الجمعة، 21 نوفمبر، 2014

"نائبات قادمات" :مبادرة "لم الشمل" السعودية السبيل للتصدي للأخطار الخارجية


ثمنت مؤسسة حركة نائبات قادمات الدكتورة ناهد شاكر موقف الرئاسة المصرية من دعوة العاهل السعودي واتفاق الرياض، وتجاوب الرئاسة مع رسالة الملك عبدالله والاستجابة لندائه، مشيرة الي ضرورة الوحدة العربية وأنها السبيل الوحيد لصد أي أخطار خارجية.
كما ثمنت جهود العاهل السعودي وزعماء دول مجلس التعاون الخليجي في لم شمل البيت الخليجي واحتواؤه من اجل الانطلاق نحو التضامن العربي في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها المنطقة العربية في الوقت الحالي، مشيدة بدعم وتأييد الملك عبدالله لمصر حكومة وشعبا، وما أسفر عنه اتفاق الرياض.
وقالت في بيان لها منذ قليل إن مصر أطلقت العنان للأشقاء في دول مجلس التعاون للتعامل والتصرف مع قطر بسبب تصرفاتها تجاه مصر، وقامت دول الخليج على اثر ذلك بسحب سفراءها من الدوحة للضغط عليها، وتكف عن إساءتها لمصر وتكن معها وليس ضدها، ولذلك لم تتخذ مصر أي إجراء ضد قطر مثلما اتخذته مع تركيا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق