الأربعاء، 10 ديسمبر، 2014

بعد غياب وانقطاع دام 11 عاماً شقيق رائد الجحافي على قيد الحياة في ألمانيا


عدن : بشير الغلابي 
بعد أحدى عشر عاماً من اختفائه، ووضع أسرته مأساوياً، أم تبكي وأب ينتظر قدوم ابنه المجهول المصير والجميع يتهامسون على انه سقط في الحرب، ظهر يوم أمس الأول " الثلاثاء " زائد الجحافي "في ألمانيا، الذي انقطعت أخباره منذ الحرب التي شنتها قوات التحالف الدولي على العراق عام 2003م .

وزف رائد الجحافي ، بمنشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي ( فيس بوك ) بشرى ظهور شقيقه الصغير (زائد) ذو الـ 29 ربيعاً، الذي كان يتلقى تعليمه في كلية الطب بمدينة الموصل حين اندلاع الحرب بالعراق، ولم يتمكن من العودة إلى وطنه .

إلا أنه فاجئ شقيقه رائد يوم أمس الأول باتصال هاتفي من ألمانيا التي وصل إليها وأقام فيها كلاجئ مثله مثل ألاف من الجنوبيين المشردين في دول الشتات . 

وبهذه المناسبة زفت مكونات الثورة الجنوبية ( الحراك الجنوبي ) أجمل التهاني والتبريكات إلى الأخ رائد الجحافي رئيس الحركة الشبابية والطلابية م/ الضالع ، وإلى والديه وكافة أقاربه، سائلين المولى عز وجل أن يجمع شمل الشاب زايد بأسرته، 
وان يرد كل جنوبي سواء من المخفيين قسراً منذ اجتياح قوات صنعاء للجنوب بصيف 94م، أو المشردين بأرض الشتات، إلى أهلهم سالمين غانمين . .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق