادرة بالوفاء والعهد للشهداء تلعلع في سماء المدينة المكتسية بالسواد الشاحب وهي تودع شهداءها دون الاقتصاص من مدبري ومرتكبي تلك الجريمة الشنعاء .
وسارت الحشود الجنوبية الهائلة التي غمرت الضالع بتوافدها للمشاركة في التشيع واحياء فعالية الذكرى السنوية الثامنة للتصالح والتسامح الجنوبي في صفوف مرتصة وايادي متشابكة مع بعضها بعضا تجسدت من خلالها لحمة التصالح والتسامح الجنوبي في مليونية جنوبية لم تشهدها الضالع في تاريخها من سابق .
وصدر بيان هام عن اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة لانطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع.. حيث شهدت مدينة الضالع صباح اليوم الحفل الجماهيري المهيب الذي شاركت فيه كل جماهير المحافظات الجنوبية ومكونات الحراك السلمي الجنوبي ومنظمات المجتمع المدني, بمناسبة الذكرى الثامنة لانطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع.. والذي وزع على وسائل الأعلام المحلية والعربية والدولية.  تلقى موقع الجنوبيه نت نسخة منه جاء فيه ما يلي:-
بسم الله الرحمن الرحيم
 البيان السياسي الصادر اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة للتصالح والتسامح والتضامن الجنوبي – الضالع –13 يناير 2014م
 ياشعب الجنوب الأبي
 إن الاحتفاء اليوم بالذكرى الثامنة للإبداع الإرادي والسياسي والوطني الواعي المتمثل بالتصالح والتسامح والتضامن الجنوبي ، والذي يصادف اليوم مولد الرسول صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .. و يأتي احتفالنا اليوم وقد جرت في النهر حقائق وتطورات وأحداث كثيرة سواء على صعيد صراع شعبنا الأبي وثورته السلمية التحررية مع الاحتلال ألتدميري ل ( ج . ع . ي ) أو على صعيد الاحتلال الذي يعيش حالة تفكك وتآكل داخلي ينذران بسقوط سلطته الهشة سقوطا غير امن … أو على صعيد التطورات والأحداث التي تشهدها المنطقة ولاسيما التغيرات الدراماتيكية في الدول العربية …وها نحن نحتفي بالذكرى الثامنة للعملية التصالحية والتضامنية الجنوبية هذا العام وسط تطورات وأحداث متسارعة وفي إطار التحول النوعي والمتقدم في مسيرة ثورة شعبنا السلمية التحررية المباركة وتحول ثوري جنوبي موحد يمتد من لهب دم الشهيد المقدم سعد بن حبريش في حضرموت إلى حمم أشلاء طفل بريء في مذبحة سناح الأكثر بشاعة في قاموس الجرائم ضد الإنسانية وحروب الإبادة التي يقترفها الاحتلال اليمني البربري بحق شعب الجنوب منذ ما يقارب العقدين من الزمن . فان احتفاء شعب الجنوب الأبي بهذه المناسبة هذا العام في ضالع الإباء والصمود فإنما ليوجه للاحتلال الرسائل التالية :
 1- إن تضامن وتعاضد شعب الجنوب ووحدة آلامه وآماله تتجسد اليوم في الضالع بأسمى صورها وأنبل مقاصدها الوطنية وأسمى قيم العملية التصالحية التكافلية الجنوبية .
2- إدانته بأشد الالفاض وأقساها بجريمة الاحتلال البشعة بحق أطفال وشيوخ وشباب الضالع في مخيم العزاء بسناح التي سقط فيها أكثر من 20 شهيدا وعشرات الجرحى من بينهم 6 أطفال .
3- أن شعب الجنوب بحشوده الثائرة إلى الضالع لا يؤكد تضامنه ومؤازرته لأبناء الضالع وحسب بل ويؤكد تقديم كل ما يجعل بوابة الجنوب الشمالية أعصى منالا مما يخطط له عقل الاحتلال الانتقامي من الضالع الإباء والشموخ والريادة الثائرة.
4- إن جرائم الاحتلال وسعارة ودمويته لن تزيد ثورة شعب الجنوب إلا اشتعالا بل ويعزز إيمانه بضرورة الخلاص منه وتطهير ارض الجنوب من دنسه.
 5- ان التماسك الشعبي الجنوبي الملحمي خلف هدف التحرير والاستقلال يتعاظم كل يوم، وما الانتفاضة الشعبية الراهنة التي أشعل شرارتها أهلنا في حضرموت لتشمل كل الجنوب إلا برهانا مضرجا بدماء الشهداء الأبرار ، إن حق شعب الجنوب في تحرير أرضه واستقلاله وسيادته على كامل ترابه الوطني بحدوده الدولية المعروفة إلى ما قبل إعلان مشروع 22/5/1990م الكارثي الفاشل ، خيار استراتيجي لارجعة عنه .
6- إن اختيار قوى التحرير والاستقلال للضالع لإحياء ذكرى التصالح والتسامح والتضامن ، ليس من اجل تأكيد التزام شعب الجنوب بهذه القيم وحسب ، بل وليشارك أبناء الضالع حزنهم الغاضب وألمهم الثائر وعزيمتهم المتعالية على الجروح بوعي وإصرار نبيل وعزم لأيلين على مواصلة النضال حتى طرد المحتل البربري … فضلا عن مشاطرة ثوار الضالع العهد للشهداء الأبرار الذين سقطوا في مجزرة 27 ديسمبر الماضي بقذائف دبابات النازي الصغير المدعو ضبعان في مخيم عزاء الشهيد فهمي محمد قاسم.
 . أيها الثوار الأحرار
 إن جريمة الاحتلال البشعة التي تفوق بها على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أشقائنا في فلسطين المحتلة وتلتقي مع الفكر النازي في وحشيته وبربريته إذ أنها جريمة لأتجسد وحشيه وبربرية وفاشية الاحتلال فحسب ، بل وان كل أركان الجريمة تبرهن بسفور بأنها جريمة حرب إبادة جماعية وإرهاب دولة منظم ،لأتسقط بالتقادم لاستهداف منفذيها المجرمين تجمع مسالم وامن بقصد القتل بدون تمييز بواسطة قذائف دبابات بأوامر النازي الصغير قائد اللواء ( 33 مدرع ) المدعو ( ضبعان) . الذي اقر بجرمه باستعلاء واستهتار بدماء وأرواح الأطفال والشيوخ والشباب الذين أمر بقتلهم .
وهاهو شعب الجنوب بحشود غير مسبوقة يشيع شهداء المذبحة الأبرار معاهدا أن كل شهيد منهم وفي كل الجنوب هم شهداء كل الجنوبيين الأحرار من حوف إلى الضالع .
 ومما لاشك فيه أن الصمت الدولي والإقليمي والتعتيم الإعلامي العربي على جرائم الاحتلال في الجنوب يمثل كل ذلك تواطؤا ، استند إليه الاحتلال أضافه إلى فتأوي الإباحة والإحلال والاستحلال للأرض والنفس والدم والعرض في الجنوب منذ عام 1994م ليرتكب المزيد من جرائم الحرب والإبادة الجماعية بحق شعبنا الذائد عن حقه الشرعي والعادل سلميا .
وجدير بالإشارة – هذا – أن ما تسمى بهيئة علماء اليمن التي تجاهلت تماما المذبحة البشعة في الضالع في بيانها الصادر في اليوم التالي للجريمة المدانة في كل الأديان والشرائع السماوية وفي كل القوانين والمواثيق والعهود الدولية ، إلا لدى تلك الهيئة التي لاتفسير لتجاهلها هذا غير تمسكها بفتواها سيئة الصيت والسمعة عام 1994م ، وشرعنتها بالصمت للجريمة التي هزت كل ضمير حي في العالم ، إلا ضمائر من يسمون أنفسهم علماء اليمن المتاجرين بالمقدس لخدمة مصالحهم السياسية وها ان شعب الجنوب يصرخ في أوجه المتاجرين بالدين أين هم من احاديت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم التي من بينها ( ان تهدم الكعبة حجرا حجرا أهون عند الله من إراقة دم مسلم ) ( كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه ) ؟؟ وأيضا .. أن ( من مات دون ماله وعرضه فهوا شهيد) وشعب الجنوب يقدم قوافل الشهداء دفاعا عن النفس والأرض ، ولن يهدءا أو يستكين حتى يستعيد عزته وكرامته وسيادته على كامل ترابه الوطني في دولة مستقلة كاملة السيادة.
 نعم – أيها الثوار في جنوبنا المحتل ان قوى التحرير والاستقلال اذ تحمل رئيس سلطة الاحتلال ورئيس وزرائه ووزير دفاعه ومحافظ الضالع والنازي الصغير قائد اللواء (33مدرع) جريمة حرب الإبادة الجماعية لأهلنا في الضالع فإنها لاتستثني الجنوبيين المشاركين في حوار الاحتلال الذين على رائحة الدم الجنوبي الزكي وعلى مشهد أشلاء أطفال الجنوب وقعوا على ما تسمى بوثيقة الحلول والضمانات الأكذوبة للقضية الوطنية الجنوبية وهم يعلمون أن شعب الجنوب الأبي لم يشارك في حوار الاحتلال وأعلن رفضه له في كل مليونياته وفي نضاله اليومي ، وأكد بوعي إرادته أن حلا لقضيته مادون التحرير والاستقلال لايساوي ، ليس قطرة الدم الجنوبية الزكية وحسب ، بل ولا يساوي سعر الحبر الذي كتب به وان شعبنا يدرك تماما ان المتباكين على ما يسمونها زورا وبهتانا وحدة بما هي مشروع مات في مهد الإعلان عنه ، وان ما يتباكون على الجنوب – الدولة الغنيمة ليس إلا .
 وبناء على ما سلف ذكره فان قوى التحرير والاستقلال كان لها الدور الرئيسي في الدعوة الى الانتفاضة الشعبية وذلك خلال برنامج التصعيد الثوري للعام الماضي 2013م إذ ترى بان التحول النوعي في مسيرة ثورتنا التحررية الذي أحدثته الدعوة إلى الهبة الشعبية من قبل أهلنا في حضرموت التاريخ والحضارة وأفضت فعل ثوري جنوبي موحد في كل الجنوب الثائر فان الاحتلال ومؤامراته وسعاره الإجرامي لن يتوقفا ، ولذلك فان استمرار الانتفاضة ونجاحها وتجاوز المخاطر والتحديات ستلتزم – بالضرورة – مايلي :-
 1- المزيد من التلاحم وتنسيق وتوحيد إرادة شعبنا بمختلف مكونات ثورته وشرائحه الاجتماعية وفئاته وشخصياته السياسية والاجتماعية والقبلية .
 2- ان المرحلة المفصلية التي تمر بها ثورتنا تقتضي من كل المخلصين تجاوز الخلافات والتباينات والتحرر من الحسابات الأنانية الضيقة والارتقاء إلى مصاف القضية والى مصاف وحدة شعب الجنوب الأبي وتماسكه الملحمي خلف هدف التحرير والاستقلال الناجز .
 3- ضرورة العمل المسؤل والجاد لضمان توحيد وتكامل الفعل الثوري التحرري وانجاز أهدافه المرحلية والإستراتيجية من اجل بناء قيادة موحدة تدير الانتفاضة الشعبية وتوجهها وتنضمها حتى لاتخضع الانتفاضة للاجتهادات غير الخاضعة للتخطيط الاستراتيجي في الصراع مع الاحتلال الهمجي.
 4-  ان الفعل الثوري النوعي الذي أحدثته الانتفاضة الشعبية في الداخل تستلزم بالضرورة عملا مكملا وموازيا له في الخارج : وبهذا المضمار تثمن قوى التحرير والاستقلال الدور الذي يلعبه الرئيس علي سالم البيض على الصعيد الخارجي وثبات موقفه السياسي الملتزم لإرادة شعبه وتطلعاته العادلة في التحرير والاستقلال . وعلى هذا الصعيد – تناشد قوى التحرير والاستقلال المنضمات العربية والدولية المعنية بحقوق الإنسان وحرياته ان تقوم بواجبها الإنساني نحو شعب الجنوب لحمايته من حرب الإبادة الجماعية التي شرع الاحتلال بتنفيذها من الضالع وقبلها في مذبحة المعجلة والحصن في أبين وغيرها كثير.
 تناشد قوى التحرير والاستقلال أشقائنا العرب وفي المقدمة دول الجوار أن تعيد النظر بسياسة التجاهل إزاء ما يحدث لشعب الجنوب وإنها الحصارالسياسي والتعتيم الإعلامي الذين استند الاحتلال إليهما للتمادي في ارتكاب جرائمه بحق شعبنا وصولا إلى جرائم الحرب والإبادة الجماعية . – تثمن قوى التحرير والاستقلال عاليا الدور الوطني لكل من أسهم في الدعم المادي والمعنوي لأسر شهداء مذبحة الضالع ولعلاج الجرحى أيضا وتشيد بتنظيم الهيئة التنسيقية الضالع لإيصال المساعدات إلى أصحابها ودورها في التصعيد الثوري ضمن الانتفاضة الشعبية المباركة .
 المجد والخلود للشهداء الأبرار .. الشفاء العاجل للجرحى .. الحرية للأسرى
ولا نامت أعين الجبناء .
صادر عن اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة لإنطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع

حشد جنوبي لذكرى للتصالح والتسامح وتشييع شهداء مجزرة سناح وبيان سياسي صادرعن اللجنه التحضيريه

678910صوت العرب نقلاً عن الضالع. الجنوبيه نت.خاص.
أرسلان السليمانى 
اعترى السواد جبين طفل نحيل الجسد ذو الـ11 ربيعا من اهالي حبيل جباري وهو جالس على علو مرتفع ومطل على ثلاجة مركزية يملكها تاجر بالمدينة استخدمت لحفظ جثامين 15 شهيدا من المدنيين راحوا ضحية مجزرة ابادة جماعية ارتكبتها قوات اللواء 33 مدرع قبل نصف شهر من الان وشوهدت عيناي ذلك الطفل تسترق النظر باتجاه جثامين ملفوفة بأقمشة بيضاء ومع خروج كل جثة شهيد تتساقط دموع الاسى من على خديه كقطرات المطر الناعمة وهو يعيش لحظات الطفولة المثقلة برائحة الموت وهدير الاستقلال .
ومنذ ساعات صباح امس الاثنين الباكر تجمع مئات الالاف من اهالي مدن ومحافظات جنوبية عدة في منطقة حبيل جباري بمدينة الضالع للمشاركة في احياء فعالية الذكرى الثامنة للتسامح والتصالح الجنوبي ومراسيم تشيع شهداء مجزرة الابادة الجماعية التي ارتكبتها قوات الاحتلال اليمني قبيل اسبوعين من اليوم واودت الى سقوط 15 شهيداَ واكثر من 40 جريحا من المدنيين الابرياء بينهم اطفال اثر قصف مدفعي شنته قوات اللواء 33 مدرع على مخيم عزاء اقيم في فناء مدرسة سناح الحدودية .
ووسط اجواء غيومها ملبدة بالسواد ودعت الضالع جثامين 15 شهيدا من خيرة رجالها وشبابها واطفالها الذين عبثت بأجسادهم الآلات القتل والدمار ومزقت اشلائهم مدافع ودبابات البغاة المحتلين في جريمة حرب ومجزرة ابادة جماعية لأناس مدنيين عبثت بأرواحهم امساخ شمالية لا تمت الانسانية لهم بصلة .
وفي موكب جنائزي مهيب زفت الضالع جثامين شهداء مجزرة سناح على انقاض واكتاف مئات الالاف من الجنوبيون الذين قدموا من مدن حضرموت والمهرة وشبوة ولحج وابين وعدن وسقطرى والحزن يعتري وجوههم شاحبة السوداء واصواتهم الهادرة تضج سماء الضالع بصداها الصادح بـ ” لا اله الا الله والشهيد حبيب الله ” وعاهدنا كل الشهداء والجرحى والمعتقلين لن نتراجع لن نهدا حتى طرد المحتلين .
وانطلقت مراسيم التشيع من امام مستشفى النصر بالمدينة سيرا على الاقدام عبر الخط الرئيسي المؤدي الى سناح حيث سيوارى جثامين الشهداء هناك واصوات الثوار الهادرة بالوفاء والعهد للشهداء تلعلع في سماء المدينة المكتسية بالسواد الشاحب وهي تودع شهداءها دون الاقتصاص من مدبري ومرتكبي تلك الجريمة الشنعاء .
وسارت الحشود الجنوبية الهائلة التي غمرت الضالع بتوافدها للمشاركة في التشيع واحياء فعالية الذكرى السنوية الثامنة للتصالح والتسامح الجنوبي في صفوف مرتصة وايادي متشابكة مع بعضها بعضا تجسدت من خلالها لحمة التصالح والتسامح الجنوبي في مليونية جنوبية لم تشهدها الضالع في تاريخها من سابق .
وصدر بيان هام عن اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة لانطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع.. حيث شهدت مدينة الضالع صباح اليوم الحفل الجماهيري المهيب الذي شاركت فيه كل جماهير المحافظات الجنوبية ومكونات الحراك السلمي الجنوبي ومنظمات المجتمع المدني, بمناسبة الذكرى الثامنة لانطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع.. والذي وزع على وسائل الأعلام المحلية والعربية والدولية.  تلقى موقع الجنوبيه نت نسخة منه جاء فيه ما يلي:-
بسم الله الرحمن الرحيم
 البيان السياسي الصادر اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة للتصالح والتسامح والتضامن الجنوبي – الضالع –13 يناير 2014م
 ياشعب الجنوب الأبي
 إن الاحتفاء اليوم بالذكرى الثامنة للإبداع الإرادي والسياسي والوطني الواعي المتمثل بالتصالح والتسامح والتضامن الجنوبي ، والذي يصادف اليوم مولد الرسول صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .. و يأتي احتفالنا اليوم وقد جرت في النهر حقائق وتطورات وأحداث كثيرة سواء على صعيد صراع شعبنا الأبي وثورته السلمية التحررية مع الاحتلال ألتدميري ل ( ج . ع . ي ) أو على صعيد الاحتلال الذي يعيش حالة تفكك وتآكل داخلي ينذران بسقوط سلطته الهشة سقوطا غير امن … أو على صعيد التطورات والأحداث التي تشهدها المنطقة ولاسيما التغيرات الدراماتيكية في الدول العربية …وها نحن نحتفي بالذكرى الثامنة للعملية التصالحية والتضامنية الجنوبية هذا العام وسط تطورات وأحداث متسارعة وفي إطار التحول النوعي والمتقدم في مسيرة ثورة شعبنا السلمية التحررية المباركة وتحول ثوري جنوبي موحد يمتد من لهب دم الشهيد المقدم سعد بن حبريش في حضرموت إلى حمم أشلاء طفل بريء في مذبحة سناح الأكثر بشاعة في قاموس الجرائم ضد الإنسانية وحروب الإبادة التي يقترفها الاحتلال اليمني البربري بحق شعب الجنوب منذ ما يقارب العقدين من الزمن . فان احتفاء شعب الجنوب الأبي بهذه المناسبة هذا العام في ضالع الإباء والصمود فإنما ليوجه للاحتلال الرسائل التالية :
 1- إن تضامن وتعاضد شعب الجنوب ووحدة آلامه وآماله تتجسد اليوم في الضالع بأسمى صورها وأنبل مقاصدها الوطنية وأسمى قيم العملية التصالحية التكافلية الجنوبية .
2- إدانته بأشد الالفاض وأقساها بجريمة الاحتلال البشعة بحق أطفال وشيوخ وشباب الضالع في مخيم العزاء بسناح التي سقط فيها أكثر من 20 شهيدا وعشرات الجرحى من بينهم 6 أطفال .
3- أن شعب الجنوب بحشوده الثائرة إلى الضالع لا يؤكد تضامنه ومؤازرته لأبناء الضالع وحسب بل ويؤكد تقديم كل ما يجعل بوابة الجنوب الشمالية أعصى منالا مما يخطط له عقل الاحتلال الانتقامي من الضالع الإباء والشموخ والريادة الثائرة.
4- إن جرائم الاحتلال وسعارة ودمويته لن تزيد ثورة شعب الجنوب إلا اشتعالا بل ويعزز إيمانه بضرورة الخلاص منه وتطهير ارض الجنوب من دنسه.
 5- ان التماسك الشعبي الجنوبي الملحمي خلف هدف التحرير والاستقلال يتعاظم كل يوم، وما الانتفاضة الشعبية الراهنة التي أشعل شرارتها أهلنا في حضرموت لتشمل كل الجنوب إلا برهانا مضرجا بدماء الشهداء الأبرار ، إن حق شعب الجنوب في تحرير أرضه واستقلاله وسيادته على كامل ترابه الوطني بحدوده الدولية المعروفة إلى ما قبل إعلان مشروع 22/5/1990م الكارثي الفاشل ، خيار استراتيجي لارجعة عنه .
6- إن اختيار قوى التحرير والاستقلال للضالع لإحياء ذكرى التصالح والتسامح والتضامن ، ليس من اجل تأكيد التزام شعب الجنوب بهذه القيم وحسب ، بل وليشارك أبناء الضالع حزنهم الغاضب وألمهم الثائر وعزيمتهم المتعالية على الجروح بوعي وإصرار نبيل وعزم لأيلين على مواصلة النضال حتى طرد المحتل البربري … فضلا عن مشاطرة ثوار الضالع العهد للشهداء الأبرار الذين سقطوا في مجزرة 27 ديسمبر الماضي بقذائف دبابات النازي الصغير المدعو ضبعان في مخيم عزاء الشهيد فهمي محمد قاسم.
 . أيها الثوار الأحرار
 إن جريمة الاحتلال البشعة التي تفوق بها على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أشقائنا في فلسطين المحتلة وتلتقي مع الفكر النازي في وحشيته وبربريته إذ أنها جريمة لأتجسد وحشيه وبربرية وفاشية الاحتلال فحسب ، بل وان كل أركان الجريمة تبرهن بسفور بأنها جريمة حرب إبادة جماعية وإرهاب دولة منظم ،لأتسقط بالتقادم لاستهداف منفذيها المجرمين تجمع مسالم وامن بقصد القتل بدون تمييز بواسطة قذائف دبابات بأوامر النازي الصغير قائد اللواء ( 33 مدرع ) المدعو ( ضبعان) . الذي اقر بجرمه باستعلاء واستهتار بدماء وأرواح الأطفال والشيوخ والشباب الذين أمر بقتلهم .
وهاهو شعب الجنوب بحشود غير مسبوقة يشيع شهداء المذبحة الأبرار معاهدا أن كل شهيد منهم وفي كل الجنوب هم شهداء كل الجنوبيين الأحرار من حوف إلى الضالع .
 ومما لاشك فيه أن الصمت الدولي والإقليمي والتعتيم الإعلامي العربي على جرائم الاحتلال في الجنوب يمثل كل ذلك تواطؤا ، استند إليه الاحتلال أضافه إلى فتأوي الإباحة والإحلال والاستحلال للأرض والنفس والدم والعرض في الجنوب منذ عام 1994م ليرتكب المزيد من جرائم الحرب والإبادة الجماعية بحق شعبنا الذائد عن حقه الشرعي والعادل سلميا .
وجدير بالإشارة – هذا – أن ما تسمى بهيئة علماء اليمن التي تجاهلت تماما المذبحة البشعة في الضالع في بيانها الصادر في اليوم التالي للجريمة المدانة في كل الأديان والشرائع السماوية وفي كل القوانين والمواثيق والعهود الدولية ، إلا لدى تلك الهيئة التي لاتفسير لتجاهلها هذا غير تمسكها بفتواها سيئة الصيت والسمعة عام 1994م ، وشرعنتها بالصمت للجريمة التي هزت كل ضمير حي في العالم ، إلا ضمائر من يسمون أنفسهم علماء اليمن المتاجرين بالمقدس لخدمة مصالحهم السياسية وها ان شعب الجنوب يصرخ في أوجه المتاجرين بالدين أين هم من احاديت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم التي من بينها ( ان تهدم الكعبة حجرا حجرا أهون عند الله من إراقة دم مسلم ) ( كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه ) ؟؟ وأيضا .. أن ( من مات دون ماله وعرضه فهوا شهيد) وشعب الجنوب يقدم قوافل الشهداء دفاعا عن النفس والأرض ، ولن يهدءا أو يستكين حتى يستعيد عزته وكرامته وسيادته على كامل ترابه الوطني في دولة مستقلة كاملة السيادة.
 نعم – أيها الثوار في جنوبنا المحتل ان قوى التحرير والاستقلال اذ تحمل رئيس سلطة الاحتلال ورئيس وزرائه ووزير دفاعه ومحافظ الضالع والنازي الصغير قائد اللواء (33مدرع) جريمة حرب الإبادة الجماعية لأهلنا في الضالع فإنها لاتستثني الجنوبيين المشاركين في حوار الاحتلال الذين على رائحة الدم الجنوبي الزكي وعلى مشهد أشلاء أطفال الجنوب وقعوا على ما تسمى بوثيقة الحلول والضمانات الأكذوبة للقضية الوطنية الجنوبية وهم يعلمون أن شعب الجنوب الأبي لم يشارك في حوار الاحتلال وأعلن رفضه له في كل مليونياته وفي نضاله اليومي ، وأكد بوعي إرادته أن حلا لقضيته مادون التحرير والاستقلال لايساوي ، ليس قطرة الدم الجنوبية الزكية وحسب ، بل ولا يساوي سعر الحبر الذي كتب به وان شعبنا يدرك تماما ان المتباكين على ما يسمونها زورا وبهتانا وحدة بما هي مشروع مات في مهد الإعلان عنه ، وان ما يتباكون على الجنوب – الدولة الغنيمة ليس إلا .
 وبناء على ما سلف ذكره فان قوى التحرير والاستقلال كان لها الدور الرئيسي في الدعوة الى الانتفاضة الشعبية وذلك خلال برنامج التصعيد الثوري للعام الماضي 2013م إذ ترى بان التحول النوعي في مسيرة ثورتنا التحررية الذي أحدثته الدعوة إلى الهبة الشعبية من قبل أهلنا في حضرموت التاريخ والحضارة وأفضت فعل ثوري جنوبي موحد في كل الجنوب الثائر فان الاحتلال ومؤامراته وسعاره الإجرامي لن يتوقفا ، ولذلك فان استمرار الانتفاضة ونجاحها وتجاوز المخاطر والتحديات ستلتزم – بالضرورة – مايلي :-
 1- المزيد من التلاحم وتنسيق وتوحيد إرادة شعبنا بمختلف مكونات ثورته وشرائحه الاجتماعية وفئاته وشخصياته السياسية والاجتماعية والقبلية .
 2- ان المرحلة المفصلية التي تمر بها ثورتنا تقتضي من كل المخلصين تجاوز الخلافات والتباينات والتحرر من الحسابات الأنانية الضيقة والارتقاء إلى مصاف القضية والى مصاف وحدة شعب الجنوب الأبي وتماسكه الملحمي خلف هدف التحرير والاستقلال الناجز .
 3- ضرورة العمل المسؤل والجاد لضمان توحيد وتكامل الفعل الثوري التحرري وانجاز أهدافه المرحلية والإستراتيجية من اجل بناء قيادة موحدة تدير الانتفاضة الشعبية وتوجهها وتنضمها حتى لاتخضع الانتفاضة للاجتهادات غير الخاضعة للتخطيط الاستراتيجي في الصراع مع الاحتلال الهمجي.
 4-  ان الفعل الثوري النوعي الذي أحدثته الانتفاضة الشعبية في الداخل تستلزم بالضرورة عملا مكملا وموازيا له في الخارج : وبهذا المضمار تثمن قوى التحرير والاستقلال الدور الذي يلعبه الرئيس علي سالم البيض على الصعيد الخارجي وثبات موقفه السياسي الملتزم لإرادة شعبه وتطلعاته العادلة في التحرير والاستقلال . وعلى هذا الصعيد – تناشد قوى التحرير والاستقلال المنضمات العربية والدولية المعنية بحقوق الإنسان وحرياته ان تقوم بواجبها الإنساني نحو شعب الجنوب لحمايته من حرب الإبادة الجماعية التي شرع الاحتلال بتنفيذها من الضالع وقبلها في مذبحة المعجلة والحصن في أبين وغيرها كثير.
 تناشد قوى التحرير والاستقلال أشقائنا العرب وفي المقدمة دول الجوار أن تعيد النظر بسياسة التجاهل إزاء ما يحدث لشعب الجنوب وإنها الحصارالسياسي والتعتيم الإعلامي الذين استند الاحتلال إليهما للتمادي في ارتكاب جرائمه بحق شعبنا وصولا إلى جرائم الحرب والإبادة الجماعية . – تثمن قوى التحرير والاستقلال عاليا الدور الوطني لكل من أسهم في الدعم المادي والمعنوي لأسر شهداء مذبحة الضالع ولعلاج الجرحى أيضا وتشيد بتنظيم الهيئة التنسيقية الضالع لإيصال المساعدات إلى أصحابها ودورها في التصعيد الثوري ضمن الانتفاضة الشعبية المباركة .
 المجد والخلود للشهداء الأبرار .. الشفاء العاجل للجرحى .. الحرية للأسرى
ولا نامت أعين الجبناء .
صادر عن اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة لإنطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع

حشد جنوبي لذكرى للتصالح والتسامح وتشييع شهداء مجزرة سناح وبيان سياسي صادرعن اللجنه التحضيريه

678910صوت العرب نقلاً عن الضالع. الجنوبيه نت.خاص.
أرسلان السليمانى 
اعترى السواد جبين طفل نحيل الجسد ذو الـ11 ربيعا من اهالي حبيل جباري وهو جالس على علو مرتفع ومطل على ثلاجة مركزية يملكها تاجر بالمدينة استخدمت لحفظ جثامين 15 شهيدا من المدنيين راحوا ضحية مجزرة ابادة جماعية ارتكبتها قوات اللواء 33 مدرع قبل نصف شهر من الان وشوهدت عيناي ذلك الطفل تسترق النظر باتجاه جثامين ملفوفة بأقمشة بيضاء ومع خروج كل جثة شهيد تتساقط دموع الاسى من على خديه كقطرات المطر الناعمة وهو يعيش لحظات الطفولة المثقلة برائحة الموت وهدير الاستقلال .
ومنذ ساعات صباح امس الاثنين الباكر تجمع مئات الالاف من اهالي مدن ومحافظات جنوبية عدة في منطقة حبيل جباري بمدينة الضالع للمشاركة في احياء فعالية الذكرى الثامنة للتسامح والتصالح الجنوبي ومراسيم تشيع شهداء مجزرة الابادة الجماعية التي ارتكبتها قوات الاحتلال اليمني قبيل اسبوعين من اليوم واودت الى سقوط 15 شهيداَ واكثر من 40 جريحا من المدنيين الابرياء بينهم اطفال اثر قصف مدفعي شنته قوات اللواء 33 مدرع على مخيم عزاء اقيم في فناء مدرسة سناح الحدودية .
ووسط اجواء غيومها ملبدة بالسواد ودعت الضالع جثامين 15 شهيدا من خيرة رجالها وشبابها واطفالها الذين عبثت بأجسادهم الآلات القتل والدمار ومزقت اشلائهم مدافع ودبابات البغاة المحتلين في جريمة حرب ومجزرة ابادة جماعية لأناس مدنيين عبثت بأرواحهم امساخ شمالية لا تمت الانسانية لهم بصلة .
وفي موكب جنائزي مهيب زفت الضالع جثامين شهداء مجزرة سناح على انقاض واكتاف مئات الالاف من الجنوبيون الذين قدموا من مدن حضرموت والمهرة وشبوة ولحج وابين وعدن وسقطرى والحزن يعتري وجوههم شاحبة السوداء واصواتهم الهادرة تضج سماء الضالع بصداها الصادح بـ ” لا اله الا الله والشهيد حبيب الله ” وعاهدنا كل الشهداء والجرحى والمعتقلين لن نتراجع لن نهدا حتى طرد المحتلين .
وانطلقت مراسيم التشيع من امام مستشفى النصر بالمدينة سيرا على الاقدام عبر الخط الرئيسي المؤدي الى سناح حيث سيوارى جثامين الشهداء هناك واصوات الثوار الهادرة بالوفاء والعهد للشهداء تلعلع في سماء المدينة المكتسية بالسواد الشاحب وهي تودع شهداءها دون الاقتصاص من مدبري ومرتكبي تلك الجريمة الشنعاء .
وسارت الحشود الجنوبية الهائلة التي غمرت الضالع بتوافدها للمشاركة في التشيع واحياء فعالية الذكرى السنوية الثامنة للتصالح والتسامح الجنوبي في صفوف مرتصة وايادي متشابكة مع بعضها بعضا تجسدت من خلالها لحمة التصالح والتسامح الجنوبي في مليونية جنوبية لم تشهدها الضالع في تاريخها من سابق .
وصدر بيان هام عن اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة لانطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع.. حيث شهدت مدينة الضالع صباح اليوم الحفل الجماهيري المهيب الذي شاركت فيه كل جماهير المحافظات الجنوبية ومكونات الحراك السلمي الجنوبي ومنظمات المجتمع المدني, بمناسبة الذكرى الثامنة لانطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع.. والذي وزع على وسائل الأعلام المحلية والعربية والدولية.  تلقى موقع الجنوبيه نت نسخة منه جاء فيه ما يلي:-
بسم الله الرحمن الرحيم
 البيان السياسي الصادر اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة للتصالح والتسامح والتضامن الجنوبي – الضالع –13 يناير 2014م
 ياشعب الجنوب الأبي
 إن الاحتفاء اليوم بالذكرى الثامنة للإبداع الإرادي والسياسي والوطني الواعي المتمثل بالتصالح والتسامح والتضامن الجنوبي ، والذي يصادف اليوم مولد الرسول صل الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم .. و يأتي احتفالنا اليوم وقد جرت في النهر حقائق وتطورات وأحداث كثيرة سواء على صعيد صراع شعبنا الأبي وثورته السلمية التحررية مع الاحتلال ألتدميري ل ( ج . ع . ي ) أو على صعيد الاحتلال الذي يعيش حالة تفكك وتآكل داخلي ينذران بسقوط سلطته الهشة سقوطا غير امن … أو على صعيد التطورات والأحداث التي تشهدها المنطقة ولاسيما التغيرات الدراماتيكية في الدول العربية …وها نحن نحتفي بالذكرى الثامنة للعملية التصالحية والتضامنية الجنوبية هذا العام وسط تطورات وأحداث متسارعة وفي إطار التحول النوعي والمتقدم في مسيرة ثورة شعبنا السلمية التحررية المباركة وتحول ثوري جنوبي موحد يمتد من لهب دم الشهيد المقدم سعد بن حبريش في حضرموت إلى حمم أشلاء طفل بريء في مذبحة سناح الأكثر بشاعة في قاموس الجرائم ضد الإنسانية وحروب الإبادة التي يقترفها الاحتلال اليمني البربري بحق شعب الجنوب منذ ما يقارب العقدين من الزمن . فان احتفاء شعب الجنوب الأبي بهذه المناسبة هذا العام في ضالع الإباء والصمود فإنما ليوجه للاحتلال الرسائل التالية :
 1- إن تضامن وتعاضد شعب الجنوب ووحدة آلامه وآماله تتجسد اليوم في الضالع بأسمى صورها وأنبل مقاصدها الوطنية وأسمى قيم العملية التصالحية التكافلية الجنوبية .
2- إدانته بأشد الالفاض وأقساها بجريمة الاحتلال البشعة بحق أطفال وشيوخ وشباب الضالع في مخيم العزاء بسناح التي سقط فيها أكثر من 20 شهيدا وعشرات الجرحى من بينهم 6 أطفال .
3- أن شعب الجنوب بحشوده الثائرة إلى الضالع لا يؤكد تضامنه ومؤازرته لأبناء الضالع وحسب بل ويؤكد تقديم كل ما يجعل بوابة الجنوب الشمالية أعصى منالا مما يخطط له عقل الاحتلال الانتقامي من الضالع الإباء والشموخ والريادة الثائرة.
4- إن جرائم الاحتلال وسعارة ودمويته لن تزيد ثورة شعب الجنوب إلا اشتعالا بل ويعزز إيمانه بضرورة الخلاص منه وتطهير ارض الجنوب من دنسه.
 5- ان التماسك الشعبي الجنوبي الملحمي خلف هدف التحرير والاستقلال يتعاظم كل يوم، وما الانتفاضة الشعبية الراهنة التي أشعل شرارتها أهلنا في حضرموت لتشمل كل الجنوب إلا برهانا مضرجا بدماء الشهداء الأبرار ، إن حق شعب الجنوب في تحرير أرضه واستقلاله وسيادته على كامل ترابه الوطني بحدوده الدولية المعروفة إلى ما قبل إعلان مشروع 22/5/1990م الكارثي الفاشل ، خيار استراتيجي لارجعة عنه .
6- إن اختيار قوى التحرير والاستقلال للضالع لإحياء ذكرى التصالح والتسامح والتضامن ، ليس من اجل تأكيد التزام شعب الجنوب بهذه القيم وحسب ، بل وليشارك أبناء الضالع حزنهم الغاضب وألمهم الثائر وعزيمتهم المتعالية على الجروح بوعي وإصرار نبيل وعزم لأيلين على مواصلة النضال حتى طرد المحتل البربري … فضلا عن مشاطرة ثوار الضالع العهد للشهداء الأبرار الذين سقطوا في مجزرة 27 ديسمبر الماضي بقذائف دبابات النازي الصغير المدعو ضبعان في مخيم عزاء الشهيد فهمي محمد قاسم.
 . أيها الثوار الأحرار
 إن جريمة الاحتلال البشعة التي تفوق بها على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أشقائنا في فلسطين المحتلة وتلتقي مع الفكر النازي في وحشيته وبربريته إذ أنها جريمة لأتجسد وحشيه وبربرية وفاشية الاحتلال فحسب ، بل وان كل أركان الجريمة تبرهن بسفور بأنها جريمة حرب إبادة جماعية وإرهاب دولة منظم ،لأتسقط بالتقادم لاستهداف منفذيها المجرمين تجمع مسالم وامن بقصد القتل بدون تمييز بواسطة قذائف دبابات بأوامر النازي الصغير قائد اللواء ( 33 مدرع ) المدعو ( ضبعان) . الذي اقر بجرمه باستعلاء واستهتار بدماء وأرواح الأطفال والشيوخ والشباب الذين أمر بقتلهم .
وهاهو شعب الجنوب بحشود غير مسبوقة يشيع شهداء المذبحة الأبرار معاهدا أن كل شهيد منهم وفي كل الجنوب هم شهداء كل الجنوبيين الأحرار من حوف إلى الضالع .
 ومما لاشك فيه أن الصمت الدولي والإقليمي والتعتيم الإعلامي العربي على جرائم الاحتلال في الجنوب يمثل كل ذلك تواطؤا ، استند إليه الاحتلال أضافه إلى فتأوي الإباحة والإحلال والاستحلال للأرض والنفس والدم والعرض في الجنوب منذ عام 1994م ليرتكب المزيد من جرائم الحرب والإبادة الجماعية بحق شعبنا الذائد عن حقه الشرعي والعادل سلميا .
وجدير بالإشارة – هذا – أن ما تسمى بهيئة علماء اليمن التي تجاهلت تماما المذبحة البشعة في الضالع في بيانها الصادر في اليوم التالي للجريمة المدانة في كل الأديان والشرائع السماوية وفي كل القوانين والمواثيق والعهود الدولية ، إلا لدى تلك الهيئة التي لاتفسير لتجاهلها هذا غير تمسكها بفتواها سيئة الصيت والسمعة عام 1994م ، وشرعنتها بالصمت للجريمة التي هزت كل ضمير حي في العالم ، إلا ضمائر من يسمون أنفسهم علماء اليمن المتاجرين بالمقدس لخدمة مصالحهم السياسية وها ان شعب الجنوب يصرخ في أوجه المتاجرين بالدين أين هم من احاديت الرسول محمد صلى الله عليه وسلم التي من بينها ( ان تهدم الكعبة حجرا حجرا أهون عند الله من إراقة دم مسلم ) ( كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه ) ؟؟ وأيضا .. أن ( من مات دون ماله وعرضه فهوا شهيد) وشعب الجنوب يقدم قوافل الشهداء دفاعا عن النفس والأرض ، ولن يهدءا أو يستكين حتى يستعيد عزته وكرامته وسيادته على كامل ترابه الوطني في دولة مستقلة كاملة السيادة.
 نعم – أيها الثوار في جنوبنا المحتل ان قوى التحرير والاستقلال اذ تحمل رئيس سلطة الاحتلال ورئيس وزرائه ووزير دفاعه ومحافظ الضالع والنازي الصغير قائد اللواء (33مدرع) جريمة حرب الإبادة الجماعية لأهلنا في الضالع فإنها لاتستثني الجنوبيين المشاركين في حوار الاحتلال الذين على رائحة الدم الجنوبي الزكي وعلى مشهد أشلاء أطفال الجنوب وقعوا على ما تسمى بوثيقة الحلول والضمانات الأكذوبة للقضية الوطنية الجنوبية وهم يعلمون أن شعب الجنوب الأبي لم يشارك في حوار الاحتلال وأعلن رفضه له في كل مليونياته وفي نضاله اليومي ، وأكد بوعي إرادته أن حلا لقضيته مادون التحرير والاستقلال لايساوي ، ليس قطرة الدم الجنوبية الزكية وحسب ، بل ولا يساوي سعر الحبر الذي كتب به وان شعبنا يدرك تماما ان المتباكين على ما يسمونها زورا وبهتانا وحدة بما هي مشروع مات في مهد الإعلان عنه ، وان ما يتباكون على الجنوب – الدولة الغنيمة ليس إلا .
 وبناء على ما سلف ذكره فان قوى التحرير والاستقلال كان لها الدور الرئيسي في الدعوة الى الانتفاضة الشعبية وذلك خلال برنامج التصعيد الثوري للعام الماضي 2013م إذ ترى بان التحول النوعي في مسيرة ثورتنا التحررية الذي أحدثته الدعوة إلى الهبة الشعبية من قبل أهلنا في حضرموت التاريخ والحضارة وأفضت فعل ثوري جنوبي موحد في كل الجنوب الثائر فان الاحتلال ومؤامراته وسعاره الإجرامي لن يتوقفا ، ولذلك فان استمرار الانتفاضة ونجاحها وتجاوز المخاطر والتحديات ستلتزم – بالضرورة – مايلي :-
 1- المزيد من التلاحم وتنسيق وتوحيد إرادة شعبنا بمختلف مكونات ثورته وشرائحه الاجتماعية وفئاته وشخصياته السياسية والاجتماعية والقبلية .
 2- ان المرحلة المفصلية التي تمر بها ثورتنا تقتضي من كل المخلصين تجاوز الخلافات والتباينات والتحرر من الحسابات الأنانية الضيقة والارتقاء إلى مصاف القضية والى مصاف وحدة شعب الجنوب الأبي وتماسكه الملحمي خلف هدف التحرير والاستقلال الناجز .
 3- ضرورة العمل المسؤل والجاد لضمان توحيد وتكامل الفعل الثوري التحرري وانجاز أهدافه المرحلية والإستراتيجية من اجل بناء قيادة موحدة تدير الانتفاضة الشعبية وتوجهها وتنضمها حتى لاتخضع الانتفاضة للاجتهادات غير الخاضعة للتخطيط الاستراتيجي في الصراع مع الاحتلال الهمجي.
 4-  ان الفعل الثوري النوعي الذي أحدثته الانتفاضة الشعبية في الداخل تستلزم بالضرورة عملا مكملا وموازيا له في الخارج : وبهذا المضمار تثمن قوى التحرير والاستقلال الدور الذي يلعبه الرئيس علي سالم البيض على الصعيد الخارجي وثبات موقفه السياسي الملتزم لإرادة شعبه وتطلعاته العادلة في التحرير والاستقلال . وعلى هذا الصعيد – تناشد قوى التحرير والاستقلال المنضمات العربية والدولية المعنية بحقوق الإنسان وحرياته ان تقوم بواجبها الإنساني نحو شعب الجنوب لحمايته من حرب الإبادة الجماعية التي شرع الاحتلال بتنفيذها من الضالع وقبلها في مذبحة المعجلة والحصن في أبين وغيرها كثير.
 تناشد قوى التحرير والاستقلال أشقائنا العرب وفي المقدمة دول الجوار أن تعيد النظر بسياسة التجاهل إزاء ما يحدث لشعب الجنوب وإنها الحصارالسياسي والتعتيم الإعلامي الذين استند الاحتلال إليهما للتمادي في ارتكاب جرائمه بحق شعبنا وصولا إلى جرائم الحرب والإبادة الجماعية . – تثمن قوى التحرير والاستقلال عاليا الدور الوطني لكل من أسهم في الدعم المادي والمعنوي لأسر شهداء مذبحة الضالع ولعلاج الجرحى أيضا وتشيد بتنظيم الهيئة التنسيقية الضالع لإيصال المساعدات إلى أصحابها ودورها في التصعيد الثوري ضمن الانتفاضة الشعبية المباركة .
 المجد والخلود للشهداء الأبرار .. الشفاء العاجل للجرحى .. الحرية للأسرى
ولا نامت أعين الجبناء .
صادر عن اللجنة التحضيرية لفعالية الذكرى الثامنة لإنطلاقة التسامح والتصالح وتشييع شهداء مجزرة سناح الضالع