الجمعة، 12 ديسمبر 2014

باحث روسى يعثر على رفات انسان مصاب بالسرطان من العصر البرونزى

عثر العلماء على ما يؤكد اصابة الإنسان القديم بالأمراض السرطانية ايضا.
فريق البحث العلمي
عثر فريق البحث العلمي الدولي، الذي من بين اعضائه الباحث الروسي فلاديمير بازاليسكي، في منطقة بحيرة البايكال، على رفات انسان من العصر البرونزي، واكتشفوا وجود آثار أورام سرطانية فيها. ويعتبر هذا الاكتشاف الأقدم في مجال الأمراض السرطانية.
يقول بازاليسكي: درس العلماء عظام هذا الشخص المتوفي في عمر 35 – 45 سنة وتبين ان عظام الجمجمة والفقرات والأضلاع وعظم الترقوة وعظام الكتف، جميعها مصابة، ولكن بدرجات مختلفة.
فكر العلماء طويلا في مصدر هذه الإصابات في العظام، ولم يتوصلوا الى إجابة إلا بعد أن أجروا تحليلا شعاعيا في عام 2014 الجاري، حيث تبين ان هذا الإنسان القديم كان مصابا بالسرطان، الذي انتشر في عظامه مسببا وفاته.
وحسب رأي بازاليسكي، كان الصيادون القدامى يستنشقون دخان المواقد كثيرا، وقد يكون هذا سببا للإصابة بسرطان الرئة.
ويذكر ان العلماء البريطانيين اكتشفوا في الماضي خلايا سرطانية في رفات أحد سكان مصر القديمة التي عثر عليها في منطقة تعود للسودان حاليا.
المصدر:  RT+ انترفاكس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق