الأربعاء، 17 ديسمبر 2014

صوت العرب تنقذ طفلة قاصر من نصب الدجالين والمشعوذين


تقدمت إلينا فتاة تدعى "شيماء عبد التواب بدر "16 سنة  من محافظة الشرقية بإستغاثة من أسرتها التى تسببت لها فى ضياع مستقبلها باجبارها على الزواج العرفى من ابن خالتها المقيم بالقاهرة من اجل الحفاظ على الفتاة لتطبيق عرف اهل القرية  والذى تزوجها ثلاث ايام فقط وبعد ذلك دارت بين الاهل من الطرفين مشكلات لا حصر لها والتى سوف نتناولها فى عدة مقالات نظرا لانها مشكلات اجتماعية عامة وهامة تخص كل الطبقة الفيرة من الشعب المصرى ومن ضمن هذه المشكلات السحر والشعوذة 
عندما تزوجت الشيماء كانت تبلغ من العمر 15 عاما بمعنى ان صحتها البدنية كانت لا تتحمل الزواج وغير مؤهلة من الناحية الفسيلوجية لذلك مما تسبب فى مشكلات صحية المت بالفتاة ومع الاسف اتهم اهلها اهل الزوج "خالتها وبنات خالتها " بأنهم اقدموا على عمل سحر سفلى للفتاة مما اضر بصحتها العامة وجعلها تعانى من الالام شديدة بالظهر وبالجهاز التناسلى بالاضافة الى فقدانها للوزن والشهية وقد تدهورت صحتها فذهبوا بها الى الدجالين والمشعوذيين حتى ينقذوها وبالرغم من فقر اهلها فقد صرفوا مبلغ 5000 جنيه على الدجالين مما تسبب فى تراكم الديون عليهم بالاضافة الى ان شيماء يتيمة الاب وقامت امها بتجهيزها بالاقساط من اجل تشريفها امام اهل الزوج بالقاهرة فزادت الديون ولم يفكر احد منهم ان يكون السبب عضوى ونفسى على اثر ما مرت به الفتاة وعندما وصل لفريق صوت العرب استغاثة من الفتاة تحركنا لها على الفور وعلمنا انه لم يتم علاجها طبيا على الاطلاق حتى ساءت حالتها فقدمنا لها الرعاية الطبيبة تحت اشراف طبيبة متخصصة فى النساء والولادة الى جانب الرعاية النفسية على يد متخصصين 
وأقرا الاخصائيين ان الفتاة تعانى من مشكلات صحية جسيمة ومشكلات نفسية ادت الى تدهور صحتها البدانية  وفقدانها للوزن بسبب ضعف الشهية وعلى الفور اتخذوا كافة اجراءات العلاج واصبحت فى تحسن وسنتابع معكم باقى تفاصيل مشكلة زواج القاصر فى مصر 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق